الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مجزرة جديدة في مزيريب وغارات جويَّة على الشيخ مقصود واشتباكات في الباب

الدانا تحت سيطرة "الجبهة الإسلاميَّة" وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى "اليرموك"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدانا تحت سيطرة "الجبهة الإسلاميَّة" وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى "اليرموك"

مجزرة جديدة في مزيريب وغارات جويَّة على الشيخ مقصود
دمشق - جورج الشامي

قصفت قوات الحكومة الخميس حي مخيم اليرموك بالصواريخ، وذلك لإفشال دخول المساعدات الإنسانية العاجلة إلى المحاصرين في مخيم اليرموك في دمشق، علمًا أن جهات أهلية تمكَّنت من إخراج 300 محاصر يعانون من وضع صحي خطير عن طريق يلدا، كما دارت اشتباكات عنيفة بين "الجيش السوري الحر" وقوات الحكومة في حي العسالي، حقق "الحر" خلالها إصابات مباشرة في صفوف النظام.
فيما استهدفت قوات الحكومة أحياء المدنين في القابون ما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على عربين وداريا في الريف الدمشقي ما أدى لجرح عدد من المدنيين ووقوع أضرار مادية.
وفي إدلب أعلنت "الجبهة الإسلامية السورية" سيطرتها على مدينة الدانا بريف إدلب بعد اشتباكات عنيفة دارت مع تنظيم "دولة العراق والشام"، حيث تعتبر الدانا المعقل الرئيسي لتنظيم "دولة الشام والعراق"، واشتبك الطرفان حول مقر المحكمة للسيطرة عليه من قبل الجبهة، والتي استطاعت على إلحاق خسائر فادحة في صفوف التنظيم. فيما قصفت قوات الحكومة بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون مدينة معرة النعمان بريف إدلب ما أدى لاسشهاد سيدة وطفل وسقوط عدد من الجرحى ودمار عدد من المباني.
وفي الوقت الذي شن فيه الطيران الجوي لقوات النظام  غارات جوية على بلدة سرجة بريف إدلب ولا أنباء عن سقوط ضحايا.
وفي حلب قصف الطيران الحربي لقوات الحكومة حي الشيخ مقصود ودوار الإنذارات وحلب ما أدى لمقتل 4 مدنيين كحصيلة أولية وجرح العشرات، كما ألقى الطيران الحربي البراميل المتفجرة على محيط تلة الشيخ يوسف في محيط النقارين شرقي مدينة حلب ما أدى لجرح عدد من المدنيين ودمار عدد من المباني.
فيما استهدف "الجيش السوري الحر" مواقع تمركز قوات الحكومة في حي الخالدية بحلب ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة بين جيش المجاهدين ومقاتلي النظيم داخل أحياء حلب المحررة. هذا وقد دارت اشتباكات أخرى بين "الجيش السوري الحر" بالاشتراك مع جيش المجاهدين ضد تنظيم دولة العراق والشام في مدينة الباب في ريف حلب على عدة محاور وسط قصف عنيف يستهدف المدينة من قبل تنظيم الدولة.
وفي درعا ارتكبت قوات الحكومة مجزرة جديدة في بلدة مزيريب بريف درعا راح ضحيتها 6  شهداء وعشرات الجرحى إثر استهداف البلدة بالمدفعية الثقيلة، بالتزامن مع قصف مماثل على مدينة الشيخ مسكين بالأسلحة الثقيلة وسط اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر وقوات الحكومة وفي محيط البلدة، في غضون ذلك قصفت قوات الحكومة بالمدفعية الثقيلة والرشاشات أحياء درعا البلد ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى أسعفوا إلى المشافي الميدانية القريبة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك الدانا تحت سيطرة الجبهة الإسلاميَّة وفشل وصول المعونات الغذائيَّة إلى اليرموك



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates