النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر
آخر تحديث 19:26:55 بتوقيت أبوظبي

"حقوق الإنسان" يطلب تعريف جريمة "الإرهاب" وعقوبتها

"النور" السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "النور" السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر

رئيس حزب "النور" السلفي الدكتور يونس
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكد رئيس حزب "النور" السلفي المصري الدكتور يونس مخيون أن القوانين العادية تكفي لمواجهة حوادث العنف، ومحاسبة من يقوم بها، يأتي هذا في حين طالب رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بتعديل قانون العقوبات، وإضافة مادة جديدة تعرف جريمة "الإرهاب". وقال مخيون، فى بيان له، الجمعة، "نرى أن القوانين الاستثنائية لن تنهي العنف، ولكن الذي يعمل على إنهائها هو المزيد من الحرية، واحترام حقوق الإنسان، وسيادة القانون، وتحقيق مبدأ العدل والمساواة بين المصريين، وإرساء العدالة الاجتماعية"، مشيرًا إلى أن "مد حالة الطوارئ يبعث برسالة سلبية عن مصر للخارج، ما يؤثر على الاستثمار، والحركة الاقتصادية عمومًا، كما أنه لا يمكن بناء أسس الدولة في المرحلة المقبلة، من دستور، واستعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية، في ضوء قوانين استثنائية، وحصار أمني".
وأوضح مخيون أن "بناء المؤسسات، وإرساء أسس الدولة، لا يمكن أن يتم إلا في ضوء أجواء طبيعية، غير استثنائية، حتى يكتب لها النجاح والبقاء"، وتابع "نرفض العنف بشدة، كما أننا حريصون على استتباب الأمن، ولكن في إطار القوانين العادية".
وفي سياق متصل، يقدم وجهة نظر أخرى، قدم رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان المستشار نجيب جبرائيل مذكرة لوزير العدل المستشار عادل عبد الحميد، يطلب فيها بـ"إصدار قرار بقانون موقع من رئيس الجمهورية، بشأن تعديل قانون العقوبات، يضمن إضافة مادة جديدة تُعرّف جريمة الإرهاب، وعقوبتها، وفقًا لما استقر عليه الفقه الجنائي الدولي، وما أرسته أخيرًا المحكمة الجنائية الدولية، الخاصة بنظر قضية مقتل رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري".
وطالب جبرائيل في مذكرته بـ"تعريف الفرق بين الجريمة الإرهابية وجريمة الاغتيال السياسي، على اعتبار أنهما مختلفتان في المفهوم والمضمون، وإصدار قرار من وزير العدل بإنشاء نيابة متخصصة، لنظر جرائم الإرهاب، على نمط نيابات أمن الدولة العليا والمخدرات والمرور، فضلاً عن دوائر في محاكم الجنايات تختص بنظر قضايا الإرهاب، حتى تكون هناك سرعة ناجزة في نظر قضايا الإرهاب مع توفير جميع الضمانات القانونية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر النور السلفي يعتبر أن القوانين الاستثنائية لن تنهي الإرهاب في مصر



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates