نتنياهو يعرب عن قلقه من مفاوضات فيينا النوويَّة بين إيران والدول الست
آخر تحديث 10:55:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

واشنطن أكدت أن الهدف الرئيسي منها هو عدم امتلاك إيران سلاح نووي

نتنياهو يعرب عن قلقه من مفاوضات فيينا النوويَّة بين إيران والدول الست

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نتنياهو يعرب عن قلقه من مفاوضات فيينا النوويَّة بين إيران والدول الست

مفاوضات فيينا النوويَّة بين إيران والدول الست
القدس المحتلة - أحمد نصَّار

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو كل ما ينتج عن مفاوضات فيينا النووية بين إيران و الدول الست، معرباً عن قلقه من مسار هذه المفاوضات، في ضوء الكشف عن مضمون الاتفاق المزمع توقيعه بين الطرفين . وقال نتانياهو في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته اليوم الاحد، "أنظر بقلق للوضع الذي يتيح لإيران بأن تعتقد أنها ماضية في تحقيق مخططها الرامي إلى تحولها لدولة نووية، والمضي في تخصيب اليورانيوم من دون أن تمس، وامتلاك القدرة على إنتاج الصواريخ العابرة للقارات، من دون مضايقة".
وأضاف نتانياهو أن "الدمج بين القدرة على تخصيب اليورانيوم، والقدرة على إطلاقه، يعني أن إيران تأخذ كل شيء من دون أن تعطي شيئاً، معتبرا أن "المطلوب تفكيك القدرة الإيرانية لإنتاج سلاح نووي وإطلاقه، هذا الشيء لم يتحقق بعد، ولن يتحقق من دون إصرار الدول العظمى".
وكان البيت الابيض نشر على موقعه الإلكتروني تفصيلاً حول "الاتفاق الموقت"، موضحاً انه يتضمن "التزامات من إيران لتطمين الغرب حول برنامج إيران النووي"، إضافة إلى "التزامات تعهدت بها الدول الكبرى، ستُنفذ حين التأكد من مصداقية تنفيذ هذه الالتزاماً".
ونشر موقع "البيت الأبيض"، مسودّة القرار الذي سيوضع موضع التنفيذ ليتضمن مواد التزمت إيران بتنفيذها أمام الدول الست (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إضافة إلى روسيا والصين) والأمم المتحدة، إضافة إلى الالتزامات التي تعهدت بها الدول الست المفاوضة.
والتزمت إيران بـ"خفض إنتاج اليورانيوم بمعدل 20 بالمئة"، إضافة إلى "إيقاف أجهزة الطرد المركزية الجديدة"، التي تقوم ببنائها.
وأبرز ما جاء في التزام إيران:
- تعهدها بعدم بناء أجهزة طرد مركزية جديدة مخصصة لتخصيب اليورانيوم.
-عدم البدء بتشغيل مفاعل "آراك
- وقف الإنتاج وإجراء الاختبارات عليه
- إيقاف عملية ضخ الوقود على هذا المعمل
- ونصّ الاتفاق على عدم بناء مفاعلات مشابهة قادرة على إعادة المعالجة، مما يسهم في تخفيض القدرة الإيرانية على إنتاج القنبلة الذرية موضع المخاوف العالمي.
من جهة أخرى، اعتبر ممثلي الدول الست المفاوضة أن "التزام إيران بهذه البنود يحتّم على المجتمع الدولي تخفيف القيود عليه"، والتزم المفاوضون بـ"وقف العقوبات على صادرات إيران من البتروكيماويات، إضافة إلى تسهيل عملية بيع النفط الخام الإيراني".
ومن أهم ما التزمت به ايران:
-إيقاف الحظّر المفروض على واردات إيران من الذهب والمعادن الثمينة، وتخفيض العقوبات على وارداتها من السلع والخدمات.
-تزويد إيران بتوريد قطع الغيار لقطاع الطيران المدني من أجل ضمان سلامة الرحلات.
من جهتها اعتبرت وكيلة وزارة الخارجية الأميركية ويندي شيرمان "أن الهدف الرئيس من المفاوضات هو عدم امتلاك إيران سلاح نووي، وتأكد المجتمع الدولي من الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني"، وأتى هذا التصريح فور وصولها إلى إسرائيل، في رسالة "طمأنة" واضحة للحليف الإسرائيلي القلق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يعرب عن قلقه من مفاوضات فيينا النوويَّة بين إيران والدول الست نتنياهو يعرب عن قلقه من مفاوضات فيينا النوويَّة بين إيران والدول الست



GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل مومياوات "خبيئة العساسيف" من الأقصر إلى المتحف الكبير

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates