الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص
آخر تحديث 02:33:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

96 قتيلاً الجمعة و491 نقطة قصف و133 نقطة اشتباك في سوريّة

"الحر" يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحر" يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص

عناصر تابعة للجيش السوري الحر
دمشق ـ جورج الشامي

استهدف الجيش "الحر"، السبت، بصواريخ محلية الصنع، ثكنة هنانو العسكرية في مدينة حلب، والتجمعات العسكرية في أحياء حلب القديمة، ما أسفر عن سقوط 12 من عناصر النظام، وسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة، في مهين في حمص.وسقط 96 قتيل في سورية، الجمعة، بينهم ثلاثة عشر طفلاً، و5 سيدات، وقتيلين تحت التعذيب، حيث قتل بنيران قوات النظام 44 مديناً في حلب، و16 في إدلب و13 في دمشق وريفها، و12 في حماة، و8 في درعا، و3 في دير الزور، وقتيل في حمص.وتواصلت الاشتباكات العنيفة في منطقة مستودعات الأسلحة في بلدة مهين في محافظة حمص، ويحاول مقاتلو الجيش "الحر"، والثوار، السيطرة عليها منذ نحو أسبوعين، واستقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية، واستخدمت الطيران الحربي في القصف، وسط إصرار مقاتلي "الحر" على السيطرة على المستودعات، التي تعد من الأكبر في سورية.وتعرضت الأحياء الجنوبية لدمشق، منها العسالي والحجر الأسود ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، للقصف العشوائي من طرف قوات النظام، ويأتي ذلك بعد ساعات من سيطرة النظام، مدعوماً بعناصر من "حزب الله" الشيعي اللبناني، على بلدة السبينة، جنوب دمشق، والتي كانت تشكل خط إمداد أساسي لمقاتلي المعارضة المتحصنين في جنوب العاصمة.
وقصفت قوات النظام مناطق في بلدتي حجيرة والمقيلبية، وحدثت مواجهات بين مقاتلي "الحر"، وقوات النظام، في الجهتين الشمالية والشمالية الغربية في مدينة معضمية الشام، وتشهد الأحياء الجنوبية لدمشق معارك منذ أشهر، في محاولة من القوات النظامية لاستعادة السيطرة عليها.
وأفادت لجان التنسيق المحلية في سورية أن 491 نقطة تعرضت للقصف، واشتبك الجيش "الحر" مع قوات النظام في 133 نقطة، وتصدى "الحر" لمحاولة قوات النظام اقتحام حي برزة الدمشقي وحي جوبر، واستهدف قوات النظام على أطراف حي تشرين.
وفي حلب، فجّر "الحر" أحد الأبنية التابعة لقوات النظام في محيط المسجد الأموي، وقتل عددًا من العناصر في حلب القديمة، وقتل عدداً من العناصر وفجّر عددًا من الآليات داخل اللواء "80"، المجاور لمطار حلب الدولي، كما استهدف "الحر" مطار "النيرب" العسكري، بصواريخ "غراد"، وحقق إصابات مباشرة.
وفي درعا، استهدف "الحر" قوات النظام في درعا المحطة، وحقق إصابات مباشرة، كما استهدف مراكز لقوات النظام في بصرى الشام، واستهدف بقذائف الهاون مقرات لشبيحة النظام في عتمان.
وفي دير الزور ضرب "الحر" تجمعات لقوات النظام في حي الصناعة، وفي الرقة استهدف الفرقة "17" بقذائف عدة.
وتمكن "الحر" من السيطرة على حاجز الأعلاف، بين مدينة صوران وقرية كوكب في ريف حماة، وقتل عدداً من عناصر النظام.
وفي إدلب، تصدى "الحر" لمحاولة قوات النظام اقتحام مزارع بروما، وقتل عدداً من العناصر، كما اقتحم "الحر" معمل الزيت، ومعمل البلاستيك، والمداجن، والخزان، في بلدتي كفريا والفوعه، وقتل عددًا من العناصر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص الحر يسيطر على قريتين في محيط مستودعات الأسلحة في حمص



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates