أميركا تتّهم حكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة وروسيا تدافع
آخر تحديث 22:13:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ندّد كيري باستخدام البراميل المتفجرة ومساعدات الأمم المتحدة تصل القامشلي

أميركا تتّهم حكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة وروسيا تدافع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أميركا تتّهم حكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة وروسيا تدافع

إتهامات لحكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة
دمشق - جورج الشامي

اعتبرت الإدارة الأميركية أنّ الحكومة السورية تحاول المماطلة واللعب على عامل الوقت، في تسليم الترسانة الكيميائية، مؤكّدة أنه لم يتم تسليم سوى 4% من الترسانة المعلنة، والمقدرة بـ1300 طن، فيما دافعت الخارجية الروسية عن الحكومة، وطالبت بعدم تهويل أمر التأخير. وتنتهي المهلة التي منحتها الإدارة الأميركية لتسليم الأسلحة الكيميائية السورية، تمهيدًا لنقلها في بارجات مخصصة لتفكيكها في البحر، الأربعاء.
ولفت مدير المخابرات الوطنية الأميركية أنّ "الاحتمالات في الوقت الراهن تشير إلى أنّ الأسد أصبح في وضع أقوى فعليًا، مما كان عليه عندما تمت مناقشة موضوع الكيميائي السوري العام الماضي، حيث لم يسلم الأسد سوى 4%، أيّ ما يعادل 53 طناً من ترسانته المعلنة، المقدرة بـ 1300 طن".
وأعلنت الحكومة الأميركية عن أنّ "حمولتين صغيرتين فقط من المخزون الكيميائي السوري غادرتا ميناء اللاذقية"، وهو ما وصفته بأنّه "نقل بإيقاع بطيء".
وفيما طالبت الخارجية الفرنسية حكومة الأسد باحترام الالتزامات التي تعهدت بها، دافع نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف عن هذه الحكومة، مؤكّدًا أنّ "التأخير كان نتيجة ظروف غير متوقعة، ومسائل أمنية"، مشيرًا إلى أنّ "دمشق تعتزم نقل شحنة ضخمة، في شباط/فبراير الجاري".
من جهة أخرى، ندّد وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالاستخدام "الوحشي" للبراميل المتفجرة، في مناطق سورية عدة، لاسيما حلب.
واعتبر كيري، في بيان له، أنّه "يومياً، ومع مواصلة استخدام البراميل المتفجرة في قصف حلب، فإن حكومة الأسد إنما تكشف عن وجهها الحقيقي أمام العالم".
يأتي هذا في حين استأنف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء، جسره الجوي من العراق إلى القامشلي، شمال شرقي سورية، بغية نقل مساعدات غذائية إلى نحو 30 ألف شخص، على مدى شهر.
وأوضحت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي إليزابيث بيرس في جنيف أنّ "الطائرة الأولى وصلت ولن يكون هناك جسور جويّة أخرى نحو سورية".
وفي سياق منفصل، التقى مسؤولون إيرانيون وسوريون وسويسريون، الثلاثاء، في طهران، بغية مناقشة سبل تحسين إرسال المساعدات إلى ضحايا النزاع في سورية، لاسيما ضمان أمن المنظمات العاملة في المجال الإنساني.
وأكّدت الأمم المتحدة أنّ نحو 245 ألف سوري يعيشون محاصرين تمامًا في سورية، ويواجهون مصاعب جدية على المستوى الإنساني. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركا تتّهم حكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة وروسيا تدافع أميركا تتّهم حكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة وروسيا تدافع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركا تتّهم حكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة وروسيا تدافع أميركا تتّهم حكومة الأسد بالمماطلة في تسليم الترسانة الكيميائيّة وروسيا تدافع



خلال احتفالها بعيد ميلادها الثاني والعشرين في نيويورك

بيلا حديد تتألّق بقميص أسود مع سروال كامو

نيويورك - مادلين سعادة
احتفلت بيلا حديد قبل أيام بعيد ميلادها الثاني والعشرين، وفي الجمعة أثبتت أنها تزدهر أكثر بشكل مذهل مع تقدّمها بالعمر، إذ ارتدت قميصا أسود قصيرا مع سروال كامو يكشف عن خصرها، وأكملت مظهرها مع أقراط حلقية وحذاء أبيض رياضي. وظهرت بيلا حديد ببشرة مشرقة رغم عدم وضعها أي ميكاج وبدت حديد كأنها خارجة لتوّها من الحمام، إذ وضعت شعرها لأعلى في كعكة غير منتظمة ورافقها حارسها الشخصي في الخارج. احتفلت الفتاة التي تصدرت مجلة "فوج" بعيد ميلادها مع العائلة والأصدقاء في سيبراز باش في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء. وشملت قائمة الضيوف شقيقتها جيجي حديد وشقيقها أنوار حديد وصديقها ذا واكند، وكانت كعكة عيد ميلاد بيلا التي تضم أربع طبقات ومجموعة من الفراشات الحمراء، هي عامل الجذب الرئيسي. كانت "حديد" وصديقها لا ينفصلان منذ أن التقيا في مهرجان كان السينمائي، وبدأ الاثنان في المواعدة لأول مرة في العام 2015

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 15:17 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"
 صوت الإمارات - ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"

GMT 14:54 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة
 صوت الإمارات - تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة

GMT 11:46 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الغداء مع الفهود في حديقة الإمارات للحيوانات
 صوت الإمارات - تناول الغداء مع الفهود في حديقة الإمارات للحيوانات

GMT 11:21 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين الجنيدي تكشف طريقة عملها تصاميم من عجينة السكر
 صوت الإمارات - ياسمين الجنيدي تكشف طريقة عملها تصاميم من عجينة السكر

GMT 14:23 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الترك ينعي جدته بكلمات مؤثرة على مواقع التواصل

GMT 05:16 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

دُرّة تُعلِّق على إشاعات ارتباطها بالفنان أحمد حاتم

GMT 23:37 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

محمد الترك يخضع لعملية جراحية في دولة الأردن

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

زيباري يُطالب بعدم إرجاع اللاجئين العراقيين قسريًا

GMT 08:34 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

بول بوغبا ينهي الجدل بشأن خلافاته مع مورينيو

GMT 12:53 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

منى عقرب تتحدى تعقيد مناهج رياض الأطفال بطريقة مبتكرة

GMT 02:02 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أمسية ثقافية حول المفاهيم السردية بأدبي الطائف بعد غدٍ
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates