مصر تعتبر اتِّهام تقرير العفو الدولية لها بسوء معاملة اللاجئين السوريِّين غيرَ دقيق
آخر تحديث 14:12:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت حسن معاملة 300 ألف لاجئ سوريٍّ على أراضيها ونفت وجود ترحيل قسريٍّ لهم

مصر تعتبر اتِّهام تقرير "العفو الدولية" لها بسوء معاملة اللاجئين السوريِّين "غيرَ دقيق"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصر تعتبر اتِّهام تقرير "العفو الدولية" لها بسوء معاملة اللاجئين السوريِّين "غيرَ دقيق"

السفير بدر عبد العاطي
القاهرة - أكرم علي

أكد المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي، أن تقرير منظمة العفو الدولية من اتهام لمصر بشأن سوء معاملة اللاجئين السوريين "غير دقيق ولا يعكس حقيقة أوضاعهم فى البلاد". وأوضح عبد العاطي في بيان صحافي الخميس، أنه يعيش في مصر اكثر من٣٠٠ الف لاجيء سوري وتتم معاملتهم بشكل كريم كاشقاء عرب، ويحظون بنفس معاملة المصريين، خاصة في ما يتعلق بالحصول على الخدمات الصحية والتعليمية، وهذا موقف مصر المبدئي لدعم الشعب السوري في محنته الحالية ودعم الثورة السورية.
وأكد أنه لا توجد اي سياسة حكومية رسمية تقضي بالترحيل القسري للاشقاء السوريين وان الغالبية العظمي يعيشون في سلام، خاصة وانه لا توجد بمصر اية معسكرات للاجئين او النازحين للأشقاء السوريين.
وأشار عبد العاطي إلى أن هناك بعض الإجراءات الاستثنائية المؤقتة التي تم اتخاذها خاصة شرط الحصول علي تأشيرة مسبقة لدخول البلاد من احدي سفارات مصر او قنصلياتها في الخارج، وهذا اجراء استثنائي مرتبط بالأوضاع الامنية في مصر، وبمجرد هدوء الوضع الأمني ستتم مراجعة القرار، موضحا انه "تخفيفاً عن الأشقاء السوريين فانه يتم إعطاء التأشيرة لهم بالمجان".
ولفت المتحدث الى أن "هناك بعض الحالات الفردية المحدودة لسوريين شاركوا في مظاهرات مسلحة أو اعمال عنف وهذه حالات فردية يتم التعامل معها بالقانون".
كما عقب على ما ورد فى التقرير حول مشاركة سوريين في هجرات غير شرعية إلى أوروبا، حيث ذكر المتحدث أن "هناك بعض الشباب السوري مثل بعض الشباب المصري- يحاولون القيام بالهجرة غير الشرعية وذلك بسبب صعوبة الاوضاع الاقتصادية، وأنه يتم التعامل معهم وفقا للقانون مثل بعض الشباب المصري"، نافيا أن يكون هناك "أي إبعاد لأي سوري يعيش علي أرض مصر ويحترم قوانين البلاد".
وكانت منظمة الدولية اتهمت السلطات المصرية، الخميس، بالترحيل والاعتقال دون سند قانوني للمئات من اللاجئين الفارين من الصراع الدائر في سورية. وقالت المنظمة في بيان لها "بدلا من توفير المساعدة والدعم اللازمين للاجئين الآتين من سورية ، تقوم السلطات المصرية باعتقالهم وترحيلهم ، مستهينة بمبادئ حقوق الإنسان".
وأضافت: "عدم مساعدتهم وحمايتهم وصمة لسمعة مصر ، وقد يضر ذلك بشكل خطير بصورتها كواحدة من أهم دول المنطقة"، ونقلت المنظمة عن عدد من اللاجئين القول إنهم اضطروا لمغادرة مصر بسبب ما يعانونه من ظروف قاسية بها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تعتبر اتِّهام تقرير العفو الدولية لها بسوء معاملة اللاجئين السوريِّين غيرَ دقيق مصر تعتبر اتِّهام تقرير العفو الدولية لها بسوء معاملة اللاجئين السوريِّين غيرَ دقيق



GMT 09:39 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

تشكيل لجنة التحكيم لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح

GMT 09:18 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

شرطة دبي تنفذ 458 مهمة وتتعامل مع 26 حادث بحري خلال 2019

اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية وقلادة من الألماس

باريس هيلتون تخطف الأنظار بفستان أرجواني مُماثل لسيارتها الفاخرة في كاليفورنيا

واشنطن - صوت الامارات
ظهرت عارضة الأزياء والنجمة العالمية باريس هيلتون، نجمة تليفزيون الواقع، فى لوس أنجلوس بكاليفورنيا، وهى تتجول فى ثوب أرجوانى أنيق، واتضح أن الفستان يطابق تماما سيارتها الفاخرة التى تحمل نفس اللون، واختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية مطابقة وقلادة من الألماس، وذلك وفقًا لما نشره موقع "insider". اختارت باريس هيلتون حقيبة يدها باللون الأرجوانى أيضًا، وكذلك أزياء كلبها الصغير الذى كان يرتدى ما يشبه الفستان باللون وردى، وكانت عارضة الأزياء الشهيرة قد تحدثت مؤخرًا عن سيارتها ثلاثية الأبعاد فى مقطع فيديو على YouTube فى ديسمبر 2019، ووصفتها بأنها "مضيئة"، لكنها أوضحت أنها بحاجة إلى أن تكون "باريسية". وقالت باريس عن السيارة، "هذا يعنى أننا بحاجة إلى تغيير هذا اللون وجعله فريدًا من نوعه"، مشيرة إلى أن اللون المجس...المزيد

GMT 01:46 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

أيندهوفن يسقط في فخ التعادل أمام فينلو في الدوري الهولندي

GMT 07:08 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

كيفين فوجت مدافع بريمن يعاني من ارتجاج في المخ

GMT 02:05 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

جوزتبه يقسو على أنطاليا سبور بثلاثية في الدوري التركي

GMT 08:57 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

رونالدو يتألق بثنائية ويمنح يوفنتوس الصدارة

GMT 10:13 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

ليفاندوفسكي وكومان يغيبان عن معسكر بايرن في الدوحة

GMT 01:46 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

«بيركلي للموسيقى» تفتتح مركزاً لها في أبوظبي

GMT 01:20 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

3000 موقع أثري توثقها متاحف رأس الخيمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates