سلسلة تفجيرات تضرب بابل والمسلّحون يسيطرون على 50 من الأنبار
آخر تحديث 00:02:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جماعات العنف تعتمد التّجنيد الإلكترونيّ لضخّ دماء جديدة في خلاياها

سلسلة تفجيرات تضرب بابل والمسلّحون يسيطرون على 50% من الأنبار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلسلة تفجيرات تضرب بابل والمسلّحون يسيطرون على 50% من الأنبار

المسلحون يسيطرون على 50% من الأنبار
بغداد - نجلاء الطائي

كشف مجلس محافظة الأنبار عن سيطرة المجاميع المسلّحة على 50% من مناطق المحافظة، مشدّداً على ضرورة إغاثة أهالي المحافظة وتلبية المطالب الـ15.بينما أكدت قيادة عمليات دجلة أن الجماعات المسلحة باتت تعتمد على التجنيد الإلكتروني لضخّ دماء جديدة لخلاياها المسلّحة، وسقوط عشرات الضحايا في سلسلة تفجيرات ضربت مناطق في بابل،
وقال رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، الخميس في حديث صحافي إن "50% من مناطق محافظة الأنبار باتت خارج سيطرة القوات الأمنيّة بعد أن تمكّنت المجاميع المسلّحة من السّيطرة عليها"، محذّراً من "استمرار تفاقم الوضع الأمني والإنساني والخدمي في المحافظة ونزوح الأهالي".
وشدّد كرحوت على ضرورة "تلبية مطالب المحافظة الـ15 من بينها قضيّة النائب أحمد العلواني وإيجاد التوازن والعفو وأمور أخرى"، داعياً السياسيّين لاسيما في الأنبار إلى "الالتفات جدّيا للأوضاع في المحافظة".
وأكد قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي في حديث صحافي الخميس، أن أغلب جماعات العنف باتت تعتمد على "التجنيد الإلكتروني" لضخّ دماء جديدة لخلاياها المسلّحة معتمدة على وسائل الاتصال الحديثة والذي يتمحور في توجيه رسائل متطرّفة تهدف إلى التأثير السلبي على العقول بهدف كسبها ودفعها للانخراط في صفوف التنظيمات المسلحة".
 ودعا النخب الدينية والمجتمعية بالتوعية ومنع الشباب من الانزلاق نحو هاوية الانحراف والتطرف ليكونوا الوقود لحرب يراد منها تدمير البلاد وسفك دماء الأبرياء. مشيداً بـ"دور العشائر وتعاونها في ملاحقة المجاميع المسلّحة".
وميدانياً أفاد مسؤول أمني في بابل بأنّ سيّارة ملغومة انفجرت خارج مستشفى الفيحاء الأهلي كما انفجرت أخرى عند سوق الثورة الشعبية.وفي بلدة الحصوة القريبة انفجرت سيارة ثالثة.وجاءت الهجمات في بابل رغم قيام القوات الأمنية في حملات عسكرية مستمرة على ما تسميها بالحواضن.
وأضاف المسؤول الأمني أن حصيلة الضحايا غير النهائية بلغت قرابة 12 قتيلا و30 جريحا معظمهم مدنيون كالعادة.
وفي محافظة نينوى، انفجرت عصر الخميس، سيارة مفخخة يستقلانها انتحاريان اثنان، اثناء مرورها وسط قضاء البعاج (130كم غرب الموصل)، ما أسفر عن مقتلهما في الحال وإصابة مدنيين اثنين وهما من عمال النجارة"، والسيارة كانت متوجهة نحو سوق شعبية في القضاء.
وفي محافظة واسط انفجرت سيارة مفخخة مساء الخميس، كانت مركونة قرب مدرسة ابتدائية في قرية التنمية التابعة لناحية تاج الدين (120 كم شمال بغداد)، مما أسفر عن إصابة مدنياً صادف مروره لحظة وقوع الانفجار.
.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلسلة تفجيرات تضرب بابل والمسلّحون يسيطرون على 50 من الأنبار سلسلة تفجيرات تضرب بابل والمسلّحون يسيطرون على 50 من الأنبار



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates