مسؤول إفريقي يؤكد أن استمرار غياب مصر عن الاتحاد الافريقي يؤثرعلى دوره وعمله
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

فهمي يعتبر أن قضية نهر النيل مهمة للغاية لعدم وجود مصادر أخرى للمياه

مسؤول إفريقي يؤكد أن استمرار غياب مصر عن "الاتحاد الافريقي" يؤثرعلى دوره وعمله

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسؤول إفريقي يؤكد أن استمرار غياب مصر عن "الاتحاد الافريقي" يؤثرعلى دوره وعمله

جانب من جلسة سابقة للاتحاد الأفريقي
القاهرة ـ أكرم علي

أكد الأمين العام الأسبق لمنظمة الوحدة الافريقية ورئيس وزراء تنزانيا الأسبق الدكتور سالم أحمد سالم، أن استمرار غياب مصر عن المشاركة في أنشطة الاتحاد الأفريقي يؤثر علي فعالية ودور الاتحاد بالنظر لثقل مصر الأفريقي، وأن استمرار هذا الوضع يعتبر غريبا بالنسبة لجذور مصر الافريقية ودورها في القارة. جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية المصري نبيل فهمي خلال زيارته الحالية لتنزانيا مع الدكتور سالم  حيث تناول اللقاء علاقات مصر مع الاتحاد الأفريقي وأهمية سرعة استعادة مصر لمشاركتها الفعالة في أنشطة الاتحاد.
وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي في بيان صحافي السبت، أن سالم أكد خلال اللقاء علي الدور المحوري والتاريخي الذي قامت به مصر في دعم جميع حركات التحرر الوطني في افريقيا.
 واستعرض فهمي خلال اللقاء الرؤية المصرية لتطوير علاقاتها مع الدول الإفريقية، وفي مقدمتها دول حوض النيل، والأهمية البالغة لقضية مياه النيل بالنسبة لمصر لاعتمادها الكامل علي نهر النيل وعدم وجود مصادر أخرى للمياة، وأهمية التعاون بين دول الحوض لتحقيق المصالح المشتركة دون الأضرار بمصالح اي طرف، فضلا عن تلبية الاحتياجات المتزايدة لدول الحوض من المياه والكهرباء والتنمية.
كما تناول فهمي برامج التعاون القائمة والمستقبلية بين مصر وتنزانيا، بما في ذلك المنح المقدمة من مصر لدعم برامج ومشروعات التنمية في تنزانيا، مثل المنحة الخاصة بحفر ١٠٠ بئر، وإنشاء وحدات صحية وعيادات في مناطق مختلفة من تنزانيا، فضلا عن المنح التعليمية التي تصل الي ٣٠٠ منحة سنويا.
وفي السياق ذته التقى الوزير فهمي وفدا من رجال الاعمال المصريين وبحث معهم فرص زيادة التبادل التجاري والاستثمار المتاح حاليا في تنزانيا في قطاعات الطاقة والبنية التحتية والزراعة والري وكيفية الاستفادة منها وتعميق التواجد المصري علي الارض في تنزانيا ودول حوض النيل، فضلا عن التعرف علي أية معوقات محتملة للعمل علي تذليلها مع كبار المسؤولين في هذه الدول.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول إفريقي يؤكد أن استمرار غياب مصر عن الاتحاد الافريقي يؤثرعلى دوره وعمله مسؤول إفريقي يؤكد أن استمرار غياب مصر عن الاتحاد الافريقي يؤثرعلى دوره وعمله



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول إفريقي يؤكد أن استمرار غياب مصر عن الاتحاد الافريقي يؤثرعلى دوره وعمله مسؤول إفريقي يؤكد أن استمرار غياب مصر عن الاتحاد الافريقي يؤثرعلى دوره وعمله



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates