طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع
آخر تحديث 15:23:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجيش اللبناني تبلغ قراراً رئاسياً بوجوب اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإعادة الهدوء

طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع

طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات
بيروت - رياض شومان

أمضت مدينة طرابلس ليلة عنيفة من الاشتباكات على محاور القتال بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية و منطقة جبل محسن العلوية المؤيدة للنظام السوري. وتركزت الاشتباكات في يومها الرابع على محاور الريفا، البقار، الشعراني، الأميركان، الحارة البرانية وبعل الدراويش، واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية والقنابل اليدوية المحلية الصنع، وشهدت بعض هذه المحاور مواجهات مع الجيش اللبناني الذي رد على مصادر النيران وأجبر المسلحين على الانكفاء.وعند الثالثة فجرالجمعة حاولت مجموعة تحريك جبهة الأسواق الداخلية فقامت برمي قنبلة يدوية على ملالة للجيش تتمركز عند مقرّ آل النشار، وحصل اشتباك بين المسلحين وعناصر الجيش الذين ردّوا بعنف على مصادر إطلاق النار، وعملوا على ضبط الوضع، وقد اغتنم الاهالي فترة الهدوء النسبي فشهدت معظم المناطق المحيطة حركة نزوح واسعة باتجاه المناطق الامنة، حيث لجأ بعضهم الى مدارس لتمضية ليلتهم.
وكانت عاشت محاور القتال طيلة يوم أمس هدوءاً حذراً خرقته مناوشات وأعمال قنص نشطت بعد الظهر وأدت الى مقتل عميد مسؤولي "الحزب العربي الديموقراطي" التابع للنظام السوري، بسام العبد الله (في العقد السابع من العمر) بعد إصابته برصاصة قناص في رأسه، كما أدى القنص من جانب جبل محسن الى إصابة عدد من المواطنين في التبانة والملولة، وارتفع عدد ضحايا اشتباكات الايام الاربعة الى خمسة قتلى وأكثر من ستين جريحاً توزعو على مستشفيات المدينة.واتهم مسؤولو المحاور في التبانة عناصر الحزب العربي بتفجير الوضع ، ورأوا "أن سبب الاحداث التي تجري في طرابلس هو اكتشاف الخلية الارهابية من الحزب العربي الديموقراطي التي قامت بتفجيري طرابلس"، واعتبروا في بيان بعد اجتماعهم "ان طيّ ملف كهذا لن يمر، ونطلب من الدولة محاسبتهم"، واعلنوا انه "اذا لم يحصل، فلن نؤول بين الدم وبيننا، وسيصبحون هدفاً لنا"، مؤكّدين اننا لا نستهدف الضعفاء، بل المقاتلين". وقرروا الإبقاء على اجتماعات مفتوحة لاتخاذ الإجراءات المناسبة والطلب من الدولة الدخول الى جبل محسن وجلب المجرمين.
 وسط ذلك كلف الرئيس اللبناني ميشال سليمان قائد الجيش العماد جان قهوجي باتخاذ كل الإجراءات التي تساهم في إعادة الأمور الى طبيعتها في طرابلس.وتضيف المعلومات أن قهوجي عقد اجتماعاً لقيادة الأركان وناقش معها الإجراءات الجديدة التي يمكن أن تتخذ، وأوفد قائد العمليات العميد زياد الحمصي الى طرابلس وعقد اجتماعاً مع قائد اللواء 12 وقائد فوج التدخل الرابع العميدين سعيد الرز وخليل الجميل.وتشير هذه المعلومات الى أن الجيش قرر ضرب طوق أمني حول مناطق الاشتباكات وجبل محسن والتصدّي بالقوة لكل المسلحين إلى أي جهة انتموا، وتنفيذ المداهمات وملاحقة كل المخلّين بالأمن وتوقيفهم، مهما كانت النتائج، فضلاً عن منع قطع الطرقات بالقوة في حال قيام البعض بالاحتجاجات المعهودة.
 
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع



تتميز اختياراتهما بالجرأة الذي لا حدود له في التربّع على القمة

جينيفر لوبيز تسير على خطى والدتها في إتباع الموضة

لندن ـ كاتيا حداد
تعتبر علاقة جنيفير لوبيز بوالدتها غوادالوبي رودريغز مميزة ووثيقة، فالأم حاضرة دائمًا في تربية أولاد النجمة الأميركية، كما ترافقها في أسفارها حول العالم، أي باختصار لا تفترقان، حتى أن لوبيز علّقت على إحدى صورها بمناسبة عيد الأم بوصفها لوالدتها بأنها "المُشجّعة رقم واحد لها، والسبب وراء وصولها إلى ما هي عليه اليوم." أقرأ أيضًا :  مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019 جي لو الأنيقة دائمًا تتميّز في جرأتها باختيار إطلالاتها التي ارتبطت بأهم أسماء دور الأزياء، لإطلالتها الصباحية تختار ملابس كاجوال ورياضية، أما للمساء وخصوصًا على السجادة الحمراء فلا حدود لإبداعها على صعيد انتقاء أهم الصيحات وأجرأها، الأمر الذي جعلها اسمها بارزًا في عالم الموضة والجمال. أحدث إطلالة لهما كانت منذ نحو أسبوع، خلال مشاركة لوبيز في أحد البرامج الصباحية في الولايات المتحدة، وللمناسبة أطلت جي لو بـ"جامبسوت"| مزيّن بالترتر من مجموعة "سالي لابوانت" ونسّقت الإطلالة

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 23:08 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توخيل يُدافع عن لاعبي " سان جيرمان" ضد اتهامات كلوب

GMT 22:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 09:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرارد بيكيه يؤكّد صعوبة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة

GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بارما في طريقه للعودة إلى المنافسات الأوروبية

GMT 09:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

13 إصابة تهد عزيمة هنري في "موناكو"

GMT 15:21 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

التوصل لعلاج "تسمم الدم" مصنوع من دهون الجسم

GMT 15:21 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لفك تشابك الشعر دون تعرضه للتساقط

GMT 21:21 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة" يواجه "أتلتيكو مدريد" في قمة الدوري الإسباني

GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الموسم الدراسي في ليبيا بعد ٢٠ يومًا من إضراب المعلمين

GMT 23:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حقيقة تحرك يوفنتوس لضم نجم برشلونة أرتورو فيدال

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مجموعة "سوت سبلاي" لشتاء 2018 أزياء مريحة بلمسات أنيقة

GMT 17:55 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوز إبنة رئيس الشيشان بجائزة "أفضل عرض أزياء" في الموضة

GMT 09:18 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

العداء الكيني كيبشوج يُشارك في ماراثون لندن 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates