منظمة التعاون الإسلاميّ ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب
آخر تحديث 09:47:21 بتوقيت أبوظبي

اجتماعات اللجان شهدت خلافًا شديدّا بين ممثلي السعودية وإيران بسبب سوريّة

"منظمة التعاون الإسلاميّ" ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "منظمة التعاون الإسلاميّ" ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب

"منظمة التعاون الإسلاميّ" ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب
كوناكري ـ أكرم علي

رفض مجلس وزراء خارجيّة دول "منظمة التعاون الإسلاميّ" في قمته الأربعين، المنعقدة في العاصمة الغينيّة كوناكري، طلب أنقرة بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركيّة بصفة مراقب.وأكدت مصادر دبلوماسيّة قريبة من اجتماعات اللجان الخاصة في المجلس، لـ"مصر اليوم"، أن عددًا كبيرًا من الدول العربية تصدّت لهذا الطلب، لوجود دول كازاخستان وقيرغيزستان وأذربيجان وتركيا فعليًا كأعضاء في منظمة، ولا حاجة للانضمام إلى الاتحاد كصفة مراقب، مشيرة إلى أن "تركيا حاولت اعتماد هذا الطلب خلال اجتماعات كبار المسؤولين في مقر المنظمة في مدينة جدة السعودية، وسعت إلى طرحه أيضًا في اجتماعات الجلسات الخاصة أثناء انعقاد مجلس وزراء خارجية دول التعاون الإسلامي في كوناكري، وظلت تدفع بالضغط أن يأخذ الاتحاد صفة مراقب، إلا أن كثيرًا من الدول العربية رفضت لذلك. وأشارت المصادر الدبلوماسيّة، إلى أن "الوفد التركيّ اضطر إلى سحب القرار في آخر لحظة، حين لم يتم التوافق في هذا الموضوع، حتى لا يتعرض للهزيمة في الاجتماع والإصابة بالإحراج السياسيّ"، حسب قولهم.وكشفت المصادر، عن خلافٍ شديد وقع بين ممثل السعودية في قمة دول التعاون الإسلاميّ وبين ممثل إيران، أثناء اجتماعات اللجان الخاصة بسبب "الأزمة السوريّة"، حيث أكد ممثل السعودية على "ضرورة رحيل الرئيس بشار الأسد اليوم قبل غدٍ، بعد ما ارتكبه في شعبه"، إلا أن ممثل إيران انفعل كثيرًا وشدد على أن "ما يحدث ضد حكومة بشار الأسد، هو خطة من الجماعات المُتطرّفة التي تريد السيطرة على البلاد"، فيما تدخّل عدد من الدول العربية، أبرزها مصر والمغرب وتونس، سريعًا لتهدئة الموقف والسيطرة عليه بين الجانبين.
وقد اعتمد مجلس وزراء خارجيّة دول المنظمة، قرارًا بتعليق مقعد سوريّة، إلى حين عقد مؤتمر "جنيف 2" في كانون الثاني/يناير المقبل.ومن المقرر أن تختتم القمة الأربعين لمجلس وزراء خارجية دول التعاون الإسلاميّ أعمالها، الأربعاء، في العاصمة الغينية كوناكري، والتي استمرت ثلاثة أيام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة التعاون الإسلاميّ ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب منظمة التعاون الإسلاميّ ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة التعاون الإسلاميّ ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب منظمة التعاون الإسلاميّ ترفض طلبًا بانضمام اتحاد الدول الناطقة بالتركية كمراقب



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates