طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع
آخر تحديث 21:53:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجيش اللبناني تبلغ قراراً رئاسياً بوجوب اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإعادة الهدوء

طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع

طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات
بيروت - رياض شومان

أمضت مدينة طرابلس ليلة عنيفة من الاشتباكات على محاور القتال بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية و منطقة جبل محسن العلوية المؤيدة للنظام السوري. وتركزت الاشتباكات في يومها الرابع على محاور الريفا، البقار، الشعراني، الأميركان، الحارة البرانية وبعل الدراويش، واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة والقذائف الصاروخية والقنابل اليدوية المحلية الصنع، وشهدت بعض هذه المحاور مواجهات مع الجيش اللبناني الذي رد على مصادر النيران وأجبر المسلحين على الانكفاء.وعند الثالثة فجرالجمعة حاولت مجموعة تحريك جبهة الأسواق الداخلية فقامت برمي قنبلة يدوية على ملالة للجيش تتمركز عند مقرّ آل النشار، وحصل اشتباك بين المسلحين وعناصر الجيش الذين ردّوا بعنف على مصادر إطلاق النار، وعملوا على ضبط الوضع، وقد اغتنم الاهالي فترة الهدوء النسبي فشهدت معظم المناطق المحيطة حركة نزوح واسعة باتجاه المناطق الامنة، حيث لجأ بعضهم الى مدارس لتمضية ليلتهم.
وكانت عاشت محاور القتال طيلة يوم أمس هدوءاً حذراً خرقته مناوشات وأعمال قنص نشطت بعد الظهر وأدت الى مقتل عميد مسؤولي "الحزب العربي الديموقراطي" التابع للنظام السوري، بسام العبد الله (في العقد السابع من العمر) بعد إصابته برصاصة قناص في رأسه، كما أدى القنص من جانب جبل محسن الى إصابة عدد من المواطنين في التبانة والملولة، وارتفع عدد ضحايا اشتباكات الايام الاربعة الى خمسة قتلى وأكثر من ستين جريحاً توزعو على مستشفيات المدينة.واتهم مسؤولو المحاور في التبانة عناصر الحزب العربي بتفجير الوضع ، ورأوا "أن سبب الاحداث التي تجري في طرابلس هو اكتشاف الخلية الارهابية من الحزب العربي الديموقراطي التي قامت بتفجيري طرابلس"، واعتبروا في بيان بعد اجتماعهم "ان طيّ ملف كهذا لن يمر، ونطلب من الدولة محاسبتهم"، واعلنوا انه "اذا لم يحصل، فلن نؤول بين الدم وبيننا، وسيصبحون هدفاً لنا"، مؤكّدين اننا لا نستهدف الضعفاء، بل المقاتلين". وقرروا الإبقاء على اجتماعات مفتوحة لاتخاذ الإجراءات المناسبة والطلب من الدولة الدخول الى جبل محسن وجلب المجرمين.
 وسط ذلك كلف الرئيس اللبناني ميشال سليمان قائد الجيش العماد جان قهوجي باتخاذ كل الإجراءات التي تساهم في إعادة الأمور الى طبيعتها في طرابلس.وتضيف المعلومات أن قهوجي عقد اجتماعاً لقيادة الأركان وناقش معها الإجراءات الجديدة التي يمكن أن تتخذ، وأوفد قائد العمليات العميد زياد الحمصي الى طرابلس وعقد اجتماعاً مع قائد اللواء 12 وقائد فوج التدخل الرابع العميدين سعيد الرز وخليل الجميل.وتشير هذه المعلومات الى أن الجيش قرر ضرب طوق أمني حول مناطق الاشتباكات وجبل محسن والتصدّي بالقوة لكل المسلحين إلى أي جهة انتموا، وتنفيذ المداهمات وملاحقة كل المخلّين بالأمن وتوقيفهم، مهما كانت النتائج، فضلاً عن منع قطع الطرقات بالقوة في حال قيام البعض بالاحتجاجات المعهودة.
 
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع طرابلس تمضي ليلة عنيفة من الاشتباكات و الأهلي ينزحون و الضحايا الى ارتفاع



بصيحات مواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات

جنيفر لوبيز تستقبل الشتاء بمجموعة من الإطلالات الساحرة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة خطفت النجمة جنيفر لوبيز Jennifer Lopez النظار مرتدية التصاميم الشتوية الساحرة التي جعلتها ملفتة، خصوصاً مع اختيار موضة نقشات الكارو الداكنة التي جعلتها في غاية الأناقة، فتألقت بصيحات شتوية ومواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات. إنطلاقاً من هنا، واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جنيفر لوبيز Jennifer Lopez الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها الشتوي. خطفت جنيفر لوبيز Jennifer Lopez الانظار، مرتدية موضة نقشات الكارو الفاخرة التي برزت بلوني البني والاسود. فاختارت فستان قصير مع البلايزر التي تصل الى حدود الفستان مع التدرجات البنية البارزة بلونين مختلفين. واللافت تنسيق مع هذا الفستان الكنزة الطويلة التي تبرز بالنقشات عينها مع أقمشة الكارو عينها لتكون اطلالتها متناسقة وفاخرة في الوقت عينه. والبارز أن جنيفر لوبيز Jennifer Lopez نسّقت مع ...المزيد
 صوت الإمارات - أحمد بن سعيد أن هناك فرص واعدة لمستقبل قطاع الطيران الإماراتي

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 16:46 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك
 صوت الإمارات - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك

GMT 14:49 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح من خبراء الديكور لغرف نوم مميزة لأطفالك التوأم
 صوت الإمارات - 6 نصائح من خبراء الديكور لغرف نوم مميزة لأطفالك التوأم

GMT 08:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 17:29 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يفوز على ضيفه برايتون بهدفين مقابل واحد

GMT 19:18 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

اتحاد كتاب مصر ينعي رحيل المترجم الفلسطيني صالح علماني

GMT 17:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأكثر قوّة والأكثر هشاشة بين الكائنات

GMT 19:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جمال القصاص يرصد مفاصل مدينة القاهرة في رواية الليل والنهار

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مهاجم سيلتا فيجو بتهمة الاعتداء الجنسي

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تقارير تكشف سان جيرمان يجهز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 05:53 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

المان سيتي يوافق على شروط جورجينو لضمه

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 05:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بوما تحتفل بالذكرى 120 لتأسيس ميلان الإيطالي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates