وزارء الخارجيّة العرب يناقشون الخطة الأميركيّة للسلام السبت المقبل
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد عباس ضرورة بلورة موقف ورد فلسطيني عربي مشترك

وزارء الخارجيّة العرب يناقشون الخطة الأميركيّة للسلام السبت المقبل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزارء الخارجيّة العرب يناقشون الخطة الأميركيّة للسلام السبت المقبل

وزارء الخارجيّة العرب
رام الله - وليد أبوسرحان

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعًا، السبت المقبل، في مقر الجامعة العربية في القاهرة، بغية الاطلاع على الأفكار الأميركية التي قدمها وزير الخارجية جون كيري للفلسطينيين، لتحقيق السلام في المنطقة وأكّد كبير المفاوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات، في تصريحات صحافية، الخميس، أن "القيادة الفلسطينية دعت لاجتماع لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية، السبت المقبل، في القاهرة، بحضور الأمين العام الدكتور نبيل العربي، بغية إطلاعهم على آخر المستجدات بشأن محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية برعاية أميركية".
وفيما رفض التعقيب بشأن إذا ما كان اللقاء بهدف بلورة رد فلسطيني ـ عربي مشترك على الأفكار الأميركية التي حملها كيري معه في زيارته الأخيرة للمنطقة، والتي تتعلق بالملف الأمني ما بين دولتي فلسطين وإسرائيل، في أي اتفاق سلام مستقبلي، وبشأن ملف القدس وتبادل أراضي على طرفي الحدود لعام 1967، بما يضمن احتفاظ إسرائيل بالكتل الإستيطانية في الضفة الغربية، أوضح عريقات "نحن دعينا لاجتماع، بحيث يقوم الرئيس محمود عباس بإطلاع المجلس الوزاري للجامعة العربية على آخر تطورات عملية السلام مع أميركا وإسرائيل".
وبشأن إذا ما سيكون الاجتماع المرتقب في حضور وزراء الخارجية العرب، على مستوى لجنة المتابعة العربية للسلام فقط، أشار إلى أن "اللقاء سيتم، في 21 كانون الأول/ديسمبر الجاري، في القاهرة، على مستوى وزراء الخارجية العرب جميعهم، وبمشاركة الرئيس محمود عباس، والأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي".
وأوضحت مصادر فلسطينية، الخميس، أن "عباس يعتزم عرض الخطة الأميركية لتحقيق السلام في المنطقة، على وزراء الخارجية العرب، بغية بلورة موقف ورد فلسطيني عربي مشترك"، مشيرة إلى أن "القيادة الفلسطينية مصرة على أن يكون العرب شركاء في أية اتفاقية يتم التوصل إليها مع إسرائيل برعاية أميركية، وذلك من خلال وضع جميع الدول العربية في حيثيات وتفاصيل ما يدور خلف الأبواب المغلقة، من مفاوضات واقتراحات أميركية، تُقدم لجسر الفجوة ما بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بشأن قضايا مفاوضات الوضع النهائي، لاسيما ملفات الأمن والحدود والقدس واللاجئين".
من جانبها، أعلنت واشنطن عن أن "وزير الخارجية الأميركية جون كيري يجّهز لزيارة، هي العاشرة، إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، الأسبوع المقبل، بغية مواصلة محادثاته مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بهدف التوصل إلى اتفاق انتقالي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارء الخارجيّة العرب يناقشون الخطة الأميركيّة للسلام السبت المقبل وزارء الخارجيّة العرب يناقشون الخطة الأميركيّة للسلام السبت المقبل



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates