الملك عبد الله  سيعرض مع هولاند  تداعيات الازمة السورية والملف النووي الايراني
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

الرئيس الفرنسي في الرياض الاحد المقبل على رأس وفد وزاري و اقتصادي كبير

الملك عبد الله سيعرض مع هولاند تداعيات الازمة السورية والملف النووي الايراني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الملك عبد الله  سيعرض مع هولاند  تداعيات الازمة السورية والملف النووي الايراني

الملك عبد الله بن عبدالعزيز والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند
الرياض - رياض أحمد

يصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى الرياض بعد ظهر الأحد المقبل على رأس وفد كبير يضم وزراء الخارجية لوران فابيوس، والدفاع جان لوي لو دريان، والصناعة أرنو مونتبور، والتجارة الخارجية نيكول بريك ورؤساء حوالى ٣٠ شركة. وهي الزيارة الثانية للرئيس الفرنسي للمملكة العربية السعودية الت زارها العام الماضي . ومن المقرر ان يستقبل الملك عبد الله ضيفه الفرنسي  في قصر روضة خريم فور وصوله الى الرياض، بعد ان يستقبله ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ويلتقي الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني في الجنادرية، قبل عودته الى باريس.
وقالت مصادر فرنسية معنية بالتحضير للزيارة ان العلاقة مع السعودية جيدة وهي شريك في منطقة الشرق الاوسط. وتابعت انها ستكون فرصة للرئيس والقيادة السعودية لمناقشة أزمات المنطقة وفي طليعتها سورية ولبنان والملف الايراني ومصر ومسيرة السلام في الشرق الاوسط.
وتابعت ان فرنسا والسعودية تتفقان على ان لا حل سياسياً للأزمة السورية مع بقاء بشار الاسد. وان باريس تريد العمل مع السعودية كي يؤدي مؤتمر «جنيف - ٢» الى نتيجة فاعلة ذات صدقية، أي وضع أسس للانتقال السياسي في سورية والاتفاق على السبل لمساعدة السوريين والمعتدلين الديموقراطيين للتصدي لصعود المجموعات المتطرفة الخطرة.
وتؤكد باريس انها والسعودية والولايات المتحدة تؤيد انعقاد «جنيف ٢» ومشاركة الائتلاف السوري والمعارضة المعتدلة في المؤتمر. واالمطلب الفرنسي والسعودي ان يتيح «جنيف ٢» انشاء توافق دولي واقليمي مبني على معايير «جنيف ١» والمرحلة الانتقالية من دون بشار الاسد.
أما بالنسبة لمصر فباريس تريد مساعدة مصر وتتمنى ان يتم وضع مسار سياسي ذات صدقية في مصر لإتاحة العودة الى السلم الاهلي في البلد. وستبحث مع السعودية كيفية الاستمرار في الحوار مع المسؤولين المصريين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملك عبد الله  سيعرض مع هولاند  تداعيات الازمة السورية والملف النووي الايراني الملك عبد الله  سيعرض مع هولاند  تداعيات الازمة السورية والملف النووي الايراني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملك عبد الله  سيعرض مع هولاند  تداعيات الازمة السورية والملف النووي الايراني الملك عبد الله  سيعرض مع هولاند  تداعيات الازمة السورية والملف النووي الايراني



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates