سياسيون يشيدون  بجهود الأمن في التصدي للعناصر الإجرامية بـ كرداسة
آخر تحديث 22:57:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالبوا عبر "مصر اليوم" باستمرار العمليات الأمنية لحماية المصريين

سياسيون يشيدون بجهود الأمن في التصدي للعناصر الإجرامية بـ "كرداسة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيون يشيدون  بجهود الأمن في التصدي للعناصر الإجرامية بـ "كرداسة"

سياسيون يشيدون بجهود الأمن في مواجهة العناصر الإجرامية بـ "كرداسة"
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أشاد سياسيون بقوات الشرطة والجيش خلال قيامهم بعملية تطهير مدينة كرداسة في الجيزة من العناصر الإرهابية وإعادة الأمن لها على غرار تحرير مدينة دلجا في محافظة المنيا من العناصر الإرهابية الخارجة عن القانون. وقال أستاذ العلوم السياسية بجماعة السويس، جمال سلامة لـ "مصر اليوم" إن القوات الأمنية تثبت للشعب المصري كل يوم، أنها تعمل على حمايتهم وتتصدى لجميع العناصر الإجرامية الخارجة عن القانون في أسرع وقت ممكن.
أضاف سلامة أن قوات الجيش والشرطة تضحي بعناصرها من أجل حماية المواطنين المصريين، وينبغي على الشعب المصري التعاون مع القوات الأمنية بأكبر قدر ممكن للتصدي للإرهاب.
وشدد أستاذ العلوم السياسية على مواصلة القوات الأمنية لعملياتها في جميع المناطق التي يتخذ منها الإرهابيون ملاذا لهم، وأن تعمل قوات الأمن على رصد تلك المناطق المختلفة والتصدي لهم بشتى الطرق.
فيما أكد محمد عبد العظيم، عضو المجمع العلمي لـ "مصر اليوم" أن وزارة الداخلية تعمل بكل طاقتها لتطهير محافظات مصر من العناصر الإرهابية التي انتشرت في البلاد على مدى العام الماضي.
وقال عبد العظيم إن قوات الشرطة فقدت أحد عناصرها اليوم خلال عمليتها في منطقة كرداسة بالجيزة، ويدل ذلك على أن قوات الشرطة مازالت لديها إصرار في حماية مصر من العناصر الإجرامية التي تهدد أمن البلاد.
أما عضو جبهة الإنقاذ الوطني محمد عبد اللطيف حذر من توقف الأجهزة الأمنية عن ملاحقة العناصر الإرهابية بعد السيطرة على منطقتي دلجا وكرداسة، مشيدا بجهود الأمن في ضبط الخارجين عن القانون بهما.
وقال عبد اللطيف لـ "مصر اليوم" إن قوات الأمن تعمل بكامل طاقتها ولا يقل إصرارها عن الاستمرار بعد استشهاد عناصرها، لتؤكد للشعب المصري أنها تدافع عنه وتحميه بكل ما في وسعها.
وأشار عبد اللطيف إلى أن قوات الأمن يجب أن ترصد عمليتها ضد الإرهابيين في سرية تامة حتى لا تتسرب لهم تفاصيل ضبطهما والهجوم عليهما.
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في بيان رسمي لها أن الأجهزة الأمنية تمكنت من مداهمة منطقة كرداسة وتم ضبط عدد " 48 " مطلوباً لجهات التحقيق من المتهمين فى واقعة إقتحام مركز شرطة كرداسة وقتل ضباط وأفراد المركز وبحوزتهم كمية من الأسلحة الآلية والخرطوش والقنابل اليدوية ".
وأضافت "أثناء قيام القوات بإجراء عملية التمشيط والضبط قام أحد العناصر الإرهابية بإلقاء قنبله يدوية تجاه القوات فتعاملت معه على الفور وإصابته بطلق ناري بالقدم وضبطه وبحوزته بندقية آلية وثلاثة مخازن بداخلها 75 طلقة و7 قنابل يدوية، نجم عن ذلك إصابة خمسة ضباط وأربعة مجندين بشظايا بأماكن متفرقة بالجسم".
وأكدت الداخلية أنها تواصل جهودها لإستهداف وضبط العناصر المطلوبه لجهات التحقيق، وذلك إستمراراً لجهود الحملة المكبرة التى وجهتها الأجهزة الأمنية بالتنسيق والإشتراك مع القوات المسلحة فجر الخميس لإستهداف العناصر الإرهابية بمنطقة " كرداسة " والصادر بشأنها قرارات ضبط وإحضار من قبل النيابة العامة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يشيدون  بجهود الأمن في التصدي للعناصر الإجرامية بـ كرداسة سياسيون يشيدون  بجهود الأمن في التصدي للعناصر الإجرامية بـ كرداسة



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates