مهاجرون يحاولون استغلال احتفالات رأس السنة للعبور نحو أوروبا
آخر تحديث 11:40:33 بتوقيت أبوظبي

توقيف 1667 مهاجرًا من إفريقيا حاولوا اجتياز سياج مليلة وسبتة

مهاجرون يحاولون استغلال احتفالات رأس السنة للعبور نحو أوروبا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مهاجرون يحاولون استغلال احتفالات رأس السنة للعبور نحو أوروبا

مهاجرين أفارقة يحاولون العبور إلى مليلية الإسبانية
الدار البيضاء ـ أسماء عمري

كشفت مصادر مطلعة أن عدد من المهاجرين السريين الأفارقة القادمين من دول جنوب الصحراء حولوا استغلال احتفالات رأس السنة لاقتحام السياج مليلة للعبور نحو أوروبا وحسب ذات المصادر فقد حاول المهاجرون غير الشرعيون استغلال احتفالات رأس السنة الميلادية لعبور الحدود الفاصلة بين المغرب واسبانيا إلا أن الأجهزة الأمنية في الحدود تمكنت من ايقافهم حيث وضعت السلطات الأمنية بمليلة إجراءات خاصة بالتزامن مع الاحتفال لمنع تسلل المهاجرين.
وقد تمكن الحرس المدني الاسباني منذ مطلع سنة 2013 إلى غاية 23 دجنبر الجاري من توقيف 1667 مهاجرا من إفريقيا جنوب الصحراء حاولوا اجتياز سياج مدينتي سبتة ومليلية لدخول أوروبا، مقابل 1014 في العام الماضي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 64 في المئة.
وحسب مصادر إعلامية اسبانية فقد بلغ عدد المهاجرين السريين الذين تم توقيفهم في السواحل الجنوبية والشرقية ، خلال نفس الفترة من العام الجاري ما مجموعه 4370 شخصا.
  واستطاع الحرس المدني إفشال 4370 عملية دخول للأراضي الإسبانية بعد اعتراض قواربهم في سواحل غرناطة ومالقة والجزيرة الخضراء وقادس وويلبا وألميرية وتينيريفي ولاس بالماس وأليكانتي ومرسية وبالياريس وسبتة ومليلية. وقد سجل عام 2013 عدد المهاجرين السريين الوافدين على مضيق جبل طارق من مدينتي سبتة ومليلية، زيادة بنسبة 7 في المئة مقارنة مع عام 2012، حيث بلغت الحصيلة المسجلة في خليج الجزيرة الخضراء منذ مطلع السنة الجارية 1137 شخصا مقابل 1062 في العام الفارط.
وقد ارتفع عدد المهاجرين السريين المتسللين إلى جزر الكناري من 176 مهاجرا سنة 2012 إلى 197 هذا العام. إلا أن وتيرة تدفق الهجرة غير النظامية نحو الجنوب الشرقي للبلاد، قد انخفضت  وفق ذات المصدر، وذلك بفضل التعاون القائم مع المغرب والجزائر في مجال مكافحة الهجرة غير النظامية، حيث بلغ هذا العام عدد المتسللين إلى ساحل ألميرية  667 شخصا مقابل 906 سنة 2012، كما تراجع عدد الوافدين على ساحل غرناطة بنسبة 35 في المئة بعدما سجل 503 مهاجرا هذا العام مقابل 774 في العام الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهاجرون يحاولون استغلال احتفالات رأس السنة للعبور نحو أوروبا مهاجرون يحاولون استغلال احتفالات رأس السنة للعبور نحو أوروبا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهاجرون يحاولون استغلال احتفالات رأس السنة للعبور نحو أوروبا مهاجرون يحاولون استغلال احتفالات رأس السنة للعبور نحو أوروبا



حصلت النجمة على جائزة فانجارد السنوية تكريمًا لمسيرتها

جنيفر لوبيز متألقة بفستان فضي في حفلة جوائز "إم تي في"

نيويورك ـ مادلين سعاده
حصلت النجمة العالمية جنيفر لوبيز على جائزة فانجارد السنوية التي تحمل اسم النجم الراحل مايكل جاكسون تكريمًا لمسيرتها الفنية الممتدة 20 عامًا،  في  حفل إم.تي.في- MTV VMAs للأغاني المصورة، يوم الاثنين، والذي اقيم في مدينة نيويورك الأميركية وحضره حشد كبير من المشاهير. وخطفت مغنية البوب البالغة من العمر 49 عاما الأنظار لإطلالتها الانيقة والمذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الفضي اللامع حمل توقيع دار أزياء فرساتشي، يتميز بفتحة جانبية كشفت عن مفاتنها. وأضافت لوبيز إلى إطلالتها زوجا من الصنادل الفضية ذات كعب عال، أضاف مزيد منالسنتيمترات إلى طولها على السجادة الوردية، وحملت في يدها حقيبة كلاتش فضية وارتدت أساورًا من الألماس والفضة على المعصمين. وحضرت جنيفر الحفلة برفقة حبيبها لاعب البيسبول السابق أليكس رودريغز (42 عاماً) الذي بدا متألقاً الى جانبها، وكان رودريغز أنيقا ايضا حيث ارتدى سترة توكسيدو باللون الخمري مع قميص أبيض ذو رقبة مفتوحة وبنطلون
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates