نيابة أمن الدولة تُجدّد حبس المتهمين بإطلاق النار على كنيسة العذراء
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

التحقيقات تكشف اعتناقهم "الفكر التكفيريّ" لرجال الجيش والشرطة

"نيابة أمن الدولة" تُجدّد حبس المتهمين بإطلاق النار على كنيسة "العذراء"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "نيابة أمن الدولة" تُجدّد حبس المتهمين بإطلاق النار على كنيسة "العذراء"

تجديد حبس المتهمين بإطلاق الرصاص على كنيسة العذراء
القاهرة ـ أحمد عبدالصبور

أمرت نيابة أمن الدولة العليا، الإثنين، بتجديد حبس المتهمين بإطلاق الرصاص على كنيسة العذراء في الحي العاشر، في مدينة السادس من أكتوبر، والذي أسفر عن استشهاد رقيب الشرطة محمد طه سيد أبوحامد (32 عامًا)، المُعيّن لخدمة تأمين الكنيسة، والمقيم في قرية دمشقيم – دائرة مركز شرطة الفيوم، إثر إصابته بطلق ناريّ في الرأس، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.
وقد قرّرت نيابة حوادث جنوب الجيزة، برئاسة المستشار أسامة حنفي، في وقتٍ سابق، إحالة أوراق القضية إلى نيابة أمن الدولة، لتورّط المتهمين في تنفيذ عمليات إرهابية أخرى، تجري نيابة أمن الدولة التحقيق فيها.
وكشفت تحقيقات نيابة حوادث الجيزة، التي أجراها المستشار أحمد حلمي، أن المتهمين يعتنقون الفكر الجهاديّ التكفيريّ لأجهزة الدولة ورجال القوات المسلحة والشرطة، واعترف المتهم الرئيس "الثالث" في التحقيقات، أنه انضم إلى العناصر "الجهاديّة" في فترة سابقة، وتلقى تدريبات عسكرية في سيناء، واجتمع مع شقيق زعيم تنظيم "القاعدة" القيادي محمد الظواهري، ثم قرّر الابتعاد عن التنظيم، وتكوين تنظيم جهاديّ جديد عقب ثورة 30 حزيران/يونيو، وأنه مُنفّذ واقعة إطلاق الأعيرة الناريّة على أفراد أمن كنيسة العذراء، مؤكدًا أنه "كان في طريقة لسرقة أحد محلات الذهب في أكتوبر، حتى يتمكن من شراء الأسلحة والمواد المُتفجّرة، لاستخدامها في تنفيذ أغراض التنظيم المتمثلة في قتل قوات الأجهزة الأمنيّة، وأنه بعد فشله في سرقة محل الذهب، شاهد قوات الأمن المكلفة بتأمين كنيسة العذراء، فقام بإطلاق الأعيرة الناريّة تجاههم".
وأظهرت التحقيقات، أن المتهم الأول ينتمي إلى خلية إخوانيّة، كانت أجهزة المباحث في الجيزة قد ألقت القبض على معظمها داخل شقة في مدينة السادس من أكتوبر منذ قرابة الشهرين، وأنه على اتصال بخلايا ومجموعات إخوانيّة في محافظات عدّة، عبر شبكة التواصل الاجتماعيّ "فيسبوك"، وأنه تواصل مع المتهم الثاني الذي يقيم في شارع السوق في منطقة باكوس في دائرة قسم شرطة ثان الرمل في الإسكندريّة.
وكشفت الاعترافات، أن الاثنين اتفقا على ارتكاب أعمال تخريبية أثناء مُحاكمة الرئيس السابق محمد مرسي، برفقة مجموعة من قيادات جماعة "الإخوان" (الإرهابيّة قانونًا)،في أكاديمية الشرطة في التجمع الخامس في قضية "التخابر"، حيث اتفقا على ارتكاب أعمال "إرهابيّة" في منطقة أكتوبر، لإرباك الجهاز الأمنيّ، والرد بعنف على مُحاكمة عناصر الجماعة، بالإضافة إلى حصولهما على تعليمات من التنظيم الدولي لـ"الإخوان" بالاحتفال بذكرى "جمعة الغضب"، عن طريق سلسلة من الأعمال التخريبيّة على مستوى الجمهورية، وأن التنظيم سيرتكب أعمال عنف في منطقة الطالبية، لسحب قوات الأمن في مديرية أمن الجيزة إلى هناك، ثم بعدها بساعات يتم استهداف كنيسة أكتوبر، وقسمي الشرطة الموجودين في المدينة، فيما دلّت التحريات، أن المتهمين استعانا باثنين آخرين لتنفيذ مخططهم الإجراميّ، وتسلل الأربعة إلى كنيسة أكتوبر، وأطلقوا الرصاص عليها، إلا أن قوات الأمن تعاملت معهم بحزم وبادلتهم إطلاق الرصاص، وساعدت الأكمنة الموجودة في مدينة أكتوبر على تضييق الخناق على المتهمين، ليتم ضبط الأول والثانى بعد إصابتهما بطلق ناريّ، وذلك بعد فشلهما في قتل عناصر الخدمات الأمنيّة كافة الموجودة أمام الكنسية، كما أنهم فشلوا في الذهاب إلى قسمي الشرطة، بعدما تصدّت لهم قوات الأمن في الحادث الأول.
وقد استمعت النيابة إلى أقوال المتهم، ويُدعى أحمد محمد فؤاد، الذي تم حبسه على ذمة القضية، وأفاد في أقواله أمام النيابة "أننا كنا متوجهين لسرقة أحد محلات الذهب"، فيما نفى المتهم ارتكابه الواقعة، وأكد حيازته للسلاح الذي ضُبط معه، فيما قرّرت النيابة تأجيل الاستماع إلى المتهم الثاني، ويُدعى محمد عبدالحميد،"إلى حين تماثله للشفاء.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيابة أمن الدولة تُجدّد حبس المتهمين بإطلاق النار على كنيسة العذراء نيابة أمن الدولة تُجدّد حبس المتهمين بإطلاق النار على كنيسة العذراء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيابة أمن الدولة تُجدّد حبس المتهمين بإطلاق النار على كنيسة العذراء نيابة أمن الدولة تُجدّد حبس المتهمين بإطلاق النار على كنيسة العذراء



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates