الهدوء يسود المحافظات وميادين مصر تستعيد شبابها من دون الإخوان
آخر تحديث 20:14:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد فشل الجماعة في إفساد فرحة الملايين بالذكرى الثالثة للثورة

الهدوء يسود المحافظات وميادين مصر تستعيد شبابها من دون "الإخوان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الهدوء يسود المحافظات وميادين مصر تستعيد شبابها من دون "الإخوان"

جانب من احتفلات الملايين بالذكرى الثالثة للثورة
القاهرة ـ محمد الدوي

شهدت أنحاء مصر كافة، حالة من الهدوء في الساعات الأولى من صباح الأحد، بعد الاحتفالات الحاشدة السبت المُؤيدة لثورة 25 كانون الثاني/يناير، والتي صادفت عيد الشرطة أيضًا. وقد أبهرت مصر العالم من جديد في الذكري الثالثة للثورة, وتحدّى الشعب "الإرهاب الأسود"، وخرج بالملايين إلى الميادين في القاهرة والمحافظات يحتفل بثورته، بعد يومٍ من التفجيرات الدامية الجمعة الماضية، واستعادت ميادين مصر شبابها، وأعادت إلى الأذهان أيام الثورة الأولى في 2011، من دون جماعة "الإخوان"، فيما رفع الملايين من الشعب صور نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع والإنتاج الحربيّ الفريق أول عبدالفتاح السيسي، تُطالبه بالترشّح لانتخابات الرئاسة.
وامتلئ ميدان التحرير عن آخره، في مشهدٍ رائعٍ تُغطيه أعلام مصر وصور السيسي، وفي السماء تحميه طائرات القوات المُسلّحة، وتُلقي إلى الجماهير بكروت التهنئة بذكرى الثورة، وهتفت الجماهير الحاشدة بشعار "الشعب يريد إعدام الإخوان"، مُندّدة بجرائم الجماعة، ومحاولاتها ترويع الشعب بسلسلة تفجيرات شهدتها القاهرة والمحافظات الجمعة، قبل 24 ساعة من الاحتفال بذكرى الثورة، وباءت محاولات الجماعة (الإرهابيّة قانونًا)، لإفساد الاحتفالات بالفشل، بعد أن تصدّت لها الجماهير الحاشدة، وأجبروا عناصرها على الفرار.
وتقدّمت الحكومة، جماهير الشعب في الاحتشاد في الميادين، ففي التحرير نزل إلى الميدان رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي وعدد من الوزراء ومحافظ القاهرة، وشاركوا الجماهير فرحتهم، كما نزل المحافظون إلى الميادين الكبرى في عواصم محافظاتهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهدوء يسود المحافظات وميادين مصر تستعيد شبابها من دون الإخوان الهدوء يسود المحافظات وميادين مصر تستعيد شبابها من دون الإخوان



GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 15:39 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

القومي للترجمة يناقش رواية "أطفال وقطط"

GMT 23:55 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

ديكورات حمام الضيوف في المنزل السعودي

GMT 04:28 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وفاة بطل الجولف الأميركي السابق ساندرز عن 86 عاما

GMT 20:33 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف إلى التغييرات الجذرية في هاتف سامسونغ "غالاكسي إس 11"

GMT 17:00 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

ناسا تتلقى إشارة من "أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء"

GMT 23:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

فضائح شركة "فيسبوك" تتزايد خلال عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates