حركة  تمرد  السياسية تؤكد أنها لن ستمح بحدوث انشقاق بين أعضاءها وستكون للشعب كافة
آخر تحديث 05:58:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قرّرت دعم السيسي في الانتخابات الرئاسيّة واقترحت فكرة التحول إلى حزب سياسي

حركة " تمرد " السياسية تؤكد أنها لن ستمح بحدوث انشقاق بين أعضاءها وستكون للشعب كافة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حركة " تمرد " السياسية تؤكد أنها لن ستمح بحدوث انشقاق بين أعضاءها وستكون للشعب كافة

حركة " تمرد " السياسية
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكّد منسق حركة "تمرد" محمود بدر، أنه لن يسمح بأن يكون هناك أي انشقاق في الحركة، وأنها للشعب كافة، مشيرًا إلى أنّ الشعب رأى أنّ المشير عبد الفتاح السيسي هو الرئيس المقبل لذلك كان قرار الحركة بدعمه. وأوضح بدر، خلال مؤتمر الأعضاء، الاثنين، أن كل من حسن شاهين ومحمد عبدالعزيز، هما جزء من الحركة ولم يتم الاستغناء عنهما إطلاقًا، مُعلنًا أنّ اجتماع الحركة خرج بعدد من القرارات تصدرها دعم الحركة السيسي رئيسًا، للتعبير عن أهداف واحدة للمصريين في ثورتي "25 يناير" و"30 يونيو"، مؤكدًا أن كلا الثورتين ليستا حكرًا على أحد. وتمثل القرار الثاني أن يكون كل عضو فيها، بدأ معها غير منتمي لتيار أو حركة أو حزب آخر، كما أكد ضرورة أن تعمل الحركة في إطار القانون والدستور، مقترحًا أن يتم تحويل "تمرد" إلى حزب سياسي، وقوبل ذلك بتصفيق وبتأييد كبير من الحضور.
ووجه رسالة شكر لزملائه من أعضاء الحركة الذين أعلنوا دعمهم مؤسس "التيار الشعبي" حمدين صباحى، لأنهم أعلنوا تأييد صباحى بصفتهم الشخصيّة وأكدوا أنّ "تمرد" بها تنوع سياسي. مشيرًا إلى أنه لا يرحب بانقسام داخل الحركة ويفضل الإبقاء على الكيان موحدًا، مشيرًا إلى أن شاهين وعبدالعزيز سيعملان بصفة شخصيّة في حملة صباحي بينما ستعمل حركة "تمرد" بالكامل في حملة السيسي. وشدّد على أنها ستظل تجمع ولا تفرق، وأنها كما جمعت الشعب على استمارات "تمرد" ستجمعه على انتخاب السيسي وستدافع عن اختيارات الشعب المصري، مؤكدًا أن وجود صباحي والسيسي سيجعل المُنافسة شريفة.
وشكلت الحركة لجنة لتسيير الأعمال الفترة المقبلة، مؤكدًا أن الصفحة الخاصة بالحركة على الـ"فيسبوك" لم تعد معبرة عنها وأن ما يعبر عنها هو الموقع الرسمي فقط أو المتحدثين الرسميين.
ودعا نجل الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، عبدالحكيم عبدالناصر، أعضاء حركة "تمرد" لقبول الاختلاف في الرأي السياسي مع أعضاء الحملة الذين أعلنوا تأييدهم لحمدين صباحى، دون التشكيك في وطنيتهم، مشيرًا إلى أن الشعب المصري هو من سيحسم انتخابات الرئاسة ويختار رئيسه.
ووجه كلمة لأعضاء الحركة وقياداتها مطالبًا إياهم بالتوّحد، حتى تعود مصر لدورها الريادي كقائدة للمنطقة تملك استقلالها الوطني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة  تمرد  السياسية تؤكد أنها لن ستمح بحدوث انشقاق بين أعضاءها وستكون للشعب كافة حركة  تمرد  السياسية تؤكد أنها لن ستمح بحدوث انشقاق بين أعضاءها وستكون للشعب كافة



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة - صوت الإمارات
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد
 صوت الإمارات - نصائح وحيل بسيطة لجعل ملابسك تبدو باهظة الثمن

GMT 09:13 2020 الأربعاء ,29 تموز / يوليو

نصائح لاغتنام يوم عرفة

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 02:01 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

أدعية يوم عرفة مكتوبة لغير الحاج

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 21:01 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

15 عطر نسائي لا يُقاومها الرجل ليذوب بين ذراعي المرأة

GMT 07:48 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

3 بريطانيات يهربن إلى سورية ليتزوجن مجاهدين

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 07:44 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

مسلسل "الأزقة الخلفية" يتصدر المركز الأول في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates