قصفُ حماه ودرعا وتجدد الاشتباكات في حلبِ وإسقاط طائرة في ريّف دمشق
آخر تحديث 06:14:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تبادُل للأسرى بيّن "الدولة الإسلاميّة" و "النُصرة" في الحسكة

قصفُ حماه ودرعا وتجدد الاشتباكات في حلبِ وإسقاط طائرة في ريّف دمشق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قصفُ حماه ودرعا وتجدد الاشتباكات في حلبِ وإسقاط طائرة في ريّف دمشق

تجدد الاشتباكات في حلبِ
دمشق ـ جورج الشامي

 نفذ الطيران الحربي السوري، الثلاثاء، غارة على مناطق في بلدة مورك في حماه، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، وسط اشتباكات عنيفة بالقرب من بلدة مورك بين مقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة من طرف والقوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف آخر، فيما تتعرض مناطق في الحي الشمالي في بلدة إبطع  في درعا لقصف من القوات النظامية، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كما ارتفع إلى 7 عدد مقاتلي الكتائب المقاتلة الذين قتلوا  خلال اشتباكات مع القوات النظامية بالقرب من سجن درعا المركزي، كما سقطت صواريخ عدة على مناطق في بلدة تل رفعت في حلب، ما أدى لاستشهاد طفلة، كذلك تجددت الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة ولواء جبهة الاكراد من طرف والدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف آخر بالقرب من مدينة جرابلس، وانباء عن خسائر بشرية من الطرفين، علم المرصد السوري أن عملية لتبادل الأسرى والمختطفين، تمت بين الدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف، وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة من طرف آخر، في ريف الحسكة الجنوبي.
تتعرض مناطق في درعا في الحي الشمالي ببلدة إبطع لقصف من القوات النظامية، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كما ارتفع إلى 7 عدد مقاتلي الكتائب المقاتلة الذين استشهدوا خلال اشتباكات مع القوات النظامية بالقرب من سجن درعا المركزي (غرز،) فيما تتعرض مناطق في مدينة إنخل لقصف من القوات النظامية، دون معلومات عن إصابات حتى اللحظة، كما استشهد جندي منشق عن القوات النظامية، من بلدة كحيل، تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.
أما في حلب سقطت عدة صواريخ على مناطق في بلدة تل رفعت، ما أدى لاستشهاد طفلة، كذلك تجددت الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة ولواء جبهة الاكراد من طرف والدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف اخر بالقرب من مدينة جرابلس، وانباء عن خسائر بشرية من الطرفين، كما استشهد رجل من قرية حربل جراء قصف ببرميل متفجر على المدينة الصناعية، في الشيخ نجار كما دارت اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية بالقرب من ساحة الحطب في حلب القديمة ومعلومات عن خسائر بشرية .
وفي حماه نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة مورك، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، وسط اشتباكات عنيفة بالقرب من بلدة مورك بين مقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة من طرف والقوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف آخر، ومعلومات عن سيطرة الكتائب والنصرة على كامل مورك وانسحاب القوات النظامية والدفاع الوطني إلى حاجز العبود، إضافة لأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
و في الحسكة ارتفع عدد المواطنين الذين استشهدوا في هجوم 6 مقاتلين من الدولة الإسلامية على مبنى فندق هدايا  وسط مدينة القامشلي، إلى 8 و  الذي يعد مقراً لمبنى البلدية التابع للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية، والذي يضم مكاتب خدمات، حيث فجر 3 مقاتلين أنفسهم بأحزمة ناسفة، ومن ضمن الشهداء الثمانية عدد من موظفي البلدية.
كما علم المرصد السوري أن عملية لتبادل الأسرى والمختطفين، تمت بين الدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف، وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة من طرف آخر، في ريف الحسكة الجنوبي.
أما في حمص وردت معلومات عن تمكن ضابط برتبة نقيب في القوات النظامية، من الفرار من معتقلات الدولة الإسلامية في العراق والشام بريف حلب، كما تشهد مناطق في بلدة الدار الكبيرة، إطلاق نار بالرشاشات الثقيلة، من قبل القوات النظامية، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
وفي ريف دمشق وردت انباء عن إسقاط مقاتلي الكتائب المقاتلة لطائرة حربية، في منطقة يبرود بالقلمون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصفُ حماه ودرعا وتجدد الاشتباكات في حلبِ وإسقاط طائرة في ريّف دمشق قصفُ حماه ودرعا وتجدد الاشتباكات في حلبِ وإسقاط طائرة في ريّف دمشق



GMT 07:07 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حاكم الشارقة يفتتح مجلس خورفكان الأدبي وبيت الشعر

GMT 03:54 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء الإماراتي يُصادق على معاهدة السلام مع إسرائيل

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

أفكار لتنسيق "الزهري" في الملابس مستوحاة من جيجي حديد

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 11:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية
 صوت الإمارات - تعرفي على ديكورات المنزل بأثاثا مودرن مع جدران كلاسيكية

GMT 12:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 صوت الإمارات - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية

GMT 04:31 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الإيطالي يفرض العزل على منتخب الشباب تحت 21 عامًا

GMT 05:07 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يعلن ضم الحارس البرازيلي الشاب مارسيلو بيتالوجا

GMT 04:49 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

كورتوا يُتوَّج بجائزة أفضل لاعبي ريال مدريد خلال أيلول

GMT 04:57 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف مدافع بارنسلي عامين بسبب خرق قواعد مكافحة المنشطات

GMT 02:24 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

لوف منزعج من التعادل مع تركيا ومتفائل بالمعترك القاري

GMT 00:53 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تقسو على أوكرانيا وديا بسباعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates