مصر تحصل على تأييد عربي لمبادرتها الخاصة بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اتهمت جهات معينة بتعطيلها ودعت لسرعة انعقاد مؤتمر فنلندا المؤجل من 2012

مصر تحصل على تأييد عربي لمبادرتها الخاصة بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصر تحصل على تأييد عربي لمبادرتها الخاصة بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية

اجتماعات مجلس الجامعة العربية
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي حصلت مصر على تأييد عربي من جامعة الدول العربية بشأن مبادرتها لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من كافة أسلحة الدمار الشامل، وكلف مجلس الجامعة العربية لجنة كبار المسؤولين بدراسة السبل العملية لتنفيذ المبادرة والإفادة بتوصياتها. وطالب المجلس خلال اجتماعه على مستوى المندوبين الأحد، بالعمل على توفير الدعم السياسي والعملي للدفع عن تنفيذ المبادرة بما في ذلك اخطار الدول العربية قبل نهاية شهر كانون الاول/ديسمبر المقبل اللأمين العام للأمم المتحده بتأييدها لإعلان الشرق الأوسط منطقة خالية من جميع اسلحة الدمار الشامل "النووية والكيميائية والبيولوجية.
وأكد المجلس على مواصلة متابعة الأمر وعرض التطورات على المجلس الوزارى للجامعة فى دورته المقبلة.
واتهمت مصر جهات معينة "دون تسميتها" بتعطيل إخلاء منطقة الشرق الأوسط من السلاح النووي، مؤكدة على تحركها ووضع مبادرة إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل على الأجندة الدولية لها.
وعرض مندوب مصر الدائم  في جامعة الدول العربية، طارق عادل، خلال الاجتماع بنود المبادرة التي قدمتها مصر للأمم المتحده وتنص على ثلاث خطوات تتمثل في دعوة كافة دول الشرق الأوسط والدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن لإيداع خطابات رسمية لدى السكرتير العام للأمم المتحدة بتأييدها لإعلان الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل، النووية والكيميائية والبيولوجية، فضلاً عن إيداع خطابات في مجلس الأمن من دول المنطقة غير الموقعة أو المصادقة على أي من الاتفاقيات الدولية الخاصة بأسلحة الدمار الشامل بالالتزام قبل نهاية العام الجاري بالانضمام إلى المعاهدات ذات الصلة بشكل متزامن.
وتدعو المبادرة السكرتير العام للأمم المتحدة لتنسيق اتخاذ هذه الخطوات بشكل متزامن، بالإضافة إلى مواصلة الجهود الدولية لضمان سرعة انعقاد مؤتمر فنلندا المؤجل لعام 2012 الهادف لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وكافة أسلحة الدمار الشامل.
فيما أكد السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للمنظمات والهيئات الدولية على أهمية المبادرة والجهود التي يبذلها الجانب العربي في هذا المجال على الرغم من وجود احباطات من عرقلة الخطوات العربية، إلا أنه شدد على الإصرار العربي لوضع هذا الأمر على الأجنده الدولية.
وأشار إلى أن مصر وجهت خطابات عديده للجهات والدول المعنية بالأمر حول الرغبة العربية في اخلاء المنطقة من اسلحة الدمار الشامل واصفا ردود الفعل التى تلقتها وزارة الخارجية بـ"الإيجابية".
وكان وزير الخارجية نبيل فهمي قد وجه خطابات إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، والسكرتير العام للأمم المتحدة، ووزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، والممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، ووزير خارجية فنلندا الدولة المضيفة لمؤتمر 2012 المؤجل حول إنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية وكافة أسلحة الدمار الشامل- لحثهم على بذل الجهود والمساعي المطلوبة للتنفيذ، وعلى وجه السرعة بنود المبادرة التي تقدمت بها مصر خلال كلمتها أمام الدورة (68) للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن إخلاء الشرق الأوسط من كافة أسلحة الدمار الشامل في أيلول/سبتمبر الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تحصل على تأييد عربي لمبادرتها الخاصة بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية مصر تحصل على تأييد عربي لمبادرتها الخاصة بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 17:03 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

عرض "بحيرة البجع" على المسرح الكبير في الأوبرا

GMT 22:42 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

فندق "فورسيزون القاهرة" يطوّر مفروشات الغرف

GMT 11:27 2015 الخميس ,12 شباط / فبراير

"الأيام السابقة" فيلم فرنسي جزائري لكريم موسى

GMT 20:35 2012 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هل ترتيبك في العائلة يؤثر على ذكائك ؟

GMT 08:50 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء قمر لـ"مصر اليوم": "عبده موتة " بداية انطلاقتي السينمائية

GMT 17:49 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء عروض مسرحية "داعش والغبراء" في مسرح عمون

GMT 11:56 2012 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

النمل يتمتع بحاسة شم استثنائية

GMT 06:26 2012 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسيكا رايت تتباهى بجسدها في عرض الملابس الداخلية

GMT 08:15 2012 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

تعاون مصري أميركي في مجال الطاقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates