خبرّاء أمنيون يطالبون الداخليّة باستخدام أجهّزة حديّثة للكشفِ عن المُتفجرات
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رأوا أن قيّام الإخوان بالعمليّات المُسلحة يُؤكد فشلهّم للوقوف ضدّ الدولّة

خبرّاء أمنيون يطالبون الداخليّة باستخدام أجهّزة حديّثة للكشفِ عن المُتفجرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبرّاء أمنيون يطالبون الداخليّة باستخدام أجهّزة حديّثة للكشفِ عن المُتفجرات

استخدام أجهّزة حديّثة للكشفِ عن المُتفجرات
القاهرة / أشرف لاشين

دان عدد من الخبراء الأمنيين العمليات التفجيرية التي تقوم بها الجماعات المتطرفة والتي تستهدف قوات الجيش والشرطة والمواطنين، كمعاقبة لهم للخروج ضد نظام جماعة "الإخوان" وإسقاطه إبان ثورة 30 يونيو، فيما قال مساعد وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد نور الدين، إن "العمليات المسلحة التي تقوم بها الجماعات الإجرامية لن تستطيع أن تسقط الدولة المصرية كما ان تلك العمليات تؤكد على مدى الصحوة التي تتمتع بها قوات الأمن الآن في التصدي لتلك الجماعات الخارجة على القانون" .
وأضاف مساعد الوزير إن "قيام الجماعة للعمليات التفجيرية يؤكد على فشلهم للوقوف ضد الدولة، مشيرا من الصعب وقف عمليات التفجير باعتبارها أسهل أنواع العمليات المتطرفة على الإطلاق".
وأكد اللواء نور الدين، على أن مصر تواجه حربا شرسة مع الجماعات الإرهابية التي تحاول إسقاط الدولة وإفشال خارطة الطريق.
فيما وصف الخبير العسكري العقيد المهندس أحمد الفخراني، الأعمال التفجيرية التي تقوم بها الجماعات الإجرامية خاصة بعد العملية التي قام بها صباح اليوم بإلقاء عبوتين ناسفتين على قوات الأمن المركزي المتواجدة في ميدان الجيزة، بالحرب غير الشريفة من فئة تسعي لتدمير البلاد وترويع أمن المواطنين، مطالباً بإعادة تنسيق توزيع قوات الأمن وتكثيفها في أماكن عدة على أنحاء الجمهورية مستخدمين الأجهزة الحديثة للكشف المبكر عن المتفجرات التي تستهدف قوات الأمن والمواطنين .
وأكد الفخراني، على قدرة القوات المسلحة والشرطة على القضاء على التطرف في كل ربوع مصر، مشيرًا إلي أن مسألة التخلص من الجماعات المتطرفة أصبحت مسألة وقت ليس أكثر.
فيما أكد الخبير الأمني والاستراتيجي  اللواء فادي حبشي، أن العمليات الإرهابية التي تقع الأن تأتي ضمن مخطط كبير تقوده كلا من "الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا وقطر"  مشددًا لابد من اتخاذ إجراءات رادعة لتلك الجماعات حتى يتم القضاء عليها نهائيا لتنعم البلاد بحالة من الأمن والاستقرار .
وقال الحبشي إن "العملية التفجيرية التي قامت بها الجماعة، صباح الجمعة، واستهدفت قوات الشرطة المتواجدة بالجيزة لن تكون نهاية التفجيرات حيث أن الجماعة وصلت لمرحلة الاغتيالات بسبب فشلها في تحقيق المخطط الذي يستهدف إسقاط الدولة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبرّاء أمنيون يطالبون الداخليّة باستخدام أجهّزة حديّثة للكشفِ عن المُتفجرات خبرّاء أمنيون يطالبون الداخليّة باستخدام أجهّزة حديّثة للكشفِ عن المُتفجرات



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:27 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

عودة علا الفارس للعمل في "MBC" تغضب النشطاء السعوديين

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

جُزر المالديف الاختيار الأفضل للعرائس في شهر العسل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates