الكويت تدعو مجلس الأمن إلى التدخّل لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في سوريّة
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ارتفاع أعداد القتلى إلى 136 ألفًا رغم انعقاد جولتيّ مفاوضات في "جنيف 2"

الكويت تدعو مجلس الأمن إلى التدخّل لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في سوريّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكويت تدعو مجلس الأمن إلى التدخّل لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في سوريّة

دولة الكويت تدعو مجلس الأمن إلى وقف أعمال العنف في سوريّة
نيويورك ـ مصر اليوم

دعت دولة الكويت مجلس الأمن إلى مُضاعفة الجهود لوقف أعمال العنف فورًا في سوريّة، والعمل على إيجاد تسوية سياسيّة للأزمة، وعدم السكوت على الانتهاكات الجسيمة والواسعة والممنهجة لحقوق الإنسان والقانون الدوليّ هناك. وأعرب رئيس وفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، في كلمة أمام مجلس الأمن خلال مناقشة بند "حماية المدنيين في النزاعات المسلحة"، مساء الأربعاء، عن تأييد الكويت لاعتماد مشروع قرار تحت الفصل السابع من الميثاق يتعامل مع استمرار تدهور الوضع الإنسانيّ، قائلاً "إن المؤشرات كافة تدل على أنه لم يحدث أي تقدم حقيقيّ منذ اعتماد مجلس الأمن للبيان الرئاسيّ بتاريخ الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2013، وحتى بانعقاد جولتيّ مفاوضات في مؤتمر (جنيف 2)، بل إن الأرقام تشير إلى أن اعداد القتلى ارتفع تقريبًا من 100 ألف إلى 136 ألف".
وأشار العتيبي، إلى ارتفاع أعداد اللاجئين من 2.2 مليون إلى 2.5 مليون، والمشرّدين في الداخل من 4 ملايين إلى 6.5 ملايين، إضافة إلى وجود قرابة 250 ألف في مناطق محاصرة تمامًا، مضيفًا أنه "إدراكا منها لحجم المأساة الإنسانية للشعب السوريّ الشقيق، وتأثير ذلك على الأمن والاستقرار في سوريّة والمنطقة، فقد استجابت دولة الكويت لطلب السكرتير العام باستضافة المؤتمر الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنسانيّ في سوريّة في شهر كانون الثاني/يناير الماضي، وبمشاركة أكثر من 69 دولة قدمت مجتمعة تعهدات وصلت إلى 2.4 مليار دولار، ساهمت دولة الكويت بـ500 مليون دولار من هذا المبلغ، تخفيفًا لمعاناة الشعب السوريّ، وأن بلاده تؤكد على أهمية بذل جهود جادة لترسيخ احترام القانون الدولي الإنسانيّ والقانون الدوليّ لمنع انتهاكات حقوق الإنسان، لا سيما في حالات النزاع المُسلّح، إضافة إلى دعمها للجهود الدولية الرامية إلى تعزيز مفهوم حماية المدنيين في النزاعات المُسلّحة، وأن حماية المدنيين هي من مسؤولية الدولة المعنية بالدرجة الأولى، ولكن في حال الانتهاكات الجسيمة للقانون الدوليّ الإنسانيّ فإن الدولة إما أن تكون مسؤولة عن هذه الانتهاكات أو غير قادرة على وقفها أو غير راغبة في ذلك، فلابد أن يكون للمجتمع الدوليّ دور، ويساعد في وقف هذه الانتهاكات، وأن الحديث عن حماية المدنيين في النزاعات المُسلّحة يرتبط ارتباطا وثيقًا بمسألة تأمين وصول المساعدات الإنسانيّة إلى المُتضرّرين".
وأشار السفير الكويتيّ، إلى أن الحالة الراهنة تستوجب توعية أطراف النزاع لمنع أي انتهاكات لحقوق الإنسان، وتفعيل الآليات الدولية لتعزيز المُساءلة وتجريم الأفعال المُحرّمة دوليًّا، من خلال لجان التحقيق الدوليّة أو المحاكم الخاصة، ومُحاسبة المسؤولين عنها، إضافة إلى أهمية تعزيز حماية المدنيين المُعرّضين لخطر العنف البدنيّ الوشيك، وهي الولاية الخاصة التي تم تضمينها لعدد من عمليات حفظ السلام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكويت تدعو مجلس الأمن إلى التدخّل لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في سوريّة الكويت تدعو مجلس الأمن إلى التدخّل لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في سوريّة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 17:03 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

عرض "بحيرة البجع" على المسرح الكبير في الأوبرا

GMT 22:42 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

فندق "فورسيزون القاهرة" يطوّر مفروشات الغرف

GMT 11:27 2015 الخميس ,12 شباط / فبراير

"الأيام السابقة" فيلم فرنسي جزائري لكريم موسى

GMT 20:35 2012 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هل ترتيبك في العائلة يؤثر على ذكائك ؟

GMT 08:50 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء قمر لـ"مصر اليوم": "عبده موتة " بداية انطلاقتي السينمائية

GMT 17:49 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء عروض مسرحية "داعش والغبراء" في مسرح عمون

GMT 11:56 2012 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

النمل يتمتع بحاسة شم استثنائية

GMT 06:26 2012 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسيكا رايت تتباهى بجسدها في عرض الملابس الداخلية

GMT 08:15 2012 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

تعاون مصري أميركي في مجال الطاقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates