اشتباكاتٌ في كتافِ اليمنيّة بالكاتيوشا والمدفعيّة والقذائف بيّن السلفيّن والحوثيّن
آخر تحديث 12:32:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إصابة 44 شخصًا بينهم أطفالٍ واتهاماتٍ لقيادات في الجيّش بالتدخلِ

اشتباكاتٌ في كتافِ اليمنيّة بالكاتيوشا والمدفعيّة والقذائف بيّن السلفيّن والحوثيّن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتباكاتٌ في كتافِ اليمنيّة بالكاتيوشا والمدفعيّة والقذائف بيّن السلفيّن والحوثيّن

عناصر من الجيش اليمني
صنعاء ـ عبد العزيز المعرس

أكدت مصادر محلية يمنية  في حديث إلى " مصر اليوم"   اندلاع معارك ومواجهات عنيفة بين مليشيا  الحوثيين والسلفيين وذلك في منطقة كتاف شرق صعدة وسط مخاوف و تحذيرات من اتساعها إلى مناطق أخرى خارج محافظة صعدة، فيما أدت المعارك المحتدمة بين الطرفين إلى مقتل وإصابة العديد من الاشخاص فيما لم يعلن أي طرف منهم عدد معين أو إحصائية بعدد القتلى والجرحى في صفوفه، بينما اتهم مصدر من الحوثيين قيادات في الجيش تتولى مسؤولية مواقع عسكرية في المنطقة الغربية بتقديم الدعم والمساندة للمجاميع المسلحة التابعة للأحمر منها مساعدات بالأسلحة النوعية والذخيرة فيما تتهم مصادر اخرى الرئيس السابق صالح بدعم الحوثيين بالإضافة إلى دعم خارجي . وأضافت المصادر إن "المواجهات تدور حالياً بين الحوثيين مدعومين من قبائل بمحافظة صعدة وجبهة النصرة وهي عبارة عن حلف تابع للشيخ القبلي حسين الأحمر وتضم موالين لمشايخ قبليين من مناطق متعددة إضافة إلى سلفيين يشاركون في المعارك تحت لافتة "جهاد الروافض" استجابة لفتوى الشيخ الحجوري ودعوات مشايخ سلفيين بعد شن الحوثيين عدوان واسع النطاق على منطقة دماج".
وحسب المصادر فإن المعارك المحتدمة بين الطرفين أدت إلى مقتل وإصابة العديد من الاشخاص فيما لم يعلن أي طرف منهم عدد معين أو إحصائية بعدد القتلى والجرحى في صفوفه .
وأضافت المصادر "إن أطراف القتال استخدموا الأسلحة الثقيلة والمتوسطة منها صواريخ الكاتيوشا والمدفعية وسط أنباء عن وصول تعزيزات خلال الساعات القادمة" .
واتهم مصدر من الحوثيين قيادات في الجيش تتولى مسؤولية مواقع عسكرية في المنطقة الغربية بتقديم الدعم والمساندة للمجاميع المسلحة التابعة للاحمر منها مساعدات بالأسلحة النوعية والذخيرة فيما تتهم مصادر اخرى الرئيس السابق صالح بدعم الحوثيين بالاضافه إلى دعم خارجي .
مضيفاً أن أنصار الله نفذوا هجوماً مضاداً مساء اليوم تسبب في تفريق تلك المجاميع ودحرها حسب وصفه .
فيما تتحدث مصادر سلفية عن تقدم في جبهة كتاف وعن سقوط عشرات الحوثيين ما بين قتيل وجريح إلا ان المصادر الحوثية تنفي ذلك بشدة وتؤكد أن قبائل مساندة لهم تمكنت خلال الأيام الماضية من الاستيلاء على مواقع وأسلحة تابعة للسلفيين في كتاف .
وفي منطقة دماج اتهم الناطق الرسمي باسم السلفيين سرور الوادعي الحوثيين بقصف المنطقة ما أدى إلى سقوط شخصين وإصابة 12شخصاً بجروح صفت بالبالغة
وقال مصدر إعلامي في أنصار الله (الحوثيين )أن المعارك مستمرة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكاتٌ في كتافِ اليمنيّة بالكاتيوشا والمدفعيّة والقذائف بيّن السلفيّن والحوثيّن اشتباكاتٌ في كتافِ اليمنيّة بالكاتيوشا والمدفعيّة والقذائف بيّن السلفيّن والحوثيّن



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 19:32 2024 الأحد ,03 آذار/ مارس

اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها
 صوت الإمارات - اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها

GMT 03:55 2019 السبت ,28 أيلول / سبتمبر

الشيخ هزاع بن زايد يعزي في وفاة السيد الهاشمي

GMT 17:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على حقيقة الإعلان الدعائي الغامض لـ"قمة السيطرة"

GMT 06:17 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"شياومي" تعتزم إطلاق حاسوب لوحي بقياس 9.2 بوصه

GMT 00:31 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الدب الذهبي لفيلم روماني في وداع البرليناله

GMT 16:56 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف رامي قاضي تجمع بين الأنوثة والابتكار

GMT 19:12 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates