حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009
آخر تحديث 17:29:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رفض التعاون العسكري مع العراق حتى لا يتورط في غزو الكويت

حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009

جانب من جلسة سابقة لمحاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك
القاهرة ـ أكرم علي

كشفت الكاتبة الكويتيّة فجر السعيد، عقب حوارها مع الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، عن أنّه رفض الخروج من مصر لثقته في البراءة، وإصراره على إثبات ذلك، مهما كان الثمن، وبشأن أميركا، أوضح أنّه منذ 2009 كان يعلم أنّ الأميركان غير راغبين في وجوده، وبحث عمن يتولى قيادة مصر بعده، في نهاية مدته الرئاسيّة. وأوضحت السعيد، عبر تدوينات عدة نشرتها على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنَّ "مبارك أشار إلى أنَّ الفساد موجود في كل دول العالم، وليس في مصر فقط"، وشدّد على "أنّه لم يدخل جيبه مال حرام"، كما أضاف مازحًا أنّه "يمتلك 17 مليار، كما يتردد في وسائل الإعلام".
وبيّن الرئيس الأسبق أنه "لم يسع يومًا لتوريث الحكم من بعده"، مشيرًا إلى أنَّ "كل ما يتم تداوله شائعات، هدفها الوصول لما حدث في 25 كانون الثاي/يناير 2011".
وأشارت الكاتبة إلى أنّها استعرضت مع مبارك بعض الأسماء المتداولة كمرشحين للرئاسة المصرية، وذلك لمعرفة رأيه فيهم، حيث أخبرها أنَّ "الشعب يريد المشير عبد الفتاح السيسي، ولا أحد يقدر أن يقف في وجه إرادة الناس".
وأكّد مبارك للكاتبة أنَّ "فكرة مجلس التعاون العربي تعود إلى الملك الراحل حسين، العاهل الأردني".
وكشف مبارك، بشأن الغزو العراقي للكويت، عن رفضه طلب تبادل عسكري من طرف الرئيس العراقي السابق صدام حسين، قبل الغزو مباشرة، تضمن ذهاب كتيبة مصرية إلى العراق، وكتيبة عراقية تأتي مصر، وأضاف أنّه "لم يتوقع أنَّ فكرة التبادل العسكري مع العراق كانت بغية توريط مصر في الغزو"، موضحًا أنّه "رفض لأنه لا يحبذ تواجد أيّ جيش في سيناء غير الجيش المصري".
وعن ما إذا كان هناك شعور بالأسى يراوده، لعدم سؤال الأمراء وشيوخ الخليج عنه طول المدة السابقة، على الرغم من مواقفه القوية معهم جميعاً، أكّد مبارك أنّه يقدر ظروفهم.
وختمت السعيد تدويناتها بالإشارة إلى أنّ "مبارك مازال يتحدث بشموخ رغم ما حدث له، ولم يتأثر بما حدث طيلة الأعوام الماضية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009 حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009 حسني مبارك يؤكّد أنَّ أميركا كانت ترفض استمراره منذ العام 2009



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 22:29 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تواجه غادة عبد الرازق فى "ضد مجهول"

GMT 04:32 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار المجلد الثانى من كتاب "ذات يوم" للكاتب سعيد الشحات

GMT 07:04 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نابولي يتلقى صدمة قوية في مواجهته مع فيورنتينا

GMT 04:12 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

خادم الحرمين الشريفين يلتقي ولي عهد أبوظبي

GMT 17:25 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

روزاليا ارتياغا تؤكد تمتّع مصر بالمميزات للسياحة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates