خبراء السياسة والأمن يتهمون الإرهابية بالسعى لإسقاط الدولة وضرب الاقتصاد
آخر تحديث 13:02:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالبوا وسائل الإعلام المصرية بعدم التركيز على سلبيات الحادث

خبراء السياسة والأمن يتهمون الإرهابية بالسعى لإسقاط الدولة وضرب الاقتصاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء السياسة والأمن يتهمون الإرهابية بالسعى لإسقاط الدولة وضرب الاقتصاد

خبراء السياسة والأمن يتهمون الإرهابية بالسعى لإسقاط الدولة
القاهرة - أشرف لاشين

أكد خبراء سياسيون وأمنيون، أن حادث تفجير أتوبيس "طابا" الإرهابي يعد تحولًا نوعيًا جديدًا للإرهاب الذي يهدف لإسقاط الدولة المصرية. فيما يرى خبراء الشؤون السياسية والإستراتيجية أن الحوادث الإرهابية الحالية يقف خلفها الشق السياسي بهدف إسقاط الحكومة الحالية. وكشف رئيس جهاز عمليات القوات المسلحة الأسبق، والخبير الإستراتيجي اللواء عبد المنعم سعيد، أن خطأ سائق أتوبيس "طابا" كان أحد الأسباب في حادث التفجير الذي أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 15 أخرين.
وقال إن خطأ السائق أتاح فرصة للإرهابيين بتنفيذ أعمالهم الإجرامية، مطالبا أصحاب القرى السياحية والقائمين علىها باتخاذ التدابير اللازمة من أجل تأمين السائحين من تلك الأخطار التي تهدد أرواحهم.
وأوضح أن العمليات الإرهابية التي تتم اليوم هي نوع من الإرهاب السياسي لقلب نظام الحكم.
وقال الخبير الأمني اللواء فؤاد علام، لابد أن تواجه الدولة الإرهاب بطرق أكثر صرامة وشدة، وأن تتعاون الداخلية مع الخبراء الأمنيين والإستراتيجيين لكسب خبراتهم السابقة في هذا المجال.
وأضاف أن تلك العمليات تهدف لتقويض الدولة المصرية من خلال إنتهاج العنف والقتل.
وانتقد علام، وزارة الداخلية بسبب تجاهلها لوجهات نظر الخبراء الأمنيين التي يتم طرحها عقب كل حادث إرهابي، وأضاف أن من بين تلك الاقتراحات إصدار قرار بتجنيد مائة ألف شخص من أصحاب المؤهلات العلىا لدعم قوات الشرطة فى مواجهة الحرب التى تواجهها الدولة حاليا، وكذلك سرعة تخريج طلاب الفرقة النهائية في أكاديمية الشرطة خلال الأيام القليلة القادمة لتعويض العجز فى وزارة الداخلية.
وناشد علام رجال الأعمال المصريين بضرورة مساندة جهاز الشرطة من خلال تزويدهم بالتكنولوجيا الحديثة التي تمكنهم من أداء عملهم على أكمل وجه .
وأوضح علام، أن حادث "طابا" لن يكون الأخير، متوقعا تنفيذ عمليات أخرى تستهدف أبرياء خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أن الهدف الرئيسي الذى تسعي إليه هذه الجماعات الإرهابية هو إرباك المشهد في مصر.
وشدد على أن طريق التخلص من الإرهاب صعب وشائك، فهناك تسليح هائل ودعم مالي يُضخ باستمرار للتنظيمات الإرهابية، لاسيما وأن أعدادها ليست قليلة في منطقة سيناء.
وأضاف الخبير الأمني محمود قطري، أن الجماعات الإرهابية تستخدم أقصي  طاقه لزعزعه وضرب الاستقرار في مصر ولديهم مخطط واضح يقومون بتنفيذه، ويأتي على رأسه مواجهة الشرطة وضرب السياحة وإظهار أن هناك حالة من عدم الاستقرار في البلاد.
وطالب قطري، بتطوير المؤسسة الأمنية حتى تستطيع مواجهة الإرهاب المدعوم من القوى الخارجية، قائلا" كل هذه الفصائل الإرهابية  تعمل تحت مظلة الإخوان وتعتنق الفكر الخاطئ للجهاد".
وقال إن الحادث يعد ضربة كبيرة للاقتصاد المصري وتطور في آداء الجماعات الإرهابية.
وأكد الخبير الدولي في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، الدكتور سعيد اللاوندي، أن مخطط جماعة الإخوان منذ البداية هو إسقاط الحكومة وتجهيل وتخلف الشعب المصري.
موضحا أنه في ظل وجود الرئيس المعزول محمد مرسي، في الحكم عمل على إبعاد الدولة عن مجال السياحة والإستثمار، مشيرا أن الجماعة تمارس أعمالا قمعية ضد أي تطور مجتمعي، كما أنهم يحاولون بشكل أو بآخر إحراج الحكومة ووضعها في مأزق أمام الشعب.
وأشار أستاذ العلوم السياسية، الدكتور علاء عبد الحفيظ، إلي أن الحرب الجديدية التي ينتهجها الإرهاب هي إسقاط الإقتصاد عن طريق ضرب وتعطيل حركة السياحة التي نعلم جميعها أنها أول من يتأثر بتلك الأعمال الإرهابية.
كاشفا عن أن الإعلام الغربي يتخذ من تلك الأعمال حملة إعلامية شرسة ضد "القاهرة" ليوضح للرأي العام العالمي أن مصر تعيش حالة من عدم الستقرار
وقال إن يد الإرهاب لابد أن يتم بترها ونحن كشعب صابرون ومؤيدون لجميع إجراءات الخلاص من هذا التنظيم" .
وطالب أستاذ القنون الدولي الدكتور محمد عطالله ، وسائل الإعلام المصرية بعدم التركيز على سلبيات الحادث الإرهابي وتسليط الضوء على المناطق السياحية الأمنة والعمل على تشجيع السائحين لزيارة مصر، لاسيما مناطق "الأقصر وأسوان".
وشدد على الأجهزة الأمنية بضرورة إجراء مسح شامل على منطقة سيناء، وإصدار حكم بالإعدام على كل من يتم إلقاء القبض عليهم من الجماعات الإرهابية .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء السياسة والأمن يتهمون الإرهابية بالسعى لإسقاط الدولة وضرب الاقتصاد خبراء السياسة والأمن يتهمون الإرهابية بالسعى لإسقاط الدولة وضرب الاقتصاد



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 18:49 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً
 صوت الإمارات - الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 21:20 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق يحول هاتف "آي فون" إلى مختبر طبي متنقل

GMT 09:22 2013 السبت ,15 حزيران / يونيو

انتخابات إيران معضلة الاقتصاد إلى الواجهة

GMT 14:07 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نهان صيام تَبتكر إكسسوارات متميزة تدمج التراث بالحضارة

GMT 09:52 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

النجم أحمد فهمي يحلّ ضيفًا على برنامج "الليلة عندك"

GMT 02:12 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

تعيين العريفي مستشارًا في مجلس أبوظبي الرياضي

GMT 11:10 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

هند صبري تعتبر حصول الفنان على أجر مرتفع مجرد شطارة

GMT 23:25 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

نظرة على ديكور منزل فرح الهادي وعقيل الرئيسي

GMT 18:11 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

محمد هنيدي وأسيل عمران ينضمان إلى “تيك توك”

GMT 21:42 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

النصر يهزم الوحدة ويعزّز صدارة كأس اليد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates