هيكل يؤكد أنه لا يوجد بلد عربي لم ينتج أسلحة كيميائية بما فيها مصر
آخر تحديث 08:46:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قال إن سورية فيها الآن من 60 إلى 70 ألف مقاتل من 48 جنسية

هيكل يؤكد أنه لا يوجد بلد عربي لم ينتج أسلحة كيميائية بما فيها مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هيكل يؤكد أنه لا يوجد بلد عربي لم ينتج أسلحة كيميائية بما فيها مصر

الكاتب السياسي محمد حسنين هيكل
القاهرة - محمد الدوي

قال الكاتب السياسي محمد حسنين هيكل إنه لا إقصاء لأحد ولكن مسيرة الوطن يجب إكمالها دون النظر لأية اعتبارات أخرى، وأكد أن الإخوان تحتاج لوقت للشفاء من آثر الصدمة وأي حوار مع الجماعة في هذا التوقيت خطأ ولا فائدة منه أي تعطيل لمسيرة الوطن في انتظار وفاق أو مصالحة خطأ، وأنه لا مستقبل لمصر عبر تاريخها دون العالم العربي وسورية قلب هذا العالم. جاء ذلك خلال لقائه اليوم على قناة "سي بي سي"، وأشعر بالذنب لعجز مصر في التدخل لحل المسألة السورية، وأضاف كنت أتمنى قيام مرسي بلقاء بشار الأسد لحل الأزمة السورية ومرسي طلب من محمود عباس أن يترك له التفاوض مع الأميركان، وقال إنه بالنسبة للوضع في سورية لا نفاضل بين جيد وسيئ بل كارثي ومأسوي، وأن النظام والمعارضة سبب المأساة في سورية ولا يمكن الدفاع عن أحد منهما.
وأشار إلى أن سورية فيها الآن من 60 -70 ألف مقاتل من 48 جنسية والنظام السوري لم يحسن التصرف في مظاهرات الربيع العربي وأنه يواجه موجة عاتية من التغيير وحتى هذه اللحظة بعد عامين ونصف لا يزال أغلب الشعب السوري يساند الدولة، فالحل العسكري في سورية خطأ وهناك تدفق سلاح من الخارج ليس له مثيل، والسبب في ذلك أن المعارضة السورية تستعين بالعالم الخارجي وتدفعه للداخل، وأوباما لا يريد توجيه ضربة عسكرية لسورية والسبب في ذلك أن أميركا تنبهت لسيناريو ما بعد سقوط النظام السوري وتعد يقظة متأخرة، وهناك تغيير في النظام العالمي وشراكة دولية جديدة وأميركا لم تعد القائد للعالم بأوضاعها الاقتصادية الحالية، والاتفاق الأمني بين أميركا وإسرائيل لم يحدث مع أي دولة أوروبية وإذا كانت أميركا تتجسس على دول العالم فالمعلومات متاحة لإسرائيل، وقال أشك في استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية لأنه لم يكن بحاجة لها، ولا يوجد بلد عربي واحد لم ينتج أسلحة كيميائية بما فيها مصر والأسلحة الكيميائية تم إنتاجها لحماية الدول الفقيرة من الدول النووية ومع أن الجميع أنتج الأسلحة الكيميائية ولكن ثبت عدم جدواها والقضية ليست من أنتج ولكن من يستخدمها.
وأضاف أن المشكلة في سورية هي أن الجهاديين والتكفريين الأبرز في المعارضة السورية . وأن الصراع سينتقل من الشرق الأوسط إلى الشرق الأقصى وإيران هي الدولة القاعدة والغرب يريد استعادة إيران كحليف طبيعي له.
وقال إن الصين تمارس القوة بمنطق مختلف ولا تريد تغيير النظام الحاكم في إيران وأن روسيا عائدة بقوة للمنطقة والموقف الروسي حقق نجاحا وأثبتوا أنهم حلفاء أقوياء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيكل يؤكد أنه لا يوجد بلد عربي لم ينتج أسلحة كيميائية بما فيها مصر هيكل يؤكد أنه لا يوجد بلد عربي لم ينتج أسلحة كيميائية بما فيها مصر



بدت ساحرة بتنورة ميدي بنقشة الفهد باللونين الأسود والبنيّ من ماركة زارا

دوقة كمبريدج تتألق بمظهر كلاسيكي وجذابة برز فيها المعطف البيج مع كنزة سوداء

لندن - صوت الامارات
تثبت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون يوما بعد يوم أنها مثال للمرأة الأنيقة والراقية. ففي أحدث اطلالة لها، اعتمدت إطلالة كلاسيكية وراقية برز فيها المعطف البيج الكلاسيكي.ميدلتون بدت ساحرة بتنورة ميدي بنقشة الفهد باللونين الأسود والبنيّ من ماركة زارا Zara، نسّقت معها كنزة سوداء بياقة عالية، صحيح ان هذه النقشة كانت رائجة جداً في فصل الصيف لكن هذه الصيحة تستمر مع فصل الشتاء أيضاً ويسهل تنسيقها مع إطلالتك الكاجول مع الجاكيت الدينيم أو الكلاسيكية كما فعلت كيت. كما أنها من المرات النادرة التي تختار فيها كيت نقشة حيوانية وقد ناسبتها جداً.دوقة كمبريدج أكملت اللوك بمعطف أنيق باللون البيج من ماركة Massimo Dutti تميّز بأزراره المزدوجة وياقته العريضة.وأنهت هذه الإطلالة الشتوية بإمتياز بجزمة من المخمل باللون الأسود من مجموعة رالف لورين Ralph Lauren. وقد ز...المزيد

GMT 15:01 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست
 صوت الإمارات - أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين مدرب برشلونة الجديد يتحدث عن "فلسفته" التدريبية

GMT 16:57 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

ليفاندوفسكي يعود لقيادة هجوم بايرن في لقاء هيرتا برلين

GMT 23:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 19:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

"الشارقة للآثار" تشارك في معرض وحدة حضارية بالكويت

GMT 19:37 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السعودية تبدأ اليوم تدريس اللغة الصينية في مدارسها

GMT 19:51 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

قاسم حداد يحصد جائزة «ملتقى القاهرة للشعر»

GMT 17:12 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

علماء يكشفون أن سبب انقراض الديناصورات سقوط نيزك عملاق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates