البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له وهو لم يستبعد أي خيار في سورية
آخر تحديث 01:56:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

واشنطن تعارض تزويد المعارضة بأي سلاح نوعيٍّ يسمح لها بتحقيق انتصار عسكري

البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له وهو لم يستبعد أي خيار في سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له وهو لم يستبعد أي خيار في سورية

البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له
واشنطن - رياض أحمد

واصلت واشنطن انتقاداتها القوية لموسكو متهمة اياها بعرقلة اقرار مشروع قرار جديد في مجلس الامن لتوفير المساعدات الانسانية للمناطق المحاصرة في سورية، ولمواصلتها تسليح نظام الرئيس بشار الاسد، مؤكدة ان البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له، وهو لم يستبعد أي خيار، وذلك في اشارة ضمنية الى الخيار العسكري . ومع ذلك كرر البيت الابيض قلق واشنطن التقليدي من تزويد المعارضة بأي اسلحة نوعية مثل الصواريخ المحمولة على الاكتاف، في ضوء تقارير صحافية اميركية قد ذكرت في الاسبوع الماضي ان السعودية قررات تزويد المعارضة بصواريخ محمولة على الاكتاف وصواريخ مضادة للدروع.
وجدد الناطق باسم البيت الابيض جاي كارني رفض واشنطن القوي لبقاء الرئيس بشار الاسد في السلطة في حال تشكيل الهيئة الانتقالية التي كان يفترض ان تناقش في مؤتمر جنيف ، وقال: " لا توجد هناك أي امكانية برأينا، وهذا يعكس موقف الشعب السوري والمعارضة بان الحكومة الانتقالية يجب ان لا تشمي الاسد". وتابع " هدفنا هو انهاء النزاع عبر تسوية سياسية من خلال المفاوضات وهذا ممكن فقط اذا لم يبق الاسد في السلطة". واضاف ان الرئيس اوباما لم يسحب الخيار العسكري عن الطاولة، ولكنه ذّكر بان الرئيس اوباما لا يرى أي مجال لزج قوات اميركية برية في النزاع، وان التدخل العسكري يتطلب ان نفكر فيه بعيون مفتوحة بالنسبة للاهداف التي نريد تحقيقها ".
واضاف كارني، ان مراجعة الخيارات التي كثر الحديث عنها مؤخرا " ليست جديدة بل هي مسألة مستمرة"، وتابع ان حكومته تواصل دراسة سبل تحقيق تقدم في مجال ايصال المساعدات الانسانية ودفع المفاوضات في جنيف، وتابع " نحن نشعر بالاحباط بسبب تصلب النظام السوري، والدور الروسي غير المساعد في مجلس الامن بالنسبة للمساعدات الانسانية". واضاف "ونحن ندرس سبل تعزيز السياسة الامنية التي تخدم مصالح الولايات المتحدة والتي تساعد سورية في التوصل الى تسوية سياسية".
وحذر من مضاعفات أي سياسات تدعو الى تورط الولايت المتحدة في البحث عن بدائل قد تؤدي الى نتائج عكسية او غير مقصودة، وذلك في اشارة ضمنية الى الخيارات العسكرية المباشرة، وقال ان حكومته قلقة من وصول اسلحة متطورة الى المعارضة "يمكن ان تقع في الايدي الخطأ، بطريقة تؤدي الى خلق تحد او خطر على امننا القومي والامن القومي لحلفائنا واصدقائنا". وكان كارني بذلك يشير الى الصواريخ المتطورة وخصوصا المضادة للطائرات والتي يمكن ان تستخدم لتهديد الطيران المدني في المنطقة والعالم. وكانت صحيفة "النيويورك تايمس" قد كشفت مؤخرا ان مسؤولين استخباراتيين اميركيين قد اجتمعوا سرا في واشنطن مع مسؤولين امنيين من السعودية وقطر وتركيا وبريطانيا وفرنسا والامارات وغيرهم لبحث خياراتهم لدعم المعارضة، بعد وصول مفاوضات جنيف الى طريق مسدود.
وكانت مصادر قد ذكرت ان واشنطن قد تزيد من دعمها المالي والمادي للمعارضة المقربة منها مثل توفير الرواتب للمقاتلين، لان احد اسباب انضمام المقاتلين للتنظيمات الاسلامية هو انها قادرة على توفير رواتب لمقاتليها، اضافة الى زيادة المساعدت اللوجستية مثل اجهزة الاتصالات والعربات وتحسين التنسيق الاستخباراتي مع المعارضة.
ويقول المسؤولون الاميركيون ان واشنطن تعارض تزويد المعارضة باي سلاح نوعي يسمح لها بتحقيق انتصار عسكري، لان واشنطن لا تزال ترفض مقولة الحل العسكري، ولكنها في نفس الوقت تريد ان تناقش مع الدول الاقليمية والاوروبية سبل دعم المعارضة المعتدلة من جهة، وسبل "عزل واضعاف" المعارضة الاسلامية المسلحة. وهناك قلق حقيقي في اوساط الحكومة من ان الظروف الميدانية في سورية يمكن ان تحولها الى افغانستان اخرى، وهذا من الاسباب التي تدفع واشنطن لابقاء دعمها العسكري للمعارضة محدودا للغاية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له وهو لم يستبعد أي خيار في سورية البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له وهو لم يستبعد أي خيار في سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له وهو لم يستبعد أي خيار في سورية البيت الابيض يواصل دراسة الخيارات المتوافرة له وهو لم يستبعد أي خيار في سورية



خلال تصويرها فيلمًا خاصًّا بعيد "الهالوين" في سوفولك

أوخيلو تتألّق بثوب وردي يُشبه المايوه وشعر مُستعار

نيويورك - مادلين سعادة
 ظهرت نجمة تلفزيون الواقع "يازمين أوخيلو" بإطلالة مثيرة وجريئة الخميس، بأزياء "زومبي باربي" لتصوير فيلم خاص لعيد الهالوين، وذلك بعد اختفائها عن الأضواء خلال الأسابيع القليلة الماضية. ارتدت نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 25 عاما، ثوبا ورديا قصيرا يشبه المايوه وشعرا مستعارا بنفس اللون لتصوير المشاهد في منزل فخم في سوفولك. انتعلت أوخيلو زوجا من الأحذية الفضية ذات الكعب العالي، والتي نسقت معها الجوارب البيضاء الطويلة تصل للركبة، والتي أضافت مزيدا من الإثار لإطلالتها، كما ظهرت النجمة الشهيرة إلى جانب صديقها جيمس لوك الذي ارتدى زيا أسود بالكامل مع القليل من المكياج يظهر دما زائفا. وشارك أوخيلو مجموعة من النجمات الشهيرة إذ ارتدى الجميع أزياء الهالوين ووضعوا المكياج المرعب، كما ظهرت عارضة الأزياء "شيلبي تريبل" بأزياء ساحرة، التي أضافت مزيدا من الرعب في زي الترتان المغطى بالدم، ووضعت تريبل المكياج الدامي حول رقبتها ووجها. وتعاني يازمين أوخيلو

GMT 12:40 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
 صوت الإمارات - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 18:28 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أشهر مكتبات ألمانيا التي تهب الجالس شعورًا بالراحة
 صوت الإمارات - إليك أشهر مكتبات ألمانيا التي تهب الجالس شعورًا بالراحة

GMT 11:37 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول المرصفي تكشف عن أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019
 صوت الإمارات - بتول المرصفي تكشف عن أحدث تصاميمها لأزياء شتاء  2019

GMT 17:30 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فنادق بريطانيا الفاخرة الأكثر جذبًا للسياح
 صوت الإمارات - فنادق بريطانيا الفاخرة الأكثر جذبًا للسياح

GMT 16:27 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
 صوت الإمارات - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 09:00 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

فالنسيا الإسباني يستهدف ضمّ ستيفانو ستورارو

GMT 21:41 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سمر غرايبة تبرز وصفتها السحرية للنجاح في المجال الإعلامي

GMT 05:00 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"موسم صيد الغزلان" رواية جديدة لـ أحمد مراد بالمكتبات

GMT 09:21 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوجه اتهاما لكونتي

GMT 22:59 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

روتين صباحي يحافظ على البشرة ويعطيها نضارة وحيوية

GMT 16:33 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انعدام الرؤية نتيجة كثافة الضباب في أبوظبي فجر الاتنين

GMT 13:56 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

الضباب يحوّل ١٠ طائرات من الشارقة ودبي إلى رأس الخيمة

GMT 10:39 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

اللوح يؤكد مسؤولية الزعماء العرب لإلغاء قرار ترامب

GMT 09:20 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

نصائح يجب مراعاتها عند استخدام الرخام في ديكور الحمام

GMT 02:29 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يكشف مصير البرازيلي نيمار

GMT 12:32 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

النادي الفرنسي ينوي تدعيم خطه الأمامي مع بامو وناكولما

GMT 09:36 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة كردستان مع بغداد .. إلى متى ؟

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates