أوباما وهولاند يؤكدان الدعم للمعارضة السوريَّة المعتدلة وضرورة تجنيب لبنان حرباً أهلية
آخر تحديث 14:06:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القمة الأميركيَّة الفرنسيَّة انتهت الى تفاهم مشترك على الوضعين السوري واللبناني

أوباما وهولاند يؤكدان الدعم للمعارضة السوريَّة المعتدلة وضرورة تجنيب لبنان حرباً أهلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أوباما وهولاند يؤكدان الدعم للمعارضة السوريَّة المعتدلة وضرورة تجنيب لبنان حرباً أهلية

الرئيسان الأميركي باراك أوباما والفرنسي فرنسوا هولاند
واشنطن - رياض أحمد

شدد الرئيسان الأميركي باراك أوباما والفرنسي فرنسوا هولاند في ختام محادثاتهما مساء الثلاثاء ، على مواصلة العمل مع المعارضة المعتدلة في سورية،  مؤكدين  أهمية الهدوء في لبنان وعدم انزلاقه الى حرب أهلية. وقال أوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع هولاند بعد اجتماع عقداه في البيت الابيض بواشنطن : "سنواصل عملنا لدعم المعارضة المعتدلة في سورية.  وحلفائنا في لبنان"، مؤكداً مواصلة الجهود لايصال المساعدات الى المحاصرين في حمص. ودعا المجتمع الدولي إلى وقف إرسال المقاتلين الأجانب إلى سورية، كما دعا السلطات السورية الى التزام "الخطة الموضوعة لتدمير الأسلحة الكيميائية".
 وأضاف أن لا حل عسكرياً للأزمة السورية، وأن مسار جنيف يؤكد الحل السياسي في سوريا والمحافظة على الدولة.
وعلّق على المفاوضات التي تجري بين الوفدين الحكومي والمعارض السوريين في جنيف، بمشاركة الممثل الخاص المشترك للامم المتحدة وجامعة الدول العربية في سورية الاخضر الابرهيمي، بأن "المعارضة السورية متماسكة ومنطقية في مفاوضاتها مع النظام"، متهماً موسكو بمنع أي قرار يفرض تحسناً في الميدان. ووصف الوضع في سورية بأنه "مأسوي"، مشيراً إلى أن الدولة هناك تتداعى.
وفي الشان الإيراني، أعلن أوباما اتفاقه مع هولاند على استمرار العقوبات على طهران، على خلفية برنامجها النووي، محذّراً الإيرانيين من القيام بأي تجاوز "لأنه لن يخدم مصلحتهم".
أما الرئيس الفرنسي، فصرح بأنه ناقش وأوباما أهمية الهدوء في لبنان وعدم انزلاقه الى حرب أهلية. وذكر بأن لفرنسا علاقات تاريخية معه، معرباً عن تفهمه "للصعوبات التي يعيشها لبنان والأردن بسبب أزمة اللاجئين وضرورة تقديم الدعم اللازم لهذين البلدين... وللبنان من أجل وحدته وسلامته".
وعن الملف الكيميائي السوري، رأى هولاند أنه لم يتم الوصول الى مرحلة كافية من عملية تدمير الاسلحة الكيميائية السورية.
وقال إن محادثات جنيف 2 قد تكون خطوة أساسية لايجاد حل في سورية، وأضاف "أننا شجعنا المعارضة السورية على الذهاب الى جنيف"، لافتاً إلى أن "الخيار لم يعد بين ديكتاتور مفروض على شعبه وحال الفوضى".
وعن إيران، أكّد هولاند أن العقوبات لن ترفع عن طهران الا بعد التوصل الى اتفاق نهائي. وكشف اتفاقه مع الأميركيين على توقيع إتفاق شركة مع أوروبا.
كذلك، حذر اوباما من انه اذا حالت روسيا دون صدور قرار من الامم المتحدة في شان تسهيل المساعدات الانسانية في سورية، فانها تتحمل مسؤولية منع هذه المساعدات عن المدنيين السوريين المحتاجين اليها بشدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما وهولاند يؤكدان الدعم للمعارضة السوريَّة المعتدلة وضرورة تجنيب لبنان حرباً أهلية أوباما وهولاند يؤكدان الدعم للمعارضة السوريَّة المعتدلة وضرورة تجنيب لبنان حرباً أهلية



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح مُهمَّة لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - صوت الإمارات
تخطف ميغان ماركل الأنظار بإطلالاتها في كل مرة تشارك في مناسبة رسمية، وإليكِ نصائح تنسيق الملابس بطريقة أنيقة مستوحاة من إطلالات ميجان ماركل.ورغم غيابها أيضا بسبب جائحة كورونا والتزامها مع عائلتها الحجر المنزليّ، إلا أن إطلالات ميغان لا تغيب عن ذاكرتنا التي انطبعت بأجمل اللوكات الراقية والعصرية، كما تمت تسميتها "المرأة الأكثر تأثيرا في عالم الموضة لعام 2019" إليك بعض النصائح المهمة لتنسيق الملابس مستوحاة من إطلالات ميغان ماركل لكي تستفيدي منها بدورك. تعشق ميغان ماركل التألق بالبدلة، وهي تملك مجموعة منوّعة من البدلات بقصة السروال الواسع وكذلك الضيق، وغالباً ما تنسّق البدلة بطريقة واحدة مع القميص الأبيض أو مع توب الساتان، ومن الحيل التي اعتمدتها ميغان عندما أطلت ببدلة سوداء من ماركة Alexander McQueen هو اختيار قميص على شكل BODYSU...المزيد
 صوت الإمارات - نصائح وحيل بسيطة لجعل ملابسك تبدو باهظة الثمن

GMT 02:31 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

الأدعية المأثورة في يوم عرفة

GMT 02:32 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

الجمع بين الأضحية والعقيقة

GMT 02:05 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

الطعن في كيفية الذبح في الإسلام

GMT 02:27 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

صلاة العيد في البيت

GMT 06:36 2020 الأربعاء ,29 تموز / يوليو

رسميًا سيبستيان هوينيس مديرا فنيا لهوفنهايم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates