نبيّل فهمي يُؤكد أن مصر تسعى لسياسّة استباقيّة تُرسخ دورها الإقليّمي والدُولي
آخر تحديث 07:43:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضّح أن متغيّرات المنطقّة تفرضُ الخروج من التقليّدية للسياسة الخارجيّة

نبيّل فهمي يُؤكد أن مصر تسعى لسياسّة استباقيّة تُرسخ دورها الإقليّمي والدُولي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نبيّل فهمي يُؤكد أن مصر تسعى لسياسّة استباقيّة تُرسخ دورها الإقليّمي والدُولي

وزير الخارجية المصري نبيل فهمي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أن بلاده تسعى لتحرر رسم ملامح السياسة الخارجية من القالب النمطي الذي يستجيب للتحديات الآنية التي تفرض نفسها كأولويات قصيرة الأجل، إلي سياسة استباقية موجهة إلي تحقيق أهداف بعينها ترسخ من دور مصر علي الساحتين الإقليمية والدولية، كما شدد على أن تلك المتغيرات تفرض على مصر الخروج من عباءة الملامح التقليدية للسياسة الخارجية، وأنه يجب عليها أن تسعى لتقديم نموذج حضاري متكامل على المستويين الإقليمي والدولي بما يؤمن مصالحها وأولوياتها الوطنية، و جاء ذلك  خلال الكلمة الافتتاحية في المؤتمر السنوي للمجلس المصري للشؤون الخارجية، تحت عنوان :"السياسة الخارجية المصرية والتوازنات الإقليمية والدولية".
ومن جانبه أشار المتحدث باسم الخارجية السفير بدر عبد العاطي في بيان صحافي، مساء الأحد، إلى أن وزير الخارجية أشار في الكلمة إلي عدد من التحديات التي تشهدها الساحتان الدولية والإقليمية، مستعرضاً تأثيرها علي المصالح المصرية وعلي الأمن القومي للبلاد، والتي سيتأسس عليها سبل التحرك المثلي لمصر، وأهمها التغيرات الجذرية والعميقة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، وفرض عنصر جديد نفسه وبقوة علي الساحة السياسية العربية وهو الرغبة في التغيير وإصرار الشباب علي تحقيق ذلك، إلي جانب تغير شكل ونمط العلاقات الدولية، وانتقال مركز الثقل العالمي من العالم الغربي إلي اقتصاديات بازغة في الشرق والجنوب، فضلاً عن تزايد أهمية المؤسسات متعددة الجنسيات، ومنظمات المجتمع المدني وغيرها، مما أدي إلي انتقال العالم من عالم "أحادي القطبية" إلي عالم "متنوع القطبية.
كما شدد فهمي على أن تلك المتغيرات تفرض على مصر الخروج من عباءة الملامح التقليدية للسياسة الخارجية، وأنه يجب عليها أن تسعي لتقديم نموذج حضاري متكامل علي المستويين الإقليمي والدولي بما يؤمن مصالحها وأولوياتها الوطنية، موضحاً أهمية أن تكون الدبلوماسية المصرية أكثر تفاعلاً مع الأطراف الفاعلة والمؤثرة الرسمية وغير الرسمية، وأن تطرح رؤي جديدة ومبادرات واقعية تحقيقاً لهذا الغرض.
و لفت  المتحدث إلي أن فهمي عرض عدداً من الأولويات الوطنية التقليدية التي ينبغي أخذها في الاعتبار، وأهمها الحفاظ علي تماسك الجبهة الداخلية المصرية، وتعزيز دور السياسة الخارجية كأحد مكونات تحقيق الأمن القومي المصري، وحماية الأمن المائي، وتنويع مجالات التفاعل والتأثير علي المستوي الدولي، وتعزيز ديمقراطية النظام الدولي متعدد الأطراف، والتنبه والتصدي لمحاولات تغذية النزاعات الطائفية، وتحقيق مردود عملي للسياسة الخارجية والعمل الدبلوماسي يستشعره المواطن المصري العادي، واستمرار دعم القضية الفلسطينية ومساعدة الشعب الفلسطيني في تحقيق تطلعاته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبيّل فهمي يُؤكد أن مصر تسعى لسياسّة استباقيّة تُرسخ دورها الإقليّمي والدُولي نبيّل فهمي يُؤكد أن مصر تسعى لسياسّة استباقيّة تُرسخ دورها الإقليّمي والدُولي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبيّل فهمي يُؤكد أن مصر تسعى لسياسّة استباقيّة تُرسخ دورها الإقليّمي والدُولي نبيّل فهمي يُؤكد أن مصر تسعى لسياسّة استباقيّة تُرسخ دورها الإقليّمي والدُولي



خلال لقائها زوجها هوجو تايلور بعد رحلة فاخرة إلى فنلندا

ماكينتوش تلفت الأنظار بتيشيرت عليه صورة ثعبان

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها بسترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء أنيق

GMT 07:23 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

مبابي الأفضل في شباط خلال تصويت المحترفين

GMT 03:45 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

جاتوزو ينجو من الغياب عن ديربي ميلانو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates