147 قتيلاً الثلاثاء بينهم 88 من داعش والكتائب والقوَّات الحكوميَّة
آخر تحديث 02:33:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بينما ارتفع عدد المدنيِّين الذين انضموا لقافلة ضحايا الثورة إلى 66

147 قتيلاً الثلاثاء بينهم 88 من "داعش" والكتائب والقوَّات الحكوميَّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 147 قتيلاً الثلاثاء بينهم 88 من "داعش" والكتائب والقوَّات الحكوميَّة

اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية
دمشق ـ جورج الشامي

ارتَفَعَ إلى 66 بينهم 7 مقاتلين عدد القتلى المدنيين الذين انضموا، الثلاثاء، إلى قافلة ضحايا الثورة السورية، فيما قُتل في حصيلة أولية 147 قضَوا، الثلاثاء، بينهم 88 من "الدولة الإسلامية" والكتائب المقاتلة والقوات الحكومية. ففي محافظة حلب قُتل 44 مواطنًا بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة قُتل اثنان منهما أحدهما متأثرًا بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات الحكومية في حي بستان الباشا، وآخر قُتل في اشتباكات مع القوات الحكومية في منطقة النقارين، و 41 مواطنًا هم 23 مواطنًا بينهم طفلان اثنان ورجل مسن و3 مواطنات، قضَوا جرَّاء قصف للقوات الحكومية على مناطق في حي الفردوس في مدينة حلب، و 5 مواطنين بينهم سيدة وطفل قُتلوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في ريف حلب، و 7 مواطنين بينهم طفلان اثنان وسيدة قُتلوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الصالحين، و5 مواطنين قضوا بطلقات نارية، خلال اشتباكات بين "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وكتائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة في مدينة حلب وريفها، ومواطن كردي أُعدم على يد "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، حيث عُثر على جثته على طريق كفر صغير، وعلى جسده آثار تعذيب.
وفي درعا قُتل 10 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة قٌتل أحدهما متأثرًا بإصابته في اشتباكات مع القوات الحكومية، وآخر عُثر على جثته بالقرب من بلدة صيدا، مقتولاً طعنًا بآلة حادَّة، و 8 مواطنين هم رجلان من مدينة إنخل قُتلا على يد مسلحين مجهولين بعد خطفهما، وطفلة وسيدة قُتلتا جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة جاسم، وسيدة حامل قُتلت في قصف للقوات الحكومية على مناطق في بلدة السهوة، ومواطنة قُتلت في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة أم المياذن، ورجلان أعدمتهما "اللجان الشعبية" الموالية للحكومة ميدانيًا، في حي الكاشف في مدينة درعا، إثر اعتقالهما على أحد حواجزها في الحي، بحسب نشطاء.
وفي إدلب قُتل 5 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة قُتل في اشتباكات مع القوات الحكومية في جبل الأربعين، و 4 مواطنين هم رجلان اثنان قضيَا متأثرين بإصابتهما في تفجير مقاتل من "الدولة الإسلامية" لنفسه بسيارة مفخخة في منطقة دركوش، ورجل قُتل جرَّاء إطلاق رصاص على سيارة كانت تقله قرب حاجز لـ "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في محيط سراقب بحجة أنه لم يتوقف على الحاجز، ورجل من بلدة كفرعويد قُتل في قصف للقوات الحكومية على حي صلاح الدين في حلب.
وفي ريف دمشق قُتِل 3 مواطنين هم رجل قُتل جراء إصابته برصاص قناص في مخيم الوافدين، ورجل آخر قُتل في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة ببيلا في الريف الجنوبي.
وفي حمص قُتل مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات على أطراف حي الوعر مع القوات الحكومية في مدينة حمص.
وفي حماه قُتل مواطن واحد هو طفل من قرية المويلح في الريرف الشرقي، جراء إصابته في غارات للطيران الحربي على القرية.
وفي دمشق قُتل مواطن واحد هو رجل من مخيم اليرموك قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.
وفي دير الزور قُتل مواطن واحد هو رجل من بلدة المريعية قُتل جراء قصف للقوات الحكومية على مناطق في بلدة المريعية في ريف دير الزور.
ومقاتلان اثنان أحدهما من جبهة النصرة لقيا حتفهما خلال اشتباكات، الثلاثاء، مع وحدات حماية الشعب الكردي في ريف مدينة القامشلي.
ولقي ثلاثة مقاتلين من الكتائب المقاتلة حتفهم إثر استهداف سيارتهم من قبل مقاتلي "الدولة الاسلامية في العراق والشام" على طريق بلدة زرزور بين دركوش وجسر الشغور.
ولقي مندوب حركة اسلامية مقاتلة في "الهيئة الشرعية" في مدينة الرقة حتفه في اشتباكات مع مقاتلي "الدولة الاسلامية في العراق والشام".
كما لقي 9 مقاتلين من كتائب إسلامية مقاتلة حتفهم، في اشتباكات مع "الدولة الإسلامية" في مدينة حلب وريفها، ومقاتل من "الدولة الإسلامية" لقي حتفه في اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في ريف حلب.
وأيضًا لقي 15 مقاتلاً مصرعهم عقب هجوم للدولة الإسلامية على مقر لكتيبة مقاتلة شرق مدينة الرستن، حيث قامت بقطع رأس أحدهم، ومعلومات عن مقتل مدني واحد على الأقل في الهجوم.
وارتفع إلى ما لا يقل عن 20 عدد المقاتلين الذين لقوا حتفهم، جراء تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مقر لواء مقاتل قرب دركوش.
كما قتل 9 من قوات "جيش الدفاع الوطني" وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وكمين في مدن وبلدات وقرى سورية عدة.
وقُتل ما لا يقل عن 18 من القوات الحكومية وذلك خلال اعدام واشتباكات واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية ورصاص قناصة في محافظات عدة، ولقي ما لا يقل عن 3 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام  وجبهة  النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية حتفهم، وذلك اثر اشتباكات وقصف على مناطق وجودهم في محافظات سورية عدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

147 قتيلاً الثلاثاء بينهم 88 من داعش والكتائب والقوَّات الحكوميَّة 147 قتيلاً الثلاثاء بينهم 88 من داعش والكتائب والقوَّات الحكوميَّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

147 قتيلاً الثلاثاء بينهم 88 من داعش والكتائب والقوَّات الحكوميَّة 147 قتيلاً الثلاثاء بينهم 88 من داعش والكتائب والقوَّات الحكوميَّة



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates