تقدّم القوّات الحكوميّة في محيط حلب وشهداء أطفال في قصف البراميل المتفجرة
آخر تحديث 05:45:06 بتوقيت أبوظبي

ارتفاع عدد القتلى لـ50 في انفجار سيّارة مفخّخة أمام مسجد في اليادودة في درعا

تقدّم القوّات الحكوميّة في محيط حلب وشهداء أطفال في قصف البراميل المتفجرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقدّم القوّات الحكوميّة في محيط حلب وشهداء أطفال في قصف البراميل المتفجرة

قصف البراميل المتفجرة
دمشق - جورج الشامي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في محافظة إدلب إنّ الطيران المروحيّ قصف بالبراميل المتفجّرة الأطراف الغربية من مدينة خان شيخون وسط قصف القوات الحكومية على مناطق في المدينة، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة النيرب فيما قتل شخص من الكتائب الإسلامية المقاتلة من بلدة جرجناز في اشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حلب.
وفي محافظة درعا قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد القتلى ارتفع إلى 50 بينهم 5 أطفال، و 17 مواطناً من عائلة واحدة، و18 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد في بلدة اليادودة ظهر الجمعة الفائت، واتهم نشطاء من المنطقة القوات الحكومية بتفجيرها، كما جددت القوات الحكومية قصفها مناطق في بلدة ناحتة فيما فجرت الكتائب الإسلامية المقاتلة لغما في محيط مبنى تتمركز فيه القوات الحكومية على أطراف بلدة الشيخ مسكين وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، كما قتل طفلان اثنان وفتى في الـ 19 من عمره جراء قصف القوات الحكومية مناطق في بلدة جاسم.
وفي محافظة ريف دمشق أكد المرصد السوري وقوع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي حزب الله اللبناني من جهة ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام ومقاتلي جبهة النصرة وكتائب إسلامية مقاتلة.
 وفي منطقة ريما قرب مدينة يبرود ترافق مع قصف القوات الحكومية منطقة البترا قرب بلدة الرحيبة كما قتل رجل من مدينة زملكا جراء إصابته بشظايا قذيفة هاون أطلقتها القوات الحكومية على المدينة.
وفي محافظة حلب قال المرصد السوري إن قذيفة صاروخية سقطت على مناطق في حي السريان القدينة الخاضع لسيطرة النظام دون أنباء عن إصابات فيما ارتفع إلى 7 مواطنين بينهم طفل عدد القتلى الذين قضوا جراء قصف الطيران المروحي مناطق في حيي السكري والحيدرية ومناطق في المدينة الصناعية في الشيخ نجار كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة في منطقة جب الجلبي في حي الإذاعة وقرب جامع حذيفة في حي بستان القصر في حين تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وضباط من حزب الله اللبناني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وكتائب إسلامية مقاتلة على أطراف المنطقة الصناعية الأولى من جهة قرية الشيخ نجار وتمكنت القوات الحكومية من السيطرة على تل الغالية وسيرياتيل وقرية الشيخ نجار والمقبرة الإسلامية في محاولة منها لفك الحصار عن سجن حلب المركزي الذي تحاصره جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة دير حافر ومحيط مطار النيرب العسكري ومحيط السجن المركزي ترافق مع قصف القوات الحكومية مناطق في قرية أم ميال قرب بلدة خناصر في ريف حلب الجنوبي الشرقي كما وردت معلومات عن مقتل 3 عناصر من قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة في محيط حاجز قرية الحمام قرب بلدة خناصر كما ارتفع إلى8 مواطنين بينهم 5 أطفال دون سن الثامنة عشر عدد القتلى الذين قضوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الأتارب وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم حالتهم خطرة .
أما محافظة حماه فأعلن المرصد السوري أن الطيران الحربي قصف مناطق في ناحية عقيربات في ريف حماه الشرقي كما قتل 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة في اشتباكات مع القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني في محيط بلدة صوران.
وفي محافظة الرقة قال المرصد السوري إن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الحكومية ومقاتلي لواء إسلامي مقاتل في محيط مطار الطبقة العسكري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقدّم القوّات الحكوميّة في محيط حلب وشهداء أطفال في قصف البراميل المتفجرة تقدّم القوّات الحكوميّة في محيط حلب وشهداء أطفال في قصف البراميل المتفجرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقدّم القوّات الحكوميّة في محيط حلب وشهداء أطفال في قصف البراميل المتفجرة تقدّم القوّات الحكوميّة في محيط حلب وشهداء أطفال في قصف البراميل المتفجرة



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates