إقبال متوسِّط في لجان الجيزة خلال الساعات الأولى للاستفتاء على الدستور
آخر تحديث 14:07:44 بتوقيت أبوظبي

في ظلِّ وجود تأمين مكثَّف من القوَّات المسلَّحة والشرطة أمام اللجان

إقبال متوسِّط في لجان الجيزة خلال الساعات الأولى للاستفتاء على الدستور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إقبال متوسِّط في لجان الجيزة خلال الساعات الأولى للاستفتاء على الدستور

لجان الاستفتاء على الدستور المصري
القاهرة – محمد فتحي

القاهرة – محمد فتحي بدأت لجان الاستفتاء على الدستور المصري، المقرر له اليوم الثلاثاء والأربعاء 14 و15 كانون الثاني/ يناير الجاري، في فتح أبوابها في الساعة التاسعة صباحًا، وإلى التاسعة مساءً في محافظة الجيزة في ظل تأمين كثيف من الجيش والشرطة. ورصد "مصر اليوم" الوضع من خلال جولة تفقدية لبعض لجان محافظة الجيزة في مناطق عدَّة، ففي الدقي توافدت أعداد كبيرة من المواطنين منذ الصباح الباكر أمام اللجان الانتخابية في مدرسة جمال عبد الناصر في شارع الثورة في الدقي في ظل وجود لافتات تؤيد القوات المسلحة والشرطة  وتحث على التصويت بنعم للدستور.
وفي شارع إيران في المنطقة ذاتها يوجد لجنتان هما مدرسة ابوبكر الصديق والدقي للبنين، وكان هناك وجود مكثف لقوات الجيش والشرطة، وتم إغلاق الشارع أمام حركة المرور، وأحيطت  اللجان بالأسلاك الشائكة والحواجز الأمنية، ومنعت انتظار السيارات في محيط اللجان الانتخابية.
وشهدت منطقة المنيب إقبال متوسط في شارع المدرسة وشارع البحر الأعظم وكذلك منطقة الحوامدية والبدرشين والعياط.
وشهدت لجان محافظة الجيزة، صباح اليوم الثلاثاء، إقبالاً متوسطًا في بعض اللجان من دون وقوع ما يعكر صفوة العملية الانتخابية، في ظل وجود تامين مكثف من القوات المسلحة والشرطة تحسبًا لأي تجاوز من قبل جماعة "الإخوان المسلمين".
وكَشَفَ مصدر مسؤول في وزارة التنمية الإدارية لـ"مصر اليوم " أن القاعدة الخاصة بيانات الناخبين في الاستفتاء تم تنقيتها جيدًا، وتوضيح اسم الناخب، وكذلك رقم لجنته ورقمه في الكشوف الخاصة به، وتم مراجعتها أكثر من مرة، وأن ما يثار من إدراج أسماء ليس لها حق الانتخابات ما هو إلا تشكيك في العملية الانتخابية، وهو ما تسعى إليه جماعات المعارضة.
وأوضح المصدر أن استعلام الوافدين يكون من خلال الخط الساخن 140 فقط، وأن العليا للانتخابات بذلت مجهودًا كبيرًا لزيادة عدد اللجان الانتخابية بمقدار2000 لجنة، كما أن  الربط التكنولوجي بين لجان المغتربين تم بسرعة فائقة بالتعاون بين وزارتي التنمية الإدارية ووزارة الاتصالات، وأصبح هناك منظومة ربط تظهر أمام المشرف باللون الأحمر لكل ناخب محروم من الانتخابات، أو قام بالتصويت قبل ذلك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقبال متوسِّط في لجان الجيزة خلال الساعات الأولى للاستفتاء على الدستور إقبال متوسِّط في لجان الجيزة خلال الساعات الأولى للاستفتاء على الدستور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقبال متوسِّط في لجان الجيزة خلال الساعات الأولى للاستفتاء على الدستور إقبال متوسِّط في لجان الجيزة خلال الساعات الأولى للاستفتاء على الدستور



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates