عمرو موسى يؤكِّد على ضرورة أن يمتلك الرئيس المقبل حُسن إدارة الأمور
آخر تحديث 11:56:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد أهميّة إعادة هيكلة جميع المؤسسات في مصر وتوفير فكر تنافسيّ

عمرو موسى يؤكِّد على ضرورة أن يمتلك الرئيس المقبل حُسن "إدارة الأمور"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عمرو موسى يؤكِّد على ضرورة أن يمتلك الرئيس المقبل حُسن "إدارة الأمور"

فرز الأصوات في الأنتخابات الرئاسية المصرية السابقة
القاهرة ـ محمد الدوي/ اكرم علي

كشَفَ الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى عن أن مصر لم تضع في اعتبارها التنافسية في الفترة الماضية، رغم أن جميع الدول تتعامل بها منذ أمد، مشيرًا إلى ضرورة إعادة هيكلة جميع المؤسسات في مصر، لافتًا إلى ضرورة ضمان أن يمتلك الرئيس المقبل حسن إدارة الأمور، مع ضرورة توفير فكر تنافسي ، والذي يعتبر هو الأساس للتقدم.
وأضاف موسى خلال كلمته، اليوم الأحد، في المؤتمر السنوي التاسع للمجلس الوطني المصري للتنافسية تحت عنوان (نحو تنافسية إعادة هيكلة المؤسسات في مصر)، أن "سوء الإدارة كان السبب الرئيسي في تراجع مصر، وأن الثورات قامت نتيجة لتراكم المخالفات وسوء الإدارة والتنظيم، وأننا لم نعظم الاستثمار في البشر"، لافتًا إلى أن أعظم استثمار للوطن يبدأ بالاستثمار في البشر، بجانب توفير الجودة في التعليم وجميع المجالات المحيطة.
وأكد على ضرورة ضمان أن يمتلك الرئيس المقبل حسن إدارة الأمور، مع ضرورة توفير فكر تنافسي، والذي يعتبر هو الأساس للتقدم، لافتًا إلى أننا نعاني حاليًا من الالتباس في الأولويات.
وأوضح أن لدينا ثلاثة مفاهيم مهمة يجب أخذها فى الاعتبار فى تحقيق النمو فى المستقبل، وهى "حسن إدارة الأمور والجودة والتعليم"، قائلاً إننا "لسنا بحاجة إلى إعادة هيكلة المؤسسات فقط بل إعادة هكيلة مصر، وأن نحسن اختيار الرئيس والنواب والحكومة".
وأشار إلى أهمية احترام حقوق الإنسان وحقوق المواطن، وأن تتوافر وتتساوى جميع فرص بين جميع المواطنين، مؤكدًا أن الوطن لن يتقدم بسيطرة فئة من دون الأخرى على أساس الجنس أو الدين أو النوع.
وأوضح أن مبادئ المساواة تتوافر في الدستور المصرى الجديد بمعايير لم تكن مسبوقة، وصياغة لم تكن موجودة من قبلُ بمعايير واضحة، وتحقيق توازن الكامل في جميع جوانبه.
وأشار إلى أن مسلسل العنف والتهديد والإرهاب يجب أن يتم التصدِّي له بتكاتف المواطنين والمؤسسات، لافتًا إلى أن الوطن في حالة غضب ضد من يستخدم العنف ويروع الناس.
ونوّه إلى أن دستور 2012 عزل مجموعة من الناس في أن يمارسوا الحياة السياسية، في حين أن الدستور الجديد لم يعزل أحدًا، لأن الدستور ينص على عدم التفرق بين المواطنين على أيّ أساس.
ودعا إلى ضرورة توفير برنامج بين المحافظات لتنمية المهارات المصرية والمحلية فى الإنتاج والتجارة، ويكون ذلك ضمن خطة وإستراتيجية واضحة.
وشدّد على أهمية توفير العدالة الاجتماعية لتحقيق التنمية الاقتصادية، والتى تقوم على احترام وتشجيع القطاع الخاص والملكية الخاصة وتوفير اقتصاديات السوق، وأن يكون محكومًا بالقانون لكي تتقدم مصر إلى الأمام، منوهًا إلى أن تنمية المجتمع تعتمد على التقدم في جميع المجالات من دون استثناء في وقت واحد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو موسى يؤكِّد على ضرورة أن يمتلك الرئيس المقبل حُسن إدارة الأمور عمرو موسى يؤكِّد على ضرورة أن يمتلك الرئيس المقبل حُسن إدارة الأمور



GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 07:54 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد
 صوت الإمارات - حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:10 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

فضل الدعاء بـ (الله أكبر كبيرًا )

GMT 15:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

نظرة إلى الصراع بين "القاعدة" و"داعش" في سيناء

GMT 14:53 2013 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" تُحدِّث تطبيق الخرائط لنظام "آي أو إس"

GMT 00:27 2014 الثلاثاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الحرب هي التي فرضت الموضوعات التي كنت اختارها للكتابة

GMT 15:54 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

قطع طريق العريش- القنطرة بسبب أزمة الوقود

GMT 15:20 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

انتصارات حرب أكتوبر في السينما المصرية ورأي النقاد بها

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانية تهجر زوجها وأولادها من أجل عشيقها الأفريقي

GMT 12:17 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 5.5 درجات يضرب جزر الكوريل الشمالية

GMT 14:29 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الفاتح عز الدين رئيسًا للبرلمان السوداني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates