اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط
آخر تحديث 10:07:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تركيا تمنع 2000 لاجئ سوريٍّ من الدخول إليها بعد فرارهم من الرقَّة

اشتباكات عنيفة بين "الحكوميِّة" ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتباكات عنيفة بين "الحكوميِّة" ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط

اللاجئين السوريين على الحدود مع منطقة تل أبيض
دمشق - جورج الشامي

تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المقاتلة عند دوار الفرن وحي الجمعيات في مدينة داريا، مما ادى لمقتل ضابط برتبة ملازم من القوات الحكومية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما أكَّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن السلطات التركية لا تزال تمنع منذ 18 يومًا اكثر من 2000 لاجئ سوري بينهم أطفال ونساء من الدخول إلى أراضيها وذلك بعد أن فروا من مدينة الرقة خوفًا على حياتهم، وغالبيتهم يبيتون في العراء قرب الأسلاك الشائكة على الحدود مع منطقة تل أبيض.
وأفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" في سوريّة، الثلاثاء، بسقوط مقاتل من المعارضة في حلب، خلال اشتباكات مع القوات الحكوميّة في محيط مطار النيرب العسكري، كما سقط برميل متفجر على الطريق العام في قرية كفر صغير، ولم ترد معلومات عن ضحايا، كما وردت معلومات عن مقتل شخص وسقوط عدد من الجرحى، جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة حريتان، التي  تسيطر عليها "الدولة الإسلاميّة في  العراق والشام". وذكر أنّ مقاتلاً من "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" قتل جراء إطلاق النار عليه من قبل مقاتلي كتائب إسلامية، قالوا بأنه حاول تفجير نفسه بحزام ناسف في مقر لـ"الكتائب الإسلاميّة" في الريف الغربي. وتدور اشتباكات وصفت بالعنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميّة مدعمة بكتائب "البعث" في أحياء حلب القديمة، وسمعت أصوات سقوط قذائف في حي الأشرفيّة دون معلومات عن أماكن سقوطها، وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في محيط سجن حلب المركزي، دون ضحايا إلى الآن، وتتعرض مناطق في حي الشعار، لقصف من القوات الحكوميّة دون معلومات عن خسائر بشريّة،  وسقطت قذائف صاروخيّة على مناطق في محيط القصر البلدي الحكومي، ووردت معلومات عن سقوط عدد من الجرحى، كما سقط برميل متفجر على مناطق في حي كرم الأفندي ومعلومات عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، إضافة لسقوط برميل متفجر آخر بالقرب من مسبح القناصر في حي الشيخ سعيد، وأنباء عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، كما وردت معلومات عن مقتل 3 مواطنين وسقوط عدد من الجرحى، جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي القاطرجي، وسقط برميلان آخران بالقرب من مفرق حي كرم حومد في حي الصالحين وبرميل على مناطق في حي الفردوس.
وفي حلب قُتل رجل وسيدة جراء قصف الطيران المروحي، صباح اليوم الأربعاء، على مناطق في حي السكري، فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة الاتارب ومناطق في المدينة الصناعية في الشيخ نجار، في حين سقطت قذائف عدة مجهولة المصدر على مناطق في حي الاشرفية، التي تخضع اجزاء منها لسيطرة القوات الحكومية، مما ادى لمقتل سيدة ورجل وسقوط جرحى، كما قُتل مقاتلان اثنان من الكتائب الاسلامية المقاتلة في اشتباكات مع القوات الحكومية في محيط قرية عزيزة، فيما قُتل فتى  في الـ 18جراء قصف الطيران مناطق في بلدة حريتان، التي تسيطر عليها "الدولة الاسلامية في العراق والشام".
وفي حماه تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وكتائب اسلامية مقاتلة عدة من جهة اخرى على الطريق الدولي جنوب بلدة مورك في ريف حماه الشمالي، مما ادى لمقتل 3 مقاتلين من الكتائب الاسلامية المقاتلة ومقتل خمسة عناصر من القوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني وضابط برتبة ملازم من القوات الحكومية وخسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين استهدفت الكتائب المقاتلة بصواريخ محلية الصنع تمركزات القوات الحكومية في دير محردة في ريف حماه، وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، كما قُتل صف ضابط من القوات الحكومية برتبة رقيب من مدينة سلمية، متاثرًا بجراح اصيب بها في اشتباكات مع الكتائب الاسلامية المقاتلة في ريف مدينة جسر الشغور، فيما اقتحمت القوات الحكومية قرية العشارنة، ونفذت حملة دهم واعتقال عشوائي طالت عددًا من المواطنين، كما قُتل رجل من بلدة كرناز تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية.
وفي ريف دمشق تعرضت مناطق في مخيم خان الشيح ومزارعها لقصف من قبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المقاتلة عند دوار الفرن وحي الجمعيات في مدينة داريا، مما ادى لمقتل ضابط برتبة ملازم من القوات الحكومية، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وفي دمشق فارق ثلاثة مواطنين الحياة من مخيم اليرموك بينهم طفة جراء سوء التغذية ونقص المواد الطبية والغذائية، على الرغم من دخول دفعات عدة من المساعدات الغذائية الى المخيم واخراج مئات الحالات المرضية منه.
وفي إدلب استهدفت الكتائب المقاتلة بقذائف الهاون حاجز بلدة فيلون على مدخل مدينة ادلب الغربي، وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، فيما قُتل مقاتل من الكتائب المقاتلة برصاص القوات الحكومية على احد الطرق الزراعية الفرعية لمدينة خان شيخون اثناء ادخاله مواد اغاثية، في حين قُتل رجل من بلدة حارم جراء الانفجار الذي هز البلدة، وبحسب مصارد  ان الانفجار ناجم غارة جوية على البلدة، بينما قالت مصادر اخرى انه ناجم انفجار سيارة مفخخة.
وفي دير الزور استهدفت القوات الحكومية حافلة لنقل الركاب على طريق حلب - دير الزور قرب بلدة عياش في ريف دير الزور الغربي، مما ادى لسقوط جرحى.
وفي حمص قُتل رجل من قرية هبوب الريح جراء قصف القوات الحكومية على القرية، فيما استهدفت الكتائب المقاتلة بقذائف الهاون بلدة كفرنان، فيما قُتل مقاتل من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات الحكومية على جبهة حوش حجو قرب بلدة السعن، كما قُتل ضابط من القوات الحكومية برتبة ملازم من بلدة المشرفة، في اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في ريف درعا.
وفي درعا قُتل جندي منشق من بلدة ابطع تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية.
وفي اللاذقية قصفت القوات الحكومية مناطق في جبل الاكراد مما ادى لسقوط جرحى.
ونقل المرصد أنّ مناطق في بلدة ناحتة في درعا، تتعرض لقصف من القوات الحكوميّة، ولا معلومات عن خسائر بشريّة، كذلك تتعرض مناطق في بلدة الشيخ مسكين لإطلاق نار من الرشاشات الثقيلة، ولا إصابات حتى اللحظة، وسط اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميّة في الجهة الشرقية للشيخ مسكين.
وفي دير الزور، لفت إلى أنّ اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكوميّة تدور في محيط مطار دير الزور العسكري بالقرب من الطريق الدولي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط اشتباكات عنيفة بين الحكوميِّة ومقاتلي الكتائب في مدينة داريا ومقتل ضابط



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates