عودة المصرييّن المختطفيّن في ليبيا بعد التدخل الاستخباراتي و الدبلوماسي
آخر تحديث 22:41:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القواتُ المُسلّحة تُهنّيء أهاليّهم و تَشكرُ أجهزّة الأمن الليبيّة لتعاونها

عودة المصرييّن المختطفيّن في ليبيا بعد التدخل الاستخباراتي و الدبلوماسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عودة المصرييّن المختطفيّن في ليبيا بعد التدخل الاستخباراتي و الدبلوماسي

أحد العناصر الليبية المسلحة
القاهرة – أكرم علي، محمد الدوي

القاهرة – أكرم علي، محمد الدوي تمكنت إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع المصرية في حل أزمة السائقين المحتجزين في ليبيا، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة كافة للتنسيق مع السلطات الليبية ، وذلك بعد تكليف النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى من الفريق أول عبد الفتاح السيسي، بضرورة حل الأزمة وعودة السائقين إلى أرض الوطن، فيما قال المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي، "إنه تم إطلاق سراح المصريين المختطفين في ليبيا بعد 4 أيام من احتجازهم في منطقة أجدابيا في بني غازي"، فيما أوضح أنه كان هناك مندوبين من القنصلية المصرية العامة في بنى غازي يتواجدون في أجدابيا، وأن هناك غرف متابعة في وزارة الخارجية تتابع الموقف لحظة بلحظة. وتهنئي القوات المسلحة أهالي السائقين المحتجزين في ليبيا بسلامة عودتهم إلى أرض الوطن، كما توجهت بوافر الشكر والتقدير إلى وزارة الدفاع الليبية وأجهزة الأمن التي تعاونت لحل الأزمة، وأكدت على عمق الروابط التاريخية التي تربط الشعبين الشقيقين، وذلك بعدما تمكنت إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع في حل أزمة السائقين المحتجزين في ليبيا، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة كافة للتنسيق مع السلطات الليبية الشقيقة، في إطار  تكليف من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء و القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبد الفتاح السيسي، بضرورة حل الازمة وعودة السائقين إلى أرض الوطن . ومن جانبه قال المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي، "إنه تم إطلاق سراح المصريين المختطفين في ليبيا بعد 4 أيام من احتجازهم في منطقة أجدابيا في بني غازي". و أوضح  عبد العاطي أنه كان هناك مندوبين من القنصلية المصرية العامة في بنى غازي يتواجدون في أجدابيا، وأن هناك غرف متابعة في وزارة الخارجية تتابع الموقف لحظة بلحظة، وإجراء الاتصالات اللازمة على مدار الساعة على جميع المستويات الاجتماعية والمحلية والرسمية في ليبيا، مما أدى إلى نجاح الجهود المبذولة في إنهاء أزمة السائقين المصريين المحتجزين. و أكد عبد العاطي في تصريحات لـ "مصر اليوم" أنه كان هناك مندوبين من القنصلية المصرية العامة في بني غازي يتواجدون في أجدابيا وأن هناك غرف متابعة في وزارة الخارجية تتابع الموقف لحظة بلحظة أحدها في القطاع القنصلي برئاسة السفير على العشيري مساعد الوزير للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج إضافة إلى غرفة أخرى تحت إشراف السفير المصري في ليبيا محمد أبو بكر وغرفة في القنصلية العامة ببني غازي برئاسة السفير مهاب نصر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة المصرييّن المختطفيّن في ليبيا بعد التدخل الاستخباراتي و الدبلوماسي عودة المصرييّن المختطفيّن في ليبيا بعد التدخل الاستخباراتي و الدبلوماسي



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates