العربي يكشف تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا
آخر تحديث 10:12:08 بتوقيت أبوظبي

أكّد أن إسرائيل الوحيدة في العالم التي تعتبر الوقت هدفًا إستراتيجيًا

العربي يكشف تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العربي يكشف تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا

تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي كشَفَ الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي عن تفاصيل المعركة القانونية التي خاضتها الدبلوماسية المصرية لاستعادة طابا، مؤكدًا أن وزارة الخارجية هي التي تولَّت هذا الموضوع من الألف للياء. وأكّد العربي أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي يُعتبر عنصر الوقت بالنسبة إليها هدفًا إستراتيجيًا، وأن هدفهم هو كسب الوقت، ثم يفكرون في ما سيفعلونه.
وأشار خلال ندوة "الدبلوماسية"، اليوم السبت، إلى أن اللجنة القانونية التي تشكَّلت لهذا الغرض كانت اقتراحًا من الإدارة القانونية للخارجية، حيث وافق عليها وزير الخارجية حينئذ عصمت عبد المجيد حتى تكون فيها جميع فئات الدولة المعنية، وكان فيها أساتذة قانون وجغرافيا وتاريخ ومساحة عسكرية ومخابرات حربية، وبذلوا كلهم جهودًا كبيرة في البداية لوضع خطوط رئيسية، ثم تولت الخارجية بعد ذلك الملف، وتحملت المسؤولية بعد ذلك من دون شك.
وأوضح أن "معاهدة السلام" أكّدت أن حدود مصر الشرقية هي حدوط فلسطين تحت الانتداب، وأن المعاهدة في المادة السابعة تشير إلى أنه إذا كانت هناك خلافات يتم حلها بالتفاوض، وإذا لم ينجح فتُحل بالتوفيق أو التحكيم".
وأكّد العربي أن القضاء الدولي كله اختياري، وهناك 70 دولة فقط تقبل اختصاص محكمة العدل الدولية، وبشروط كثيرة مثل مصر، التي وضعت شرطًا للاختصاص الإلزامي للمحكمة، وكذلك إسرائيل.
وأوضح أن الانسحاب الاسرائيلي من سيناء كان في ٢٥ نيسان/ أبريل 1982، ومنذ أيلول/ سبتمبر ٨٢ بدأت اسرائيل تتحدث عن أين العلامة في طابا؟ وبدأت المفاوضات ثم قامت إسرائيل بضرب لبنان، فأوقف رئيس الجمهورية المفاوضات حتى بداية ٨٥، عندما جاءت وزارة من الليكود والعمل، وعُين بيريز وزير خارجية، وأجرى بيريز اتصالات، وأننا "نريد البدء مرة أخرى فى التفاوض، وعقدنا اجتماعًا في بئر سبع ولم يؤد لشيء، ولفترة طويلة لكنهم قبلوا في النهاية مبدأ التحكيم.
وأشار العربي إلى أن مصر كانت تعتمد على أمور عدة بوضوح، أهمها أن المحكمة لا تستطيع أن "تنشئ" ولكن عليها أن "تكشف" علامات الحدود، وليس خط حدود لان خط الحدود مع بدء الانتداب على فلسطين العام ٤٨، وكذلك نتحدث عن مواقع علامات وبالتالي تقييد سلطة المحكمة التقديرية، فلا تستطيع خلق وضع جديد، وبعد فترة طويلة تم الاتفاق على ذلك.
ونوّه فى كلمته بمعركة علامات طابا والعلامتين ٩١ و 90، واكتشاف تغيير إسرائيل موقع العلامة، ولم تذكر ذلك، واتضحت الصورة في المحكمة وخسرت إسرائيل، وأشار إلى أنه كان علينا وقتها أن نجد شهودًا، منوهًا بتطوع زوج الاميرة فوزية السيد اسماعيل شيرين للشهادة وقتها، وكتابتها، والاستفادة منها.
وشدّد العربي على أنه كان واضحًا في المحكمة أن إسرائيل تعتمد على اننا سنخطئ، وكذلك موقع العلامتين تسعين وواحد وتسعين، ولكن مع توقيع إسرائيل على أنها آخر علامة أصبحت ملتزمة بذلك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي يكشف تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا العربي يكشف تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي يكشف تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا العربي يكشف تفاصيل المعركة القانونيّة التي خاضتها مصر لاستعادة طابا



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates