المتحدِّث العسكريّ يُعلن قتل الجيش الثاني لأحد المشاركين في أحداث رفح الأولى
آخر تحديث 00:49:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيما عرَضَت بريطانيا دعم مصر في القضاء على "الإرهاب" شمال سيناء

المتحدِّث العسكريّ يُعلن قتل الجيش الثاني لأحد المشاركين في أحداث رفح الأولى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتحدِّث العسكريّ يُعلن قتل الجيش الثاني لأحد المشاركين في أحداث رفح الأولى

المتحدِّث العسكري العقيد أحمد علي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أعلَنَ المتحدِّث العسكري العقيد أحمد علي أن عناصر الجيش الثاني الميداني تمكنت من قتل سلمي محمد مصبح، الشهير بأبو خالد، ويُعَد أحد العناصر "التكفيرية" شديدة الخطورة والمطلوب لدى الجهات الأمنية لانتمائه لجماعة "أنصار بيت المقدس"، وأحد المشاركين في التخطيط والتنفيذ لواقعة قتل 16 جنديًا من قوات حرس الحدود في أحداث رفح الأولى في آب/أغسطس الماضي.وأوضح علي في بيان صحافي، اليوم الثلاثاء، أن عناصر القوات الخاصة قامت باستهدافه بعد ورود معلومات تفيد باعتزامه وآخرين استهداف أحد كمائن القوات المسلحة أمس، وقد تم رصد تحركه على دراجة بخارية على أحد المسارب المؤدية إلى ذلك الكمين وفي حوزته بندقية آلية، حيث تم الاشتباك معه والقضاء عليه. وأعلن المتحدث العسكري أن عناصر القوات الخاصة قامت باستهدافه بعد ورود معلومات تفيد باعتزامه وآخرين استهداف إحدى كمائن القوات المسلحة، الإثنين، وتم رصد تحرُّكه على دراجة بخارية على أحد المسارب المؤدية إلى ذلك الكمين وفي حوزته بندقية آلية، حيث تم الاشتباك معه والقضاء عليه.وأوضح أن العناصر تمكنت من ضبط 20 فردًا من المشتبه في انتمائهم للعناصر الإجرامية و"التكفيرية" و 7 أفراد محرِّضين على العنف ضدَّ القوات المسلحة والشرطة المدنية، إلى جانب حرق وتدمير 13 عشة تستخدمها العناصر "التكفيرية" كقاعدة انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد قوات الجيش والشرطة – "5 موتوسيكل - 2 عربة نصف نقل" من دون لوحات معدنية أو مستندات قانونية، والتي تستخدمها العناصر "الإرهابية" في تنفيذ هجماتها ضد القوات، بالإضافة إلى ضبط 2 خزنة بندقية الية و 56 طلقة بندقية".
وفي سياق آخر، عرضت بريطانيا دعم مصر في جهودها من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف، بما في ذلك الجهود المتواصلة لاجتثاث البؤر الإرهابية في شمال سيناء.وجاء ذلك ذلك خلال استقبال مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية السفير حاتم سيف النصر وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط هيو روبرتسون، في مقر وزارة الخارجية ، لعقد جلسة مباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية المصرية البريطانية في مختلف المجالات، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات والقضايا الإقليمية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحدِّث العسكريّ يُعلن قتل الجيش الثاني لأحد المشاركين في أحداث رفح الأولى المتحدِّث العسكريّ يُعلن قتل الجيش الثاني لأحد المشاركين في أحداث رفح الأولى



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:02 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الفنانة جسيكا ألبا مثيرة في ثوب وردي ضيق

GMT 13:55 2017 الجمعة ,04 آب / أغسطس

زوجة باسل خرطبيل تؤكد إعدامه قبل عامين

GMT 15:06 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المدارس المُستدامة الصديقة للبيئة

GMT 21:48 2013 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"إل جي" تعتزم إطلاق أجهزة عاملة بنظام "كروم أو إس"

GMT 22:20 2013 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق "وصلني" المروري يصل إلى 350 ألف مستخدم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates