سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي
آخر تحديث 01:14:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالب بعضهم بتنويع مصادر السِّلاح والاتجاه شرقًا للخروج من الهيمنة

سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي

جانب من تظاهرة سابقة مؤيدة لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي
القاهرة ـ أكرم علي

اعتبر سياسيون مصريون قرار واشنطن بتجميد المساعدات العسكرية لمصر مؤقتا "يزيد من شعبية وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي في الشارع المصري، والذي أكد للجماهير المصرية دعم الولايات المتحدة لنظام الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي".وأكد أستاذ العلوم السياسية محمد عبد العظيم لـ "مصر اليوم" أن "الولايات المتحدة لم تضع في تصورها أن القرار التي اتخذته يزيد من كراهية غالبية الشعب المصري لها ويجعلهم على يقين بأن واشنطن كانت تدعم الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي".وأوضح عبد العظيم أن "الولايات المتحدة تسعى وتحاول بكل قوة أن تضغط على الفريق السيسي للتأكيد على الانتقال السلمي للديمقراطية أمام شعبها، ولكن في الأساس تضغط ردا على أحداث 30 حزيران/ يونيو التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي".فيما أبدى نائب رئيس الحزب "الديمقراطي الاجتماعي" فريد زهران "ترحيبه الشديد بوقف المعونة"، معتبرًا ذلك يصب في مصلحة مصر، برد كرامتها وزيادة شعبية الفريق السيسي في الشارع المصري، بدلا من الهيمة الأميركية".وأشار زهران لـ "مصر اليوم" إلى أن "مصر ينبغي عليها أن تنوع مصادر السلاح وأن تتجه شرقًا مجددًا، مثلما فعلت في حقبة الستينات، وأن تخرج من الهيمنة الأميركية التي أدت بتراجع مصر إلى الوراء كثيرا".
وأكد زهران أن "أي شخص يقف ضد المصالح الأميركية في منطقة الشرق الأوسط يحصد المزيد من الشعبية، وأبرزهم الفريق أول عبد الفتاح السيسي والذي حاز هذه الشعبية وعلى نطاق واسع".
وأوضح عضو جبهة الإنقاذ الوطني محمد عبد اللطيف أن "ثورة 25 كانون الثاني/ يناير، قامت من أجل إنهاء التدخل الأميركي في الشأن المصري، والذي استمر لعقود طويلة، وبالقرار الأميركي زادت شعبية الفريق السيسي الذي يرفض التدخل في الشأن المصري أو الضغوط الخارجية مهما كانت".
وأكد عبد اللطيف لـ "مصر اليوم" أن "القرار الأميركي قوبل برد فعل يتسم بالتحدي من قبل وسائل الإعلام المصرية، حيث اتخذت الصحف المصرية وبعض القنوات التلفزيونية نهجًا عدائيا تجاه واشنطن، ووصل الأمر إلى التوبيخ المباشر للإدارة الأميركية لتدخلها في الشؤون المصرية، ومع ذلك أدت لزيادة شعبية السيسي دون أن يطلب ذلك".
وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعلنت قبل أيام عن استراتيجية جديدة للمساعدات إلى مصر، وأوقفت تسليم بعض المعدات العسكرية الثقيلة وعدد من البرامج العسكرية، مع إعلانها استمرار المساعدات الاقتصادية في مجال الصحة والتعليم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي سياسيُّون يعتبرون قرار تجميد المساعدات الأميركية لمصر زاد من شعبية السِّيسي



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates