حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة
آخر تحديث 11:03:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأحمد يؤكّد رفضه أي تدخّل من قِبل الفصائل في الشأن المصريّ

حركتا "حماس" و"فتح" تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حركتا "حماس" و"فتح" تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة

جانب من اجتماع لحركتي "حماس" و"فتح"
غزة ـ محمد حبيب

كشف مصدر فلسطينيّ رفيع المستوى، عن لقاء جمع عضو المكتب السياسيّ لحركة "حماس" د.موسى أبو مرزوق، برئيس كتلة "فتح" البرلمانيّة عزام الأحمد، الأحد، في العاصمة المصريّة القاهرة. وأكّد المصدر، في تصريح خاص لصحيفة "الرسالة" المحليّة المقرّبة من "حماس"، الإثنين، أن الأحمد التقى أبو مرزوق، في مقر إقامته في العاصمة المصريّة القاهرة، بعيدًا عن وسائل الإعلام، وبحث معه ملفات داخلية عدّة مهمة"، موضحًا أن ملف المصالحة الداخلية كان من أهم الملفات التي طُرحت خلال لقاء الأحمد وأبو مرزوق، وأن الطرفين اتفقا على سبل دعم جولات الحوار الوطنيّ، وتذليل عقبات المصالحة.
وتوقّع المصدر، أن تشهد الأيام المقبلة تحرّكًا إيجابيًّا في ملف المصالحة، وتحديد موعد قريب لزيارة عزام الأحمد إلى قطاع غزة، للبدء في تنفيذ اتفاق المصالحة على الأرض.
ويتواجد الأحمد في القاهرة، منذ أيام عدّة، لحضور الاجتماع السابع لمجلس أمناء "مؤسسة ياسر عرفات"، في مقر الجامعة العربية، لبحث ملف استشهاد عرفات، وبحث ملفات فلسطينيّة عدّة مع مسؤولين مصريين، أبرزها المفاوضات والتسوية مع الاحتلال الإسرائيليّ وتحقيق المصالحة الداخلية.
واتهم القيادي الفتحاوي، في تصريحات صحافية نُشرت الإثنين، حركة "حماس" بالتراجع عن إنهاء الانقسام، بدعوى أنها تُهيئ الأجواء، وأن المفاوضات بين "فتح" و"حماس" استؤنفت منذ خمسة أسابيع، بناءً على اتصال جرى بين اسماعيل هنية والرئيس محمود عباس، والتي بدا فيها هنية مُتحمسًا جدًا لاتمام المصالحة، فيما أكد "خلال تواجدي في القاهرة أمضيتُ 4 أيام، وقد التقيت السبت وزير الخارجية المصريّ الدكتور نبيل فهمي، وتكرّر اللقاء الأحد، بحضور الدكتور صائب عريقات الذي حضر إلى القاهرة قادمًا من موسكو، وفي اللقاءين، وضعنا الجانب المصريّ في إطار التنسيق المشترك بين مصر وفلسطين، بإطلاعه على آخر مستجدات الاتصالات الأميركية الفلسطينية، وخصوصًا اللقاء الأخير الذي جري بين الرئيس عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في باريس، واطلعت الوزير فهمي على الأفكار التي طرحها كيري، والتي نعتقد أنها لا تساعد في الجهود الرامية والمبذولة لاستئناف المفاوضات، وبكل صراحة كل ما طرح من الجانب الأميركي عن قضايا الحل النهائي سواء بالانسحاب من الأراضي المحتلة عام 67، أو قضية القدس، أو اللاجئين، أو الأمن أو الحقوق الفلسطينيّة من مياه ومعابر، لا تنسجم مع قرارات الشرعية الدولية ولا ما ورد في خارطة الطريق، بل فيها انحياز كبير وكامل إلى الموقف الإسرائيليّ والذي يتعارض مع عملية السلام".
وأشار الأحمد، إلى أن لقاءًا مهمًا جمع وفد من حركة "فتح" مع المسؤولين في الأمن القوميّ المصريّ، مضيفًا "استمعنا إلى رؤية المسؤولين المصريين عن تدخلات حركة (حماس) في الشان الداخليّ المصريّ، إعلاميًّا وسياسيًّا وأمنيًّا، وأكدنا أن القيادة الفلسطينية ترفض أي تدخل من قِبل الفصائل الفلسطينية كافة من دون استثناء، في الشأن المصريّ، وتابعنا الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وبحثنا مع أشقائنا المصريين سُبل تخفيف معاناة أهالينا في القطاع، في ظل الحصار الإسرائيليّ المتواصل، والأوضاع الأمنية الحالية في سيناء، وانعكاساتها على الأوضاع في غزة، خصوصًا معبر رفح وحركة المرور به، وكان هناك اتفاق تام مع المصريين في هذا الشأن، على تقديم أقصى التسهيلات لحركة المواطنين من وإلى غزة، وكذلك ادخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة حركتا حماس وفتح تبحثان في القاهرة بدء تنفيذ اتفاق المُصالحة



GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل مومياوات "خبيئة العساسيف" من الأقصر إلى المتحف الكبير

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates