خبراء يؤكِّدون أن خارطة الطريق ليست مقدَّسة ويجب تعديلها وإعلان الرئاسيَّة أولاً
آخر تحديث 13:02:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سياسيُّون يطالبون منصور بإعلان موعد الانتخابات وتحديد النظام الانتخابيِّ

خبراء يؤكِّدون أن خارطة الطريق ليست مقدَّسة ويجب تعديلها وإعلان الرئاسيَّة أولاً

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يؤكِّدون أن خارطة الطريق ليست مقدَّسة ويجب تعديلها وإعلان الرئاسيَّة أولاً

الرئيس الموقَّت المستشار عدلي منصور
القاهرة - أشرف لاشين

أكَّد أكاديميون وخبراء أن خارطة الطريق ليست مقدَّسة ويجب تعديلها وإعلان الانتخابات الرئاسية أولاً، فيما طالب سياسيُّون الرئيس الموقَّت المستشار عدلي منصور بإعلان موعد الانتخابات وتحديد النظام الانتخابيِّ.   أكَّدَ أستاذ العلوم السياسية في جامعة أسيوط مدير مركز "الدراسات المستقبلية" في مركز الوزارء السابق الدكتور محمد منصور أن مصر تمر بظروف قاسية تتطلب تعديل خارطة الطريق، وإعلان موعد الانتخابات الرئاسية، وذلك لأن الظروف المحلية والعالمية تقتضي أن يكون هناك رئيس قويّ يستند لمؤسسة قوية تستطيع أن تلجم القوى الداخلية والخارجية المتربصة بمصر وبالمصريين.
وأوضح أستاذ العلوم السياسية أن الدولة المصرية تتعرض لمخاطر كبيرة وأوصالها مفككة تحتاج لشخصية مثل وزير الدفاع والإنتاجى الحربي الفريق أول عبد الفتاح السيسي لتولي المسؤولية كي يعيد جمع الشمل المصري.
وأكَّد أن الفريق السيسي يمتلك القوة التى تمكنه من استعادة دور مصر ومكانتها الرائدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط.
وأشار إلى أن إجراء الإنتخابات الرئاسية ضرورة وطنية قبل أن تكون جزءًا من خارطة الطريق.
وأعلن أن "خارطة الطريق ليست مقدسة، ويمكن تعديلها وإعادة ترتيبها، وذلك لأنه إذا كان هناك رئيس قويّ فسوف يخدم الانتخابات التشريعية والبرلمانية المقبلة".
وتوقَّع وكيل مؤسسي حزب "الدستور" والقيادي في جبهة "الإنقاذ الوطني" الدكتور أحمد دراج أن يصدر الرئيس الموقت المستشار عدلي منصور خلال ساعات قرارًا بتعديل خارطة الطريق، وتحديد موعد لإجراء الانتخابات الرئاسية.
وأكَّد دراج أن الانتخابات الرئاسية يجب أن تكون الاستحقاق الثاني بعد إقرار الدستور والتصويت عليه بنسبة 98,1% ليكون دستور القرن.
وأشار دراج إلى أنه يجب أن يتم الإعداد وقراءة القوانين والاطمئنان عليها حتى يتم تعديل خارطة الطريق التي أصبحت مطلبًا لكل الجماهير والمواطنين المصريين، حتى يكون لدينا رئيس قوي ينتمي لمؤسسة قوية يستطيع أن يتصدَّى لكل المخططات الخارجية والداخلية التي تحاك للوطن.
وأعلن درّاج أن خروج الشعب المصري بهذه النسبة الكبيرة يؤكِّد شرعية "ثورة 30 يونيو".
فيما أوضح أستاذ العلوم السياسية في جامعة أسيوط الدكتور علاء عبد الحفيظ أنه يجب على الرئيس الموقَّت أن يحدد خلال الأيام المقبلة هل سيتم إجراء الانتخابات الرئاسية أولاً أم البرلمانية، ويحدِّد نوع النظام الانتخابى هل سيكون بالنظام "الفردي- القائمة- مختلط" كي تجهز الأحزاب والمستقلون أنفسهم لخوض المعركة الانتخابية.
وأوضح أستاذ العلوم السياسية أن هناك خطوات في خارطة الطريق يجب تنفيذها وهي ميثاق شرف إعلامي، وتمكين الشباب، وإجراء مصالحة وطنية بين جميع الفرقاء السياسيين.
وطالب بضرورة اتخاذ خطوات فعلية في تحقيق أهداف الثورة المصرية، التي ضحى من أجلها خير شباب الوطن.
وتوقَّع عبد الحفيظ خروج الرئيس الموقَّت عدلي منصور خلال أيام ليعلن علينا في خطاب جديد عن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في نصف آذار/ مارس المقبل، كي نسرع في تنفيذ خارطة الطريق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يؤكِّدون أن خارطة الطريق ليست مقدَّسة ويجب تعديلها وإعلان الرئاسيَّة أولاً خبراء يؤكِّدون أن خارطة الطريق ليست مقدَّسة ويجب تعديلها وإعلان الرئاسيَّة أولاً



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 18:49 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً
 صوت الإمارات - الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 21:20 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق يحول هاتف "آي فون" إلى مختبر طبي متنقل

GMT 09:22 2013 السبت ,15 حزيران / يونيو

انتخابات إيران معضلة الاقتصاد إلى الواجهة

GMT 14:07 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نهان صيام تَبتكر إكسسوارات متميزة تدمج التراث بالحضارة

GMT 09:52 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

النجم أحمد فهمي يحلّ ضيفًا على برنامج "الليلة عندك"

GMT 02:12 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

تعيين العريفي مستشارًا في مجلس أبوظبي الرياضي

GMT 11:10 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

هند صبري تعتبر حصول الفنان على أجر مرتفع مجرد شطارة

GMT 23:25 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

نظرة على ديكور منزل فرح الهادي وعقيل الرئيسي

GMT 18:11 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

محمد هنيدي وأسيل عمران ينضمان إلى “تيك توك”

GMT 21:42 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

النصر يهزم الوحدة ويعزّز صدارة كأس اليد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates