نائبُ رئيّس النور السلفي  يُشيّد بمشروعِ الدستورِ المصري الجديّد
آخر تحديث 10:53:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رأى أن المادّة الثانيّة كافيّة تمامًا لمنعِ أي قوانيّن تُخالف الشريعّة

نائبُ رئيّس "النور" السلفي يُشيّد بمشروعِ الدستورِ المصري الجديّد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نائبُ رئيّس "النور" السلفي  يُشيّد بمشروعِ الدستورِ المصري الجديّد

نائب رئيس حزب "النور" السلفي الدكتور طلعت مرزوق
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي دافعّ نائب رئيس حزب "النور" ورئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى في مجلس الشعب المنحل الدكتور طلعت مرزوق عن مشروع الدستور الجديد الذى شارك حزب "النور" في إصداره بعد فشل الحزب في فرض رؤيته الخاصة بإدراج المادة ( 219) في الدستور الجديد أو وضع تفسير لمبادئ الشريعة الإسلامية في ديباجة الدستور، حيث قال "إن المادة الثانية التي تنص على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع تعتبر كافية تماما لمنع إصدار أية قوانين تخالف الشريعة"، فيما شدد على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي الأحكام الخاصة بها ولا فرق بينهما ، وأشار مرزوق إلى مقتطفات من أحكام المحكمة الدستورية العليا في تفسير مبادئ الشريعة ، خاصة الحكم الخاص بالفوائد الربوية أيار /مايو 1985.
وأكدّ نائب حزب "النور" أن صيغة العبارة الأخيرة من المادة الثانية من الدستور - بعد تعديلها – تبين أن المشرع الدستوري أتى بقيد على السلطة المختصة بالتشريع ، ويلزم هذه السلطة أثناء قيامها بوضع التشريعات، بالالتجاء إلى مبادئ الشريعة لاستمداد الأحكام المُنظِمة للمجتمع، وهو ما سبق وأقره مجلس الشعب في جلسة 19 تموز/ يوليو سنة 1979 ، ووافق عليه في جلسة 30 نيسان/ إبريل سنة 1980، إذ جاء في تقريرها عن المادة الثانية بأنها " تُلزم المشرع بالالتجاء إلى أحكام الشريعة الإسلامية للبحث عن بُغيته فيها ، مع إلزامه بعدم الالتجاء إلى غيرها، فإذا لم يجد في الشريعة الاسلامية حكماً صريحاً فإن وسائل استنباط الأحكام من المصادر الاجتهادية في الشريعة الاسلامية تُمكن المشرع من التوصل إلى الأحكام اللازمة ، والتي لا تُخالف الأصول والمبادئ العامة للشريعة.
واختتم طلعت مرزوق كلامه بالقول "إن مجلس الشعب في جلسته بتاريخ 15 أيلول/ سبتمبر سنة 1981 قال : لا يجوز إصدار أي تشريع في المستقبل يُخالف أحكام الشريعة الاسلامية ، وأنه يجب إعادة النظر في القوانين القائمة قبل العمل بدستور سنة 1971 وتعديلها بما يجعلها مُتفقة مع أحكام الشريعة الاسلامية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نائبُ رئيّس النور السلفي  يُشيّد بمشروعِ الدستورِ المصري الجديّد نائبُ رئيّس النور السلفي  يُشيّد بمشروعِ الدستورِ المصري الجديّد



GMT 07:04 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مبادرات رائدة لرعاية وإسعاد كبار المواطنين في الإمارات

ارتدت سروالًا زهريًّا مع تي شيرت باللون الأبيض

إليكِ طُرق تنسيق إطلالات خريفية أنيقة مِن وحي كيت ميدلتون

لندن _صوت الامارات
استوحي من أسلوب كيت ميدلتون لتنسيق إطلالات خريفية أنيقة، منها كاجول وأخرى راقية لتتألقي بها في هذا الموسم، لقد حان الوقت لتبديل الملابس من الصيفية إلى الشتوية، ومن أفضل من دوقة كامبريدج كيت ميدلتون لكي نستوحي منها أجمل الإطلالات الخريفية لنتألق بها.كيت ميدلتون هي أيقونة للموضة في كل المواسم، نعشق طبعاً إطلالاتها الصيفية وخصوصاً فساتينها الأنيقة المزيّنة بمختلف النقشات والتي استمتعنا بمتابعتها طوال الصيف، ولكن خزانة كيت ميدلتون الخريفية لا تقلّ رقياً وأناقة إذ تستبدل فساتينها الرقيقة بالفساتين الراقية والمعاطف الأنيقة. أطلت كيت بسروال زهري من Marks & Spencer مع تيشيرت باللون الأبيض، وهذا الأسلوب ليس جديداً عليها، إذ تألقت الخريف الماضي بلوك مونوكروم باللون الأخضر عندما اختارت سروال واسع مع توب بدرجة لون أفتح.وللوك أنيق، نس...المزيد

GMT 13:31 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ طُرق تنسيق "حذاء المقاتلين" مع الفساتين والتنانير
 صوت الإمارات - إليكِ طُرق تنسيق "حذاء المقاتلين" مع الفساتين والتنانير

GMT 14:00 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل الوجهات الشاطئية التي تستحق الزيارة في تشيلي
 صوت الإمارات - إليك أفضل الوجهات الشاطئية التي تستحق الزيارة في تشيلي

GMT 13:19 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ طُرق استخدام "الوسائد" و"الشالات" في ديكورات المنزل
 صوت الإمارات - إليكِ طُرق استخدام "الوسائد" و"الشالات" في ديكورات المنزل
 صوت الإمارات - "سي إن إن" تدعو إلى وقف المناظرات الرئاسية بعد أمسية فوضوية

GMT 10:50 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"
 صوت الإمارات - نجمات يخطفن الأنظار بفساتين بتدرج "النيود"

GMT 23:35 2020 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

رسميًا ليستر سيتى يعلن ضم مهاجم روما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates