داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم
آخر تحديث 14:35:13 بتوقيت أبوظبي

في تسجيل صوتي للمتحدث الرسمي للدولة تحت عنوان "الرائد لا يكذب أهله"

"داعش" تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم

عناصر من جبهة النصرة
دمشق - جورج الشامي

بعد ساعات قليلة على الكلمة الصوتية التي بُثت لأمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، حول معارك الاقتتال الأخيرة، والتي وجه فيها نقدا علنيا وصريحا وغير مسبوق لتنظيم "الدولة"، خرج "أبو محمد العدناني الشامي" المتحدث الرسمي باسم الدولة الإسلامية في العراق والشام بكلمة صوتية تحت عنوان "الرائد لا يكذب أهله". وفي كلمته المطولة اعتبر العدناني أن هناك كيدا للجهاد في الشام كما كادوا للجهاد في العراق من قبل، منبها إلى محاربة الغرب لأي مشروع يهدف لإقامة دولة إسلامية، وعليه "فلا يطمعنّ مسلم أن تقام دولة الإسلام إلا على الجماجم والأشلاء والطاهر من الدماء".
ووجه العدناني خطابه إلى "أهل السنة في العراق والشام" قائلا إن "أمريكا واليهود يحاربونكم بورقتين إذا ما احترقتا ستجدون أنفسكم في مواجهة اليهود والصليبين دون وكلاء، الأولى "دولة مدنية ديمقراطية على غرار الطواغيت في بلاد المسلمين"، والثانية "دولة وطنية تسمى إسلامية".
وتابع: يا أهل السنة في العراق والشام، إن ما وصلتم اليه اليوم مع الروافض قد حذركم منه المجاهدون من عشر سنين.. والرائد لا يكذب أهله، وهذه دمشق وحمص خير شاهد.
وواصل العدناني: لقد "قاتلنا بفضل الله الصليبيين والراوفض وأذانبهم وكلابهم من الصحوات والجيش (في العراق) عشر سنين، ولم نزدد إلا يقينا عزيمة وصلابة، ولن يضرنا أو يفت في عضدنا عشرات أخرى من السنين ولو اجتمع علينا العالم من جديد".
وخاطب العدناني من دعاهم "أهلنا في الشام" قائلا: "اعتبروا بما جرى في ساحة العراق..فهذه الصحوات تطل برأسها وقد تعجلت إلى حتفها"
وتابع: "وأما أنتم يا من تعرفون بجيش المجاهدين وجبهة ثوار سوريا ومن دفعهم وأعانهم وقاتل معهم من تحت المنضدة ومن خلف الستار أو تغاضى عنهم، حتى من الكتائب التي ترفع راية إسلامية.. من غرر بكم؟ من ورطكم فتوقعوا على قتال المجاهدين؟".
وأضاف:" يا من وقعتم على قتال المجاهدين لاتغتروا أن أصبتم منا غرة جبانة غادرة، فقد طعنتمونا من الخلف ومقراتنا فارغة إلا من بعض الحراس.. توبوا ولكم منا الأمان والعفو والصفح وإلا فاعلموا أن لنا جيوشا في العراق وجيشا في الشام من الأسود الجياع، شرابهم الدماء، وأنيسهم الأشلاء، ولم يجدوا فيما شربوا أشهى من دماء الصحوات.. والله لن نبقي منكم ولن نذر، ولنجعلكم عبرا لمن اعتبر، وإني منذر لكم".
ووجه العدناني نداء إلى قادة وجنود "الكتائب المجاهدة الساعية إلى تحكيم شرع الله" أن يقفوا موقفا واضحا من "المؤامرة".
وتابع: تباً للتنظيمات وتباً للجماعات وتبا للمناصب إن فرقت بيننا وأنستنا أخوة الإيمان.
كما وجه العدناني كلامه إلى من سماهم "المهاجرين الذين لم يلتحقوا بصفوف الدولة في الشام" قائلا: خذوا حذركم فإن الصحوات لايفرقون بين مهاجر ومهاجر، وأن تلحقوا بصفوف الدولة خير لكم.
وحرض العدناني جنود الدولة على المضي "في ثبات ويقين"، مضيفا: "إنها الصحوات، ولم نكن نشك في ظهورها لأنها سنة الجهاد، منذ زمن أبي بكر الصديق رضي الله عنه وحتى يومنا، إلا أنهم فاجؤونا واستعجلوا الخروج قبل أوانهم ولعل هذا من بركات الشام.. فإياكم واللين معهم".
وقال العدناني أن الدولة الإسلامية في العراق والشام تعلن أن الائتلاف والمجلس الوطني مع هيئة الأركان والمجلس العسكري طائفة ردة وكفر، وقد أعلنوا حربا ضد الدولة.. لذا فكل من ينتمي إليهم هو هدف مشروع لنا في كل مكان، مالم يعلن على الملأ تبرؤه من هذه الطائفة ومن قتال المجاهدين.
وأضاف مخاطبا جنود الدولة: "اعلموا أننا قد رصدنا مكافأة لكل من يقطف رأسا من رؤوس وقادتهم فاقتلوهم حيث وجدتموهم ولا كرامة".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم داعش تكفر الائتلاف والمجلس الوطني وترصد مكافآت لمن يقطع رؤوسهم



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates