تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة
آخر تحديث 03:44:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الطيران الحربي الاسرائيلي يقصف أرضًا زراعية شرق رفح حقيقة الفوطة المسحورة في مباراة مصر وغانا رزاق سيسيه يتحدث عن أسباب رحيله من الزمالك أول تعليق من حمدى فتحى نجم منتخب مصر بعد إصابته بقطع في غضروف الركبة الصحة 3 شهداء و 18 اصابة منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء
أخر الأخبار

231 قتيلاً بينهم 33 قتلهم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" في ريف حلب والقامشلي

تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة

تواصل الاشتباكات بين القوات الحكوميّة وقوات المعارضة
دمشق ـ جورج شامي

تتواصل في سائر المدن السوريّة العمليات العسكريّة وسقوط القتلى خلال الاشتباكات بين القوات الحكوميّة وقوات المعارضة، ففي حلب، قتل 29 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من المعارضة في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في مدينة حلب وريفها، و20 مواطناً في قصف بالبراميل المتفجرة على المدينة الصناعية، وطفلة في قصف صاروخي للقوات الحكوميّة على مناطق في بلدة تل رفعت، و6 مواطنين بينهم سيدة وطفل في قصف جوي على مناطق في مدينة حلب، ورجل متأثراً بإصابته في قصف للقوات الحكوميّة على مناطق في حي المشهد، و9 رجال وطفلا أعدمهم تنظيم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" في منطقة الشيوخ في ريف جرابلس.
وفي ريف دمشق، قتل 14 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من "الكتائب الإسلاميّة"، سقطوا في اشتباكات مع القوات الحكوميّة وقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني في محيط مدينة يبرود، أحدهم قضى متأثرًا بجراح أصيب بها في هذه الاشتباكات الاثنين، و3 مواطنين في منطقة السيدة زينب ورجل من بلدة المقيليبة، وآخر من بلدة هريرة قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنيّة الحكوميّة.
وفي درعا، قتل 11 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية، أحدهم متأثراً بإصابته في اشتباكات سابقة مع القوات الحكوميّة في ريف درعا، والبقية في اشتباكات في محيط سجن غرز، وبالقرب من الصوامع في مدينة درعا، و3 مواطنين في قصف للقوات الحكوميّة على مناطق في مدينة بصرى الشام وبلدة اليادودة، وطفل من مدينة نوى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف سابق للقوات الحكوميّة.
وفي الحسكة، قتل 8 مواطنين هم 4 رجال و4 مواطنات إثر هجوم 6 مقاتلين من "الدولة الإسلاميّة" على مبنى فندق هدايا وسط مدينة القامشلي، الذي يعد مقراً لمبنى البلدية التابع للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطيّة، والذي يضم مكاتب خدمات، حيث فجر 3 مقاتلين أنفسهم بأحزمة ناسفة، ومن ضمن القتلى عدد من موظفي البلديّة.
وفي إدلب، قتل 8 مواطنين بينهم مقاتلان من المعارضة، خلال اشتباكات مع القوات الحكوميّة في ريفي إدلب وحماه، و6 مواطنين في معرة النعمان، بينهم رجل قضى تحت التعذيب في المعتقلات الحكوميّة، وآخران أعدما على يد القوات الحكوميّة بعد اقتحامها لمنزلهما في قرية المسطومة، بحسب نشطاء من المنطقة، كما عثر على جثة رجل مجهول الهوية مقتولاً بطلق ناري في الرأس في منطقة أحراش بلدة عين شيب، وقتلت سيدة من بلدة كفرنبل متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف القوات الحكوميّة على مناطق في البلدة منذ شهر، ورجل من مدينة سرمين قضى تحت التعذيب.
وفي دمشق، قتل 6 مواطنين بينهم مقاتل من المعارضة، في اشتباكات مع القوات الحكوميّة على أطراف مدينة يبرود في ريف دمشق، و5 مواطنين جراء سقوط قذيفة "هاون" على منطقة الزبلطاني، ورجل في سقوط قذائف أطلقتها القوات الحكوميّة على مناطق في مخيم اليرموك، وآخر بطلق ناري في مخيم اليرموك، واتهم نشطاء القوات الحكوميّة بإطلاق النار عليه وقتله، ورجل من حي جوبر متأثراً بإصابته في قصف للقوات الحكوميّة على منطقة عدرا قبل نحو شهر ونصف.
وفي حمص، سقط 4 مقاتلين من المعارضة، 2 منهم في اشتباكات مع القوات الحكوميّة على جبهة وادي السايح، وعلى أطراف مدينة يبرود بالقلمون في ريف دمشق، والآخران في اشتباكات مع القوات الحكوميّة على أطراف مدينة يبرود في ريف دمشق، وفي حلب.
وفي الرقة، سقط 3 مواطنين بينهم القائد العسكري للواء مقاتل في غارة للطيران الحربي على منطقة قرب مدينة الطبقة، واثنان أحدهما تحت التعذيب في المعتقلات الحكوميّة، وآخر بإصابته بطلق ناري من قبل مجهولين على حافلة لنقل الركاب على طريق السلمية  الرقة.
وفي حماه، سقط 3 مقاتلين من المعارضة، أحدهم في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في ريف حماه، والآخران برصاص القوات الحكوميّة على طريق محردة السقيلبية عند بلدة الجلمه. و14 مقاتلاً من المعارضة، أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في منطقة الشيوخ في ريف جرابلس. ورجلان مجهولا الهويّة جراء إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين على طريق أبو الشامات - الضمير في ريف دمشق. و8 مقاتلين من المعارضة و"جبهة النصرة"، لقوا حتفهم إثر اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في محافظة حلب. و12 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في هجوم على حواجزهم، واشتباكات مع المعارضة في حلب، من ضمنهم 3 فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة في فندق وسط مدينة القامشلي، والذي يعد كمبنى بلدية يضم مكاتب خدمية تابعة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة الجزيرة. و12 مقاتلاً من المعارضة مجهولي الهويّة حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات الحكوميّة واستهداف عربات وقصف على مناطق عدة وقصف بالطائرات الحربيّة والمروحيّة على مناطق وجودهم.
وقتل 27 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للحكومة، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في مدن وبلدات وقرى سوريّة، وقتل ما لا يقل عن 40 من القوات الحكوميّة، إثر اشتباكات مع "الدولة الإسلاميّة" و"جبهة النصرة"، واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في محافظات عدة.
وقتل ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من "جبهة النصرة" و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية  على مناطق وجودهم واشتباكات في محافظات عدة.
كما قتل 3 عناصر من "حزب الله" اللبناني خلال اشتباكات مع الكتائب الإسلامية في ريف دمشق. و7 عناصر من القوات الحكوميّة  خلال اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام" و"جبهة النصرة".
كما تم توثيق سقوط مقاتلين اثنين من الكتائب الإسلامية من بلدة زاكية بريف دمشق ، قضوا  في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في ريف دمشق منذ 5 أيام .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة



GMT 04:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خروج أول تظاهرة عسكرية مؤيدة لمطالب الحراك الشعبي في كربلاء

خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 06:20 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يشعل حرب كلوب وجوارديولا قبل قمة ليفربول ضد مان سيتي

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سترلينج يهدد انتقال محمد صلاح لصفوف ريال مدريد

GMT 05:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سلافيا براج في جولة داخل متجر برشلونة قبل موقعة دوري الأبطال

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليجانيس الإسباني يعلن تعاقده مع خافيير اجيري رسميًا

GMT 02:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 22:09 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بوردو يضمد جراحه ويعمق كبوة نانت في الدوري الفرنسي

GMT 22:21 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فاردي يثني على نتائج ليستر الرائعة في الدوري الإنجليزي

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يفسد انتقال بونوتشي إلى "باريس سان جيرمان" الصيف الماضي

GMT 06:29 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني

GMT 04:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الدقيقة 76 خروج وليد أزارو مصابًا ونزول كريم نيدفيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates