الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص
آخر تحديث 00:21:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

96 قتيلاً الجمعة و491 نقطة قصف و133 نقطة اشتباك في سوريّة

"الحر" يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحر" يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص

عناصر تابعة للجيش السوري الحر
دمشق ـ جورج الشامي

استهدف الجيش "الحر"، السبت، بصواريخ محلية الصنع، ثكنة هنانو العسكرية في مدينة حلب، والتجمعات العسكرية في أحياء حلب القديمة، ما أسفر عن سقوط 12 من عناصر النظام، وسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة، في مهين في حمص.وسقط 96 قتيل في سورية، الجمعة، بينهم ثلاثة عشر طفلاً، و5 سيدات، وقتيلين تحت التعذيب، حيث قتل بنيران قوات النظام 44 مديناً في حلب، و16 في إدلب و13 في دمشق وريفها، و12 في حماة، و8 في درعا، و3 في دير الزور، وقتيل في حمص.وتواصلت الاشتباكات العنيفة في منطقة مستودعات الأسلحة في بلدة مهين في محافظة حمص، ويحاول مقاتلو الجيش "الحر"، والثوار، السيطرة عليها منذ نحو أسبوعين، واستقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية، واستخدمت الطيران الحربي في القصف، وسط إصرار مقاتلي "الحر" على السيطرة على المستودعات، التي تعد من الأكبر في سورية.وتعرضت الأحياء الجنوبية لدمشق، منها العسالي والحجر الأسود ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، للقصف العشوائي من طرف قوات النظام، ويأتي ذلك بعد ساعات من سيطرة النظام، مدعوماً بعناصر من "حزب الله" الشيعي اللبناني، على بلدة السبينة، جنوب دمشق، والتي كانت تشكل خط إمداد أساسي لمقاتلي المعارضة المتحصنين في جنوب العاصمة.
وقصفت قوات النظام مناطق في بلدتي حجيرة والمقيلبية، وحدثت مواجهات بين مقاتلي "الحر"، وقوات النظام، في الجهتين الشمالية والشمالية الغربية في مدينة معضمية الشام، وتشهد الأحياء الجنوبية لدمشق معارك منذ أشهر، في محاولة من القوات النظامية لاستعادة السيطرة عليها.
وأفادت لجان التنسيق المحلية في سورية أن 491 نقطة تعرضت للقصف، واشتبك الجيش "الحر" مع قوات النظام في 133 نقطة، وتصدى "الحر" لمحاولة قوات النظام اقتحام حي برزة الدمشقي وحي جوبر، واستهدف قوات النظام على أطراف حي تشرين.
وفي حلب، فجّر "الحر" أحد الأبنية التابعة لقوات النظام في محيط المسجد الأموي، وقتل عددًا من العناصر في حلب القديمة، وقتل عدداً من العناصر وفجّر عددًا من الآليات داخل اللواء "80"، المجاور لمطار حلب الدولي، كما استهدف "الحر" مطار "النيرب" العسكري، بصواريخ "غراد"، وحقق إصابات مباشرة.
وفي درعا، استهدف "الحر" قوات النظام في درعا المحطة، وحقق إصابات مباشرة، كما استهدف مراكز لقوات النظام في بصرى الشام، واستهدف بقذائف الهاون مقرات لشبيحة النظام في عتمان.
وفي دير الزور ضرب "الحر" تجمعات لقوات النظام في حي الصناعة، وفي الرقة استهدف الفرقة "17" بقذائف عدة.
وتمكن "الحر" من السيطرة على حاجز الأعلاف، بين مدينة صوران وقرية كوكب في ريف حماة، وقتل عدداً من عناصر النظام.
وفي إدلب، تصدى "الحر" لمحاولة قوات النظام اقتحام مزارع بروما، وقتل عدداً من العناصر، كما اقتحم "الحر" معمل الزيت، ومعمل البلاستيك، والمداجن، والخزان، في بلدتي كفريا والفوعه، وقتل عددًا من العناصر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص



GMT 21:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الداخلية الإماراتي يوجه بإطلاق مبادرة "فزعة فخر الوطن"

صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تُثير الجدل مُجدَّدًا بفستان جريء في مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - صوت الإمارات
عادت رانيا يوسف لإثارة الجدل مرة أخرى بإطلالاتها الجريئة، بعدما ظهرت اليوم على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة السينمائي بفستان جريء والذي لاقى تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل.وصدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس من مهرجان الجونة السينمائي، وظهرت بإطلالة جريئة على السجادة الحمراء قبل عرض "تحية إلى شارلي شابلن" الموسيقي، والذي يعرض به فيلم شارلي شابلن "الطفل" الذي أنتج عام 1921، ويصاحبه عرض موسيقي حي لأوركسترا كاملة، وحضر مع رانيا يوسف عدد من النجوم أيضاً.ولاقت إطلالة رانيا يوسف اليوم في مهرجان الجونة تفاعل كبير من قبل الجمهور والمتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي، والذين قابلوها بالانتقاد والسخرية مجدداً بسبب إصرارها على الجرأة في فساتينها على السجادة الحمراء، وذكرت إطلالتها الجديدة الجمهور...المزيد

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 14:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 صوت الإمارات - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

كارلو أنشيلوتي يتحدث عن صعوبة ديربي إيفرتون ضد ليفربول

GMT 07:42 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فياريال يخطف صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

ديكورات الدرج الداخلي في المنزل

GMT 20:46 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أصول القطاع المصرفي تتجاوز 3 تريليونات درهم إماراتي

GMT 03:17 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هرج ومرج في دكرنس أثناء إحياء صافيناز حفلة زفاف

GMT 17:34 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates