مصر تؤكد أنها لا تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها ولاسيما الأوروبيين
آخر تحديث 01:58:44 بتوقيت أبوظبي

بعد استياء المجلس المصري الأوروبي من بيان الإتحاد بشأن الوضع الداخلي

مصر تؤكد أنها لا تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها ولاسيما الأوروبيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصر تؤكد أنها لا تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها ولاسيما الأوروبيين

مبني وزارة الخارجية المصرية
القاهرة ـ أكرم علي

أكدت مصر أنها لن تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها وأنها دائما تفتح الباب أمام الأوروبيين لاسيما لتنمية العلاقات بينها وبين دول أوروبا كافة، متهمة في الوقت نفسه بعض الدول بنشر مفاهيم مغلوطة عن مصر بعد أحداث 30 حزيران/يونيو.وأوضح ممثل وزارة الخارجية المصرية، السفير محمد عبد العزيز في اجتماع المجلس المصري الأوروبي، الإثنين، أن بعض الدول علقت مساعداتها لمصر بعد 30 يونيو، وأن هناك الكثير من المفاهيم المغلوطة التى ذكرت من قبل دول أوروبا نحو ما يحدث في مصر في الفترة الحالية، مشددا على أن مصر تصر على تنمية العلاقات الاقتصادية والسياسية بين مصر وأوروبا.
وجاء ذلك بعد أن استنكر أعضاء المجلس الأوروبي البيان الصادر عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوربي عن مصر، الأسبوع الماضي، معربين عن اعتراضهم على بعض العبارات السيئة التي جاءت في البيان، مشيرين إلى رفض الخارجية المصرية لهذا البيان، مطالبين سفير الاتحاد الأوروبي بتوضيح المعاني الذي يحمله البيان ودلالاته في هذا التوقيت، لاسيما في ظل وجود نوايا لترشح المشير عبد الفتاح السيسي لانتخابات الرئاسية المقبلة.
وأوضح الأعضاء في بيان مشترك أن المجلس يقدر العلاقات القوية بين مصر والاتحاد الأوربي، ويؤكد حرصه على حمايتها وتعزيزها في إطار عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام إرادة وتطلعات الشعوب وحقها في تقرير مستقبلها، معربين عن ترحيب المجلس بما أكده وزراء خارجية الاتحاد الأوربي من تأييدهم لخريطة الطريق وترحيبهم بالخطوات التي اتخذت تنفيذهالها، ومنها الاستفتاء على الدستور والإعلان عن إجراء الانتخابات المقبلة".
وأكد أعضاء المجلس أن ما ورد عن استياء الاتحاد الأوروبي من غياب العملية السياسية الشاملة في مصر، يتجاهل الحقيقة المعلومة للكافة من أن مصر ماضية في تنفيذ خطوات خريطة الطريق من خلال عملية سياسية شاملة يشارك فيها كل من نبذ العنف واحترم المبادئ الديمقراطية وإرادة الشعب، وأن مصر حريصة على أن يظل باب المشاركة السياسية السلمية مفتوحا لمن لم تتلوث يده بالدماء وهو ما أكده الدستور الجديد الذي لم يقص فردا أو حزبا أو تيارا.
ومن جانبه، شدد سفير الإتحاد الأوروبي بالقاهرة جيمس موران أن الاتحاد الأوروبي لا يقف ضد مصر، مشيرًا إلى إدانته للحادث الإرهابى الذى وقع في طابا ورفضه التام للعمليات الإرهاب، مشددا على قوة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي مع مصر.
وأشار موران إلى أنه لابد من تضمين الجميع داخل العملية السياسية في مصر، منوها إلى أن هناك الكثير لابد لمصر أن تتمه على خطوات الديمقراطية.
وأكد موران أن الاتحاد يتطلع للانتخابات البرلمانية في مصر والانتخابات الرئاسية وأن يكون هناك إعلاء للقانون والدستور، آملا أن تتم خارطة الطريق في موعدها.
كما أعلن سفير الإتحاد الأوروبي خلال الاجتماع أن فريقا من المراقبين من دول الاتحاد سيحضر لمراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وجار إنهاء الأوراق الخاصة بحضورهم وإقامتهم في مصر وقت الانتخابات.
وأكد أن مصداقية عملية التصويت تتطلب بعض الأمور التي يأمل أن تقوم بها السلطات المصرية، لافتا إلى أن هناك ملاحظات بشأن سجن بعض الصحافيين والظروف التى أدت للقبض عليهم، مؤكدا احترامه للقضاء المصري، ولافتا إلى أن البرلمان الأوروبى عرض ذلك في بيانه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تؤكد أنها لا تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها ولاسيما الأوروبيين مصر تؤكد أنها لا تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها ولاسيما الأوروبيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تؤكد أنها لا تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها ولاسيما الأوروبيين مصر تؤكد أنها لا تستطيع غلق الباب في وجه أي من شركائها ولاسيما الأوروبيين



برنامج AMERICA'S GOT TALENT على السجادة الحمراء

براون و كلوم تجذبان الأنظار بالأسود والأبيض

لندن ـ ماريا طبراني
خطفت كل من الممثلة البريطانية ميلاني براون، وعارضة الأزياء الشهيرة هايدي كلوم، الأنظار لإطلالاتهما الساحرة على السجادة الحمراء لبرنامج AMERICA'S GOT TALENT،  مساء الثلاثاء. و عرضت كل من الاثنتين والمشاكرتين في لجنة التحكيم، أساليبهما الفردية مع اختيارهما لاطلالتهما قبل تسجيل برنامج المواهب في هيئة الإذاعة الوطنية "NBC". تألقت براون برداء من الغيبور الاسود المصمم على قاعدة من القماش النيود وهو قصير وضيق ويبرز قوامها بأناقة وقد نسقت معه النجمة حذاء من الساتان البنفسجي وطلاء أظافر من اللون نفسه.وقد بدا واضحاً تقارب النجمتين ميلاني بلااون وهايدي كلوم خاصة في الفيديو الذي ظهرتا فيه على انستغرام ترقصان في الكواليس. أما هايدي كلوم فارتدت طقمًا ابيض اللون، تزدان من سرواله خيوط براقة حمل توقيع المصمم العالمي اللبناني زهير مراد وأقرنت النجمة هذا اللوك مع حزام باللون الأبض والفضي وحذاء باللونين الفضي والبلاستيك الشفاف PVC SANDALS هايدي تألقت بمكياجها الناعم وتسريحتها الطبيعية

GMT 17:39 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك
 صوت الإمارات - أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك
 صوت الإمارات - مزايا "VillaGriante" الفيلا  المفضلة لدى المشاهير
 صوت الإمارات - أفضل 10 عقارات يتم تأجيرها وزيارتها حول العالم

GMT 17:28 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

مرحاض ذكي بمواصفات خاصة ومميزة في اليابان
 صوت الإمارات - مرحاض ذكي بمواصفات خاصة ومميزة في اليابان

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates