حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009
آخر تحديث 03:49:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رفض التعاون العسكري مع العراق حتى لا يتورط في غزو الكويت

حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009

جانب من جلسة سابقة لمحاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك
القاهرة ـ أكرم علي

كشفت الكاتبة الكويتيّة فجر السعيد، عقب حوارها مع الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، عن أنّه رفض الخروج من مصر لثقته في البراءة، وإصراره على إثبات ذلك، مهما كان الثمن، وبشأن أميركا، أوضح أنّه منذ 2009 كان يعلم أنّ الأميركان غير راغبين في وجوده، وبحث عمن يتولى قيادة مصر بعده، في نهاية مدته الرئاسيّة. وأوضحت السعيد، عبر تدوينات عدة نشرتها على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنَّ "مبارك أشار إلى أنَّ الفساد موجود في كل دول العالم، وليس في مصر فقط"، وشدّد على "أنّه لم يدخل جيبه مال حرام"، كما أضاف مازحًا أنّه "يمتلك 17 مليار، كما يتردد في وسائل الإعلام".
وبيّن الرئيس الأسبق أنه "لم يسع يومًا لتوريث الحكم من بعده"، مشيرًا إلى أنَّ "كل ما يتم تداوله شائعات، هدفها الوصول لما حدث في 25 كانون الثاي/يناير 2011".
وأشارت الكاتبة إلى أنّها استعرضت مع مبارك بعض الأسماء المتداولة كمرشحين للرئاسة المصرية، وذلك لمعرفة رأيه فيهم، حيث أخبرها أنَّ "الشعب يريد المشير عبد الفتاح السيسي، ولا أحد يقدر أن يقف في وجه إرادة الناس".
وأكّد مبارك للكاتبة أنَّ "فكرة مجلس التعاون العربي تعود إلى الملك الراحل حسين، العاهل الأردني".
وكشف مبارك، بشأن الغزو العراقي للكويت، عن رفضه طلب تبادل عسكري من طرف الرئيس العراقي السابق صدام حسين، قبل الغزو مباشرة، تضمن ذهاب كتيبة مصرية إلى العراق، وكتيبة عراقية تأتي مصر، وأضاف أنّه "لم يتوقع أنَّ فكرة التبادل العسكري مع العراق كانت بغية توريط مصر في الغزو"، موضحًا أنّه "رفض لأنه لا يحبذ تواجد أيّ جيش في سيناء غير الجيش المصري".
وعن ما إذا كان هناك شعور بالأسى يراوده، لعدم سؤال الأمراء وشيوخ الخليج عنه طول المدة السابقة، على الرغم من مواقفه القوية معهم جميعاً، أكّد مبارك أنّه يقدر ظروفهم.
وختمت السعيد تدويناتها بالإشارة إلى أنّ "مبارك مازال يتحدث بشموخ رغم ما حدث له، ولم يتأثر بما حدث طيلة الأعوام الماضية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009 حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009



GMT 05:19 2024 الأحد ,14 إبريل / نيسان

موضة المزهريات الدارجة في عام 2024
 صوت الإمارات - موضة المزهريات الدارجة في عام 2024

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates