الطَّيران الحربي يفتح النَّار على جبل الأربعين وانسحاب مقاتلي المعارضة من مطار النيرب
آخر تحديث 22:35:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القوَّات الحكوميَّة تقصف بالصَّواريخ حي جوبر وحلب بالبراميل المُتفجِّرة

الطَّيران الحربي يفتح النَّار على جبل الأربعين وانسحاب مقاتلي المعارضة من مطار النيرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الطَّيران الحربي يفتح النَّار على جبل الأربعين وانسحاب مقاتلي المعارضة من مطار النيرب

جدّدت القوّات الحكوميّة قصفها بالبراميل المتفجرة على أحياء مدينة حلب
دمشق - جورج الشامي

أكَّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في محافظة إدلب، أن "الطيران الحربي فتح نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في جبل الأربعين، قرب مدينة أريحا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما وردت معلومات عن استقدام القوات الحكومية تعزيزات عسكرية من بلدة محمبل إلى مدينة أريحا، كما استشهد مقاتل من "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، في اشتباكات مع القوات الحكومية، في محيط مطار أبوالظهور العسكري، وتستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية، ومقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، في منطقة تل غزال، جنوب "أوتستراد اللاذقية-أريحا"، ومعلومات عن سيطرة القوات الحكومية على المنطقة، كما استهدفت "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، بصواريخ "غراد" حاجز النمر، شمال مدينة خان شيخون، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية".
وفي محافظة حلب، "ادخل الهلال الأحمر السوري، الثلاثاء، دفعة من مادة الخبز إلى سجن حلب المركزي المحاصر من قِبل جبهة "النصرة"، و"كتائب إسلامية" مقاتلة، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، ومقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة في حي كرم الطراب، وسط معلومات عن تقدُّم جديد للقوات الحكومية في الحي، ترافق مع انسحاب مقاتلي "لواء إسلامي" مقاتل، من محيط مطار النيرب، وانتشار مقاتلين من جبهة "النصرة" في المناطق التي كانوا يتواجدون فيها، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، ومقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة في منطقة ضاحية الصحافيين، في ريف حلب الغربي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما تدور اشتباكات عنيفة بين "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة، ومقاتلي "الكتائب الإسلامية"، ومقاتلي "الكتائب" المقاتلة، في بلدة كفر حمرة، في حين أعطبت "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، عصر الثلاثاء، دبابة للقوات الحكومية، في اشتباكات معها في قرية عزيزة، كما استشهد طفل من بلدة كفر حمرة، برصاص قناص، على مفرق البلدة، واتهم نشطاء قناص التمركز في مبنى المخابرات الجوية بإطلاق النار عليه، بينما وردت معلومات عن استشهاد سيدة من قرية الزيادية، وستة مواطنين من بلدة دوديان، جراء استهداف "لواء إسلامي" مقاتل تمركزات "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في المنطقة.
وفي محافظة حمص، "تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، ومقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، في محيط أحياء حمص القديمة، وسط قصف القوات الحكومية بقذائف "الهاون" مناطق في الأحياء المحاصرة، كما استشهد مقاتل من "الكتائب الإسلامية" المقاتلة من بلدة حوارين، في اشتباكات مع القوات الحكومية، في حي القدم في دمشق، بينما دارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، ومقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، في محيط قرية المشيرفة، في ناحية جب الجراح، في ريف حمص الشرقي".
وفي محافظة ريف دمشق، "تعرضت أطراف بلدة جيرود، ومناطق في بلدة المليحة لقصف من قِبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية كما تعرضت بساتين مدينة دوما، لقصف من قِبل القوات الحكومية، ومعلومات عن شهداء وجرحى في صفوف "الكتائب الإسلامية" المقاتلة، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، ومقاتلي "الكتائب الإسلامية" المقاتلة على أطراف مدينة داريا، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما قُتل عنصر من قوات الدفاع الوطني في اشتباكات مع "الكتائب الإسلامية" المقاتلة في منطقة وادي عين ترما".
وفي محافظة حماه، "تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مُدعَّمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلي جبهة "النصرة"، و"كتائب إسلامية" مقاتلة عدة، في محيط بلدة صوران، في ريف حماة الشمالي، ومعلومات عن استرجاع القوات الحكومية، لحاجز قرب البلدة كانت "الكتائب الإسلامية" المقاتلة سيطرت عليه، منذ أيام عدة، كما قصفت القوات الحكومية، منطقة مزرعة الشعار، قرب بلدة كفرزيتا، ومعلومات عن مقتل وجرح مقاتلين عدة، بينما تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي حركة "أحرار الشام"، و"جند الأقصى"، و"كتائب إسلامية" مقاتلة عدة من جهة، والقوات الحكومية، وقوات الدفاع الوطني من جهة أخرى، في محيط قرية القبارية، وعلى أطراف قرية معان، في محاولة من القوات الحكومية، استعادت السيطرة على قرية معان، التي كان يقطنها مواطنون من الطائفة العلوية.
وفي محافظة درعا، "قصفت القوات الحكومية مناطق في المليحة الشرقية"، أما في محافظة اللاذقية، "وردت أنباء عن سقوط صاروخ يعتقد بأنه من نوع "غراد" على قرية المغريط في ضاحية كرسانا"، وفي محافظة دير الزور، "تعرضت مناطق في حي العمال؛ لقصف من قِبل القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية".
كما قصفت القوات الحكومية، صباح الثلاثاء، مناطق في حي جوبر الدمشقي، ما أدى إلى سقوط جرحى، فيما كشفت مصادر مطلعة عن مقتل في دمشق ما لا يقل عن 28 عنصراً من القوات الحكومية، وجرح أكثر من 20 آخرين، نتيجة عملية مشتركة، صباح الأحد، نفّذتها كل من "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، وألوية "الحبيب المصطفى" ، وذلك عبر تفجير مقاتل أردني الجنسية لنفسه، بسيارة مفخخة، في محيط مبنيين تتحصن فيهما القوات الحكومية، في المنطقة الواقعة بين حي جوبر والغوطة الشرقية، على المتحلق الجنوبي، قرب حاجز طعمة، بالتزامن مع تفجير نفق أسفل المبنيين، ما أدى إلى انهيارهما بشكل كامل.
وقصف الطيران المروحي، صباح الثلاثاء، بالبراميل المتفجرة، مناطق في حي مساكن هنانو في حلب، وأنباء عن شهداء وسقوط جرحى، كما دارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة، فجر الثلاثاء، عند أطراف حي الصاخور، من جهة حي سليمان الحلبي، ومحيط حي العامرية وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وتستمر القوّات الحكومية بإغلاقها لمعبر كراج الحجز، من طرفها، لليوم الثاني على التوالي، وسط حركة نزوح كبيرة للأهالي من الأحياء الشرقية، التي تتعرض للقصف المستمر بالبراميل المتفجرة إلى منطقة المعبر، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، مدعمة بكتائب البعث الموالية لها من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية من جهة أخرى، في حلب القديمة، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في حي الصاخور، ما أدى إلى استشهاد 5 أشخاص على الأقل، وسقوط جرحى، في حين تدور اشتباكات بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة في حي كرم الطراب، وسط قصف الطيران المروحي على مناطق الاشتباك.
كما قصفت القوات الحكومية مناطق في المدينة الصناعية في الشيخ نجار، فيما وردت معلومات عن مصرع 6 من مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام، بينهم أمير، في اشتباكات مع لواء إسلامي معارض، عند أطراف قرية قرة كبري، كما قتلت الكتائب الإسلامية المعارضة، الاثنين، 6 عناصر من القوات الحكومية في محيط قرية عزيزة، وقطعت رؤوسهم، ووضعتهم عند دوار المرجة.
وسمع في ريف حلب دوي انفجار مصدره المركز الثقافي في مدينة منبج، الذي تسيطر عليه "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، وتتخذه مقراً لها، ولم ترد معلومات عن طبيعة الانفجار حتى اللحظة، فيما قصفت "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، مساء الاثنين، مناطق في بلدة تل رفعت، ما أدى إلى سقوط جرحى.
وفتح الطيران الحربي، فجر الثلاثاء، نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة حريتان، كما دارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة في ضهرة كفرحمرة .
وتدور، في محافظة إدلب، منذ منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة في محيط معسكر وادي الضيف، في ريف معرة النعمان الشرقي، كما دارت، صباح الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المعارضة في منطقة تل غزال جدرايا، جنوب أوتوستراد اللاذقية.
وتعرضت مناطق في بلدات تل سلمو، وأبو الظهور، والمجاص، في محيط مطار أبوالظهور العسكري، لقصف من طرف القوات الحكومية، ما أدى إلى سقوط جرحى، في حين نفّذ الطيران الحربي غارة جوية على مناطق في بلدة الهبيط، في ريف إدلب الجنوبي.
وسقطت صواريخ عدّة، يعتقد بأنها من نوع أرض ـ أرض، أطلقتها القوات الحكومية على مناطق في الغوطة الشرقية، في ريف دمشق، ما أدى إلى سقوط جرحى، وأنباء عن شهداء، فيما تعرضت مناطق في مدينة عدرا لقصف من طرف القوات الحكومية، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة عند أطراف مخيم الوافدين، قرب مدينة دوما، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، واستشهد ما لا يقل عن أربعة مقاتلين من الكتائب الإسلامية المعارضة خلال اشتباكات مع القوات الحكومية قرب مخيم خان الشيح.
ونفّذ الطيران الحربي غارة جوية على مزارع بلدة رنكوس، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة.
وقصفت القوات الحكومية، صباح الثلاثاء، مناطق في ريف القنيطرة الجنوبي، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة، وتجدّد القصف الحكومي على مناطق في بلدات عين التينة، وعين العبد، وعين زيوان، وسويسة.
وتعرضت، في محافظة درعا، مناطق في درعا البلد، ومدينة إنخل، وبلدة عقربا، لقصف من طرف القوات الحكومية، في حين تدور، منذ صباح الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة من جهة أخرى، في الحي الغربي من بلدة بصرى الشام.
واستشهدت سيدة من بلدة تسيل، متأثرةً بجراح أصيبت بها جراء قصف الطيران مناطق في البلدة، الاثنين.
وقصف الطيران المروحي، بالبراميل المتفجرة، مناطق في بلدتي أم المياذن، والنعيمة، ما أدى إلى سقوط جرحى، كما تعرضت مناطق في بلدة الغارية الغربية لقصف من طرف القوات الحكومية.
ودارت، عند منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة من جهة أخرى، في محيط قرية الزارة، محافظة حمص، التي يقطنها مواطنون من التركمان السُّنة، ما أدى إلى مقتل ملازم من قوات الدفاع الوطني، وخسائر بشرية في صفوفها، وارتفع إلى خمسة على الأقل عدد شهداء الكتائب الإسلامية المعارضة، الذين استشهدوا إثر القصف على مناطق تواجدهم في القرية، واشتباكات في محيطها، في حين تعرضت مناطق في مدينة تلبيسة لقصف من طرف القوات الحكوميّة.
وارتفع إلى 454 عدد المواطنين الذين تمّ إخراجهم من أحياء حمص المحاصرة، تحت راية الأمم المتحدة، فيما لايزال مصير 130 من شبان حمص القديمة مجهولاً، من الذين سلّموا أنفسهم، الاثنين، على أن يفرج عنهم لاحقًا.
وتعرضت مناطق في الحي الجنوبي  لبلدة الدار الكبيرة لقصف من طرف القوّات الحكومية .
واستشهدت مواطنة من بلدة كفرزيتا، في محافظة حماة، متأثرةً بجراح أصيبت بها، جراء قصف الطيران المروحي مناطق في البلدة، الاثنين.
وفي محافظة دير الزور، دارت، بعد منتصف ليل الاثنين، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" وكتائب إسلامية معارضة من جهة أخرى، في حي الرشدية، كما قتل عنصر من القوات الحكومية، في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المعارضة، في محيط مطار دير الزور العسكري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطَّيران الحربي يفتح النَّار على جبل الأربعين وانسحاب مقاتلي المعارضة من مطار النيرب الطَّيران الحربي يفتح النَّار على جبل الأربعين وانسحاب مقاتلي المعارضة من مطار النيرب



هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد
 صوت الإمارات - رحلات سياحية على جناح التراث «العبرات» في الإمارات

GMT 17:29 2024 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر
 صوت الإمارات - ألوان طلاء المنزل تؤثر على التفكير والمشاعر

GMT 18:57 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هذه الأبراج يُساء فهمها في الحب والعلاقات

GMT 23:59 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق صبغات شعر زيتي طبيعي خطوة بخطوة

GMT 13:42 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا يصل القاهرة

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يصل الرياض

GMT 23:03 2015 الأحد ,12 إبريل / نيسان

رئيس وزراء الهند يزور ألمانيا

GMT 19:45 2014 الأربعاء ,23 إبريل / نيسان

استلهمتُ فكرة "جدران مراكش" من الألوان

GMT 10:38 2013 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

50 رسامًا يجتمعون في معرض "Syria art fair" في بيروت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates