انفجار في مبنى أمن الدولة في دير الزور وعملية نوعيّة تقتل ضابطًا و5 عناصر
آخر تحديث 22:44:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أسقط "الحر" طائرتي استطلاع والنظام يواصل قصف حلب وبيت سحم

انفجار في مبنى أمن الدولة في دير الزور وعملية نوعيّة تقتل ضابطًا و5 عناصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انفجار في مبنى أمن الدولة في دير الزور وعملية نوعيّة تقتل ضابطًا و5 عناصر

انفجار كبير في فرع أمن الدولة في مدينة دير الزور
دمشق ـ جورج الشامي

دوى انفجار كبير في فرع أمن الدولة في مدينة دير الزور، في حادثة، لم ترد معلومات كثيرة عنها، بسبب المعارك الطاحنة التي تشهدها المدينة.وأوضحت مصادر ميدانية معارضة أن عمليات "استشهادية" ضربت فرع أمن الدولة في حي القصور، الذي يعتبر من الأحياء القليلة الخاضعة لسيطرة قوات النظام، ولا زالت أرقام ضحايا التفجيرات مجهولة حتى الآن.من جهتها، أكّدت وسائل إعلام مؤيدة للنظام أن "انتحارياً قتل قبل وصوله إلى حاجز أمن الدولة، ما أدى تفجيره بحزامه الناسف الذي تسبب بقتل ثلاثة أشخاص".وفي سياق متصل، قامت وحدة الهندسة العسكرية في حركة "أبناء الإسلام" بعملية نوعية، استهدفت خلالها باصاً تابعاً للحرس الجمهوري في حي الجورة، الخاضع لسيطرة النظام، حيث تم استهداف الباص في الشارع المقابل لمطعم الشعب، ما أدى إلى مقتل نقيب وخمسة عناصر.من جهة أخرى، تشهد بلدة بيت سحم في ريف دمشق اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة وقوات النظام، قرب طريق مطار دمشق الدولي، حيث قامت مدفعية النظام ورشاشاته المحيطة بالبلدة بقصف المباني السكنية فيها.
ونقل نشطاء مدنيون أن أكثر من 10 مدنيين قتلوا، الخميس، في المدينة، جرّاء قصفها واستهداف العابرين برصاص القناصين، في حين تمّ التعرف على أكثر من 10 جثث، ألقيت في المزارع المجاورة للبلدة، كانت قد قتلتهم قوات النظام، الأربعاء، عند استهدافها للمدنيين، والذي قضى ضحيته حوالي 40 شخصاً.
وأفاد ناشطون سوريون أن قوات من المعارضة أسقطت طائرتي استطلاع، واحدة في قرية الغنطو في ريف حمص، والأخرى في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، فيما واصلت قوات النظام السوري استهداف مدينة حلب وريفها بالبراميل المتفجرة، وهو ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات.
وبث ناشطون صورًا على الإنترنت تظهر إحدى الطائرتين، وهي تسقط بعد استهدافها من أحد المقاتلين، وتجدر الإشارة إلى أن قوات النظام كثفت في الأشهر الماضية استخدامها لطائرات الاستطلاع، بغية جمع المعلومات عن المناطق الخاضعة لقوات المعارضة، ورصد تحركات الكتائب، وتحديد أماكن القصف.
في غضون ذلك، واصلت القوات النظامية، لليوم الخامس على التوالي، استهداف حلب وريفها بالبراميل المتفجرة، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات، كما قتل عشرات في قصف استهدف قرية الزعفرانة، في ريف حمص، ومدينة الضمير في ريف دمشق.
وأوضح ناشطون سوريون أن العشرات قتلوا وأصيبوا في قصف جوي على بلدات حريتان وعندان وحيان في ريف حلب، مشيرين إلى أن "قصفًا جويًا استهدف مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، ما أدى إلى سقوط ستة قتلى"، وأضافوا أن "مدينة منبج تعرضت لإلقاء براميل متفجرة، أسفرت عن مقتل خمسة، بينهم أطفال، وإصابة ثلاثين آخرين".
وأشار "مركز حلب الإعلامي" إلى أن قوات النظام وسعت ضرباتها الجوية، لتستهدف قرية تل علم بالبراميل في ريف السفيرة.
وأكّدت شبكة "شهبا برس" أن "القصف الجوي طال أيضًا بلدات دارة عزة ومارع ومنبج وعندان شمال حلب، والتي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة".
وكان مصدر أمني سوري قد نفى، قبل أيام، استخدام "البراميل المتفجرة"، مشيرًا إلى أن "الطائرات الحربية تستخدم قنابل".
وأكّدت منظمة "أطباء بلا حدود" أن "حصيلة القصف الدامي المتواصل على حلب ارتفعت إلى 189 قتيلاً خلال أربعة أيام".
وفي محافظة درعا، جنوب البلاد، قتل عشرة أشخاص على الأقل، في قصف لمدينة جاسم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفجار في مبنى أمن الدولة في دير الزور وعملية نوعيّة تقتل ضابطًا و5 عناصر انفجار في مبنى أمن الدولة في دير الزور وعملية نوعيّة تقتل ضابطًا و5 عناصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفجار في مبنى أمن الدولة في دير الزور وعملية نوعيّة تقتل ضابطًا و5 عناصر انفجار في مبنى أمن الدولة في دير الزور وعملية نوعيّة تقتل ضابطًا و5 عناصر



تألّقت بفستان "لاتيكس" باللون الأحمر

إطلالة أنيقة لبيونسيه خلال احتفالها بعيد الحب

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أقرأ أيضًا : تألُّق بيونسيه بفستان قصير ذي تصميم متداخل الألوان وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة

GMT 00:32 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
 صوت الإمارات - مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"

GMT 04:56 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

راموس يتعرّض للانتقادات بسب سخريته من كريستيانو رونالدو

GMT 23:34 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

ميسي يفشل في تسجيل هدف على ملعب "أتلتيكو مدريد"

GMT 22:35 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

"نيمار" مُستبعد من مواجهة مانشستر يونايتد

GMT 02:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

استعدْ لمُشاهدة 3 ظواهر سماوية تتشابك لخلق خسوف كلي للقمر

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

بليغريني يعتبر خروج وست هام من الكأس يفيد ليفربول

GMT 04:44 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

برشلونة يستقر على الإطاحة بنجه فيرمايلين
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates