سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي
آخر تحديث 07:50:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالب بعضهم بتنويع مصادر السِّلاح والاتجاه شرقًا للخروج من الهيمنة

سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي

جانب من تظاهرة سابقة مؤيدة لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي
القاهرة ـ أكرم علي

اعتبر سياسيون مصريون قرار واشنطن بتجميد المساعدات العسكرية لمصر مؤقتا "يزيد من شعبية وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي في الشارع المصري، والذي أكد للجماهير المصرية دعم الولايات المتحدة لنظام الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي".وأكد أستاذ العلوم السياسية محمد عبد العظيم لـ "مصر اليوم" أن "الولايات المتحدة لم تضع في تصورها أن القرار التي اتخذته يزيد من كراهية غالبية الشعب المصري لها ويجعلهم على يقين بأن واشنطن كانت تدعم الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي".وأوضح عبد العظيم أن "الولايات المتحدة تسعى وتحاول بكل قوة أن تضغط على الفريق السيسي للتأكيد على الانتقال السلمي للديمقراطية أمام شعبها، ولكن في الأساس تضغط ردا على أحداث 30 حزيران/ يونيو التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي".فيما أبدى نائب رئيس الحزب "الديمقراطي الاجتماعي" فريد زهران "ترحيبه الشديد بوقف المعونة"، معتبرًا ذلك يصب في مصلحة مصر، برد كرامتها وزيادة شعبية الفريق السيسي في الشارع المصري، بدلا من الهيمة الأميركية".وأشار زهران لـ "مصر اليوم" إلى أن "مصر ينبغي عليها أن تنوع مصادر السلاح وأن تتجه شرقًا مجددًا، مثلما فعلت في حقبة الستينات، وأن تخرج من الهيمنة الأميركية التي أدت بتراجع مصر إلى الوراء كثيرا".
وأكد زهران أن "أي شخص يقف ضد المصالح الأميركية في منطقة الشرق الأوسط يحصد المزيد من الشعبية، وأبرزهم الفريق أول عبد الفتاح السيسي والذي حاز هذه الشعبية وعلى نطاق واسع".
وأوضح عضو جبهة الإنقاذ الوطني محمد عبد اللطيف أن "ثورة 25 كانون الثاني/ يناير، قامت من أجل إنهاء التدخل الأميركي في الشأن المصري، والذي استمر لعقود طويلة، وبالقرار الأميركي زادت شعبية الفريق السيسي الذي يرفض التدخل في الشأن المصري أو الضغوط الخارجية مهما كانت".
وأكد عبد اللطيف لـ "مصر اليوم" أن "القرار الأميركي قوبل برد فعل يتسم بالتحدي من قبل وسائل الإعلام المصرية، حيث اتخذت الصحف المصرية وبعض القنوات التلفزيونية نهجًا عدائيا تجاه واشنطن، ووصل الأمر إلى التوبيخ المباشر للإدارة الأميركية لتدخلها في الشؤون المصرية، ومع ذلك أدت لزيادة شعبية السيسي دون أن يطلب ذلك".
وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعلنت قبل أيام عن استراتيجية جديدة للمساعدات إلى مصر، وأوقفت تسليم بعض المعدات العسكرية الثقيلة وعدد من البرامج العسكرية، مع إعلانها استمرار المساعدات الاقتصادية في مجال الصحة والتعليم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates