جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة
آخر تحديث 23:40:25 بتوقيت أبوظبي

المرزوقي يبدأ مشاورات جديدة للتجديد له أو تكليف رئيس وزراء جديد

جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة

الرئيس التونسي المرزوقي ورئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة
تونس_أزهار الجربوعي

فشل رئيس الحكومة التونسيّة المكلف مهدي جمعة، في  الإعلان عن حكومته بسبب غياب التوافق بشأن شخصية وزير الداخليّة في الحكومة المقبلة، جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي في قصر قرطاج الرئاسي، بعد منتصف ليل السبت، وأعلن جمعة أنّ تشكيلته الوزاريّة جاهزة إلا أنه اختار تأجيل الإعلان عنها لتحقيق مزيد التوافق، كاشفًا عن تعرضه لتهديدات جديّة بالقتل على غرار العديد من الشخصيات السياسيّة في تونس.
أكدّ الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهوريّة التونسيّة عدنان منصر، أنّ الرئيس التونسي منصف المرزوقي، سيدخل بداية من الأحد في مشاورات جديدة لتكليف رئيس حكومة جديدة، وأنّ الاحتمالات جميعها واردة بما فيها إعادة تكليف مهدي جمعة، أو إحالة المهمة لشخصية جديدة.
وأكدّ رئيس الوزراء التونسي المكلف مهدي جمعة، أن حكومته جاهزة ومتكونة من خيرة الكفاءات التونسيّة المستقلة والمتخصصة، إلا أنه أكدّ أنّ تأجيل الإعلان عنها، يأتي مراعاة للظرف الأمني والسياسي الهش الذي تمر به البلاد والذي يتطلب إجماعًا وتوافقًا حقيقيًا، حسب تعبيره.
وبتجاوز منتصف، ليل السبت، دون الإعلان عن تشكيلة الحكومة التونسيّة الجديدة، يكون رئيس الوزراء المكلف مهدي جمعة قد فشل في تقديم حكومته في الآجال القانونيّة التي يضبطها القانون المنظم للسلط العمومية (الدستور المؤقت للدولة)، المقدرة بـ15 يومًا، وبالتالي تتم إحالة الملف الحكومي إلى رئيس الجمهوريّة محمد المنصف المرزوقي الذي سيقرر إما تجديد تكليف مهدي جمعة ومنحه فرصة جديدة لتحقيق التوافق بشأن تشكيلته الحكوميّة أو إعادة تكليف شخصيّة جديدة لترأس الحكومة المقبلة، وهو الاحتمال الأصعب الذي قد يعيد البلاد إلى أزمتها ويرجع الحوار الوطني إلى النقطة الصفر.
وأكدّ جمعة، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في القصر الرئاسي في قرطاج، أنه تلقى تهديدات بالقتل من جهات رفض الكشف عنها.
وكشفت مصادر خاصة لـ"مصر اليوم" أنّ رئيس الحكومة المكلف مهدي جمعة تعرض لضغوطات كبيرة من قوى المعارضة وخصوصًا من "الجبهة الشعبيّة"، وجزء من حزب "نداء تونس" الرافضة للإبقاء على وزير الداخليّة لطفي بن جدو في منصبه، مقابل تشبّث جمعة بالوزير المستقل في حكومة ائتلاف الترويكا المستقيلة لطفي بن جدو، والذي تتهمه "الجبهة الشعبيّة" بالفشل في حماية قياديها محمد البراهمي الذي اغتيل في 25 تموز/يوليو 2013.
وأكدت مصادر "مصر اليوم" أنّ جمعة حمّل الأحزاب جميعها مسؤولياتها وهدّد بالاستقالة في حال فشل التوافق بشان منصب وزير الداخلية، كما رفض جمعة مقترحًا من الرباعي الراعي للحوار يقضي بتوليه حقيبة الداخليّة بالتوازي مع رئاسة الوزراء إلى أن يتم إيجاد مخرج للخلاف بشان وزارة الداخلية. كما تم رفض مقترح آخر، يشير إلى تعيين كاتب دولة مكلف بملف الاغتيالات مع الإبقاء على لطفي بن جدو على رأس وزارة الداخليّة والتقليص من صلاحياته لصالح خطة كاتب الدولة.
وأمام تعثر المشاورات بشأن حقيبة الداخلية، في اللحظات الأخيرة قبل انقضاء المهلة القانونيّة للإعلان عن الحكومة التونسيّة الجديدة، لجأ جمعة إلى تأجيل الإعلان عن تركيبته الوزاريّة ليعيد الكرة إلى مرمى الحوار الوطني ورئاسة الجمهوريّة.
وحسب القانون المنظم للسلط العموميّة(الدستور المؤقت) في تونس، فإن المرزوقي سيختار بين إعادة تكليف جمعة لرئاسة الحكومة المقبلة أو تكليف غيره في أجل لا يتجاوز 15 يومًا، ابتداءً من تاريخ الأحد 26 كانون الثاني/يناير 2014.
وأكدّ الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهوريّة التونسيّة عدنان منصر أنّ المرزوقي ، سيدخل بداية من الأحد في مشاورات جديدة لتكليف رئيس حكومة جديدة وأنّ الاحتمالات جميعها واردة بما فيها إعادة تكليف مهدي جمعة، أو إحالة المهمة لشخصية جديدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates