بجاتو يؤكّد أنّ اللّجنة العليا للانتخابات لا تستطيع منع مرسي من التّرشّح للرّئاسة مجدّدًا
آخر تحديث 14:07:44 بتوقيت أبوظبي

نفى ممارسة أيّ ضغوط من المجلس العسكريّ على اللّجنة في انتخابات الرّئاسة 2012

بجاتو يؤكّد أنّ اللّجنة العليا للانتخابات لا تستطيع منع مرسي من التّرشّح للرّئاسة مجدّدًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بجاتو يؤكّد أنّ اللّجنة العليا للانتخابات لا تستطيع منع مرسي من التّرشّح للرّئاسة مجدّدًا

اللّجنة العليا للانتخابات
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي قال وزير الشّؤون القانونيّة والمجالس النّيابيّة السّابق حاتم بجاتو إن اللّجنة العليا للانتخابات لن ترفض أوراق الرّئيس المعزول محمد مرسي إذا رغب الترشّح للرّئاسة، موضّحا أن الفيصل في قبول أو عدم قبول أوراق أيّ مرشح هو صدور حكم نهائيّ ضدّه، وبالتالي لم يصدر ضدّ مرسي أيّ حكم نهائيّ. ونفى بجاتو خلال ندوة إعلامية نظمتها جمعية مصر السلام وحصل "العرب اليوم" على تفاصيلها مساء السبت، ممارسة المجلس العسكري لأي ضغوط عليه لإعلان فوز المرشح محمد مرسي على حساب المرشح أحمد شفيق، مشيرا إلى أن المجلس العسكري لم يكن يتدخل في أعمال اللجنة على الإطلاق.
وأشار الوزير في عهد مرسي إلى أن القانون يشترط صدور أي حكم نهائي ضد أي مرشح حتى يتم حرمان أي شخص من ممارسة حقوقه السياسية، مؤكدا أن اللجنة لم يكن لديها خيار في قبول أوراق مرسي وقتها، وذلك لعدم صدور حكم نهائي ضده.
وكشف بجاتو عن مساهمته في عدم إصدار قانون خفض القضاة لسن الـ 60 والذي اقترحته حكومة مرسي، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان كانت تسعى لتولية عدد من القضاة المؤمنين بفكرها في المواقع القيادية في مختلف الهيئات القضائية ولم تستطع ذلك إلا بالإطاحة بالقيادات القضائية كلها.
وشدد على أنه لولا قيامه بهذا الدور لما قبل أعضاء المحكمة الدستورية العليا بعودته قاضيا في المحكمة مرة أخرى، بعد تركه للوزارة في أعقاب ثورة 30 يونيو.
وعن أصوات الأقباط في إحدى القرى، الذين ثبت منعهم من الإدلاء بأصواتهم، مما قد يعرّض عملية الانتخابات للبطلان، أكد بجاتو أن هذه الوقائع ثبتت حقا لكن أعداد من تم منعنهم من التصويت لم تكن مؤثرة، إذ لم تتخذ لجنة الإشراف على الانتخابات قرارا ببطلان الانتخابات الرئاسية.
وأشار حاتم بجاتو إلى أنه يتوقع سير العملية الانتخابية المقبلة بنزاهة مثلما مرّ الاستفتاء على الدستور في منتصف الشهر الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بجاتو يؤكّد أنّ اللّجنة العليا للانتخابات لا تستطيع منع مرسي من التّرشّح للرّئاسة مجدّدًا بجاتو يؤكّد أنّ اللّجنة العليا للانتخابات لا تستطيع منع مرسي من التّرشّح للرّئاسة مجدّدًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بجاتو يؤكّد أنّ اللّجنة العليا للانتخابات لا تستطيع منع مرسي من التّرشّح للرّئاسة مجدّدًا بجاتو يؤكّد أنّ اللّجنة العليا للانتخابات لا تستطيع منع مرسي من التّرشّح للرّئاسة مجدّدًا



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates