وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور
آخر تحديث 02:33:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلن القبض على العناصر الإرهابية المسؤولة عن تفجير الإسماعيلية

وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور

وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّد وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، أن "الأمن يسيطر على الشارع المصري"، مشيرًا إلى أنه "تم رصد جميع العناصر الإرهابية، وتتبعها، والقبض عليها".وأضاف إبراهيم، خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقد الأربعاء، في مجلس الوزراء، أن "كل المحاولات التي تتم أو تحاك من أجل إجهاض عملية الاستفتاء على الدستور معروفة جيدًا، وسنتصدى لها بكل حزم وقوة".وعن سبب استهداف "الإخوان" لمعسكرات الأمن المركزي، أوضح وزير الداخلية، "معسكرات الأمن المركزي بُنيت على الطرق الرئيسة والعمومية، ولم يكن في مخيلتنا أن نعيش تلك الأيام السوداء، مما يسهل على العناصر الإرهابية استهدافها"، مشيرًا إلى أن "الوزارة ضبطت كل مرتكبي الجرائم الإرهابية في الإسماعيلية، وأن هناك جماعتين إرهابيتين، وهما؛ "أنصار المقدس"، و"الفرقان"، ارتكبتا معظم العمليات الأخيرة، وتم القبض على مرتكبي بعض الحوادث التي وقعت أخيرًا، ولكن الوزارة لا تريد الإعلان حاليًا؛ لأن تلك الخلايا عنقودية، ونريد الإعلان عقب القبض على جميع العناصر فيها".
وأشار إلى أن "الضغط على العناصر الإرهابية في سيناء يؤدي إلى هروب بعضها إلى المحافظات المتاخمة، مثل: الشرقية، والإسماعيلية، ما يجعلها تقوم بارتكاب بعض العمليات فيها"، مشيرًا إلى "صعوبة الطبيعة الجغرافية لهذه الأماكن مما يصعب القبض على بعض مرتكبيها".وحذَّر الوزير، المصريين من "بعض نُسخ الدستور الجديد، التي تم تحريفها من أجل الإضرار بشكل الدستور المعدل"، موضحًا أنه "تم ضبط بعض العناصر "الإخوانية"، والقبض عليها، وتحويلها إلى الجهات القضائية".وأضاف، أنه "تم اتخاذ قرار بطبع 2 مليون نسخة للتوزيع على جميع الهيئات ووسائل الإعلام، من خلال وزارة الشباب"، مؤكدًا أن "الحالة الأمنية في الشارع حاليًا تشهد تحسنًا ملحوظًا، ونقلة نوعية مختلفة تمامًا عما كانت عليه قبل فض اعتصامي "رابعة"، و"النهضة"، مؤكدًا أن "قدرة "الإخوان" على الحشد بدأت تتلاشي، حيث يتم مواجهة جميع التظاهرات وضبط أعداد كبيرة من المخالفين".وأوضح إبراهيم، أن "هناك خططًا أمنية بالتعاون مع القوات المسلحة؛ لتأمين عملية الاستفتاء حتى إعلان نتيجته"، لافتًا إلى أنه "لم يتم اتخاذ قرار بشأن تصويت الوافدين من خارج القاهرة في غير لجانهم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور وزير الدَّاخلية يُؤكِّد على التَّصدي لأية مخططات إرهابية لإجهاض الاستفتاء على الدُّستور



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates