المعارضة تسّتهدف مطار التيفور العسكريّ بصواريخ غراد في محافظة حمص
آخر تحديث 21:48:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قصفت الحكومة بالبراميل المتفجرة مدينة حلب و"داعش" تشتبك مع "الأكراد"

المعارضة تسّتهدف مطار "التيفور" العسكريّ بصواريخ "غراد" في محافظة حمص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة تسّتهدف مطار "التيفور" العسكريّ بصواريخ "غراد" في محافظة حمص

تواصل المعارك في سورية بين القوات الحكوميّة وقوّات المعارضة
دمشق ـ ريم الجمال

تتواصل المعارك في سورية بين القوات الحكوميّة وقوّات المعارضة، على أكثر من جبهة، وفي أكثر من منطقة، حيث أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ القوات الحكومية قصفت في حمص مناطق في مدينة الرستن، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، فيما دكّ مُقاتِلو لواء "الحقّ"، التابع للجبهة الإسلاميّة، بالاشتراك مع "جبهة النصرة"، مطار التيفور العسكريّ، في ريف حمص، بصواريخ عدّة من طراز "غراد".
واستهدفت الجبهتان رتلاً لسيّارات عسكرية حكومية، متّجهًا من حمص إلى تدمر، على الطريق ذاته، بالرشاشات، وأوقعوا خسائر في صفوفه.
وفي دير الزور قتل 8  مقاتلين من "جبهة النصرة"، إثر هجوم مسلحين مجهولين، ليل الأحد، على حقل "الجفرة" النفطي، الذي تسيطر عليه الجبهة، فيما أشارت "شبكة شام" إلى أنّ الثوار استهدفوا نادي الضباط، ودوار حمود العبود في دير الزور، حيث تتمركز القوّات الحكومية، بقذائف الهاون.
ولقي عدد من جنود القوات الحكومية مصرعهم، إثر الاشتباكات التي وقعت في محيط سجن درعا المركزي، مع الكتائب الإسلامية، التي قتل أحد عناصرها، في الاشتباكات ذاتها، فيما قتل رجل أثناء خروجه من بلدة جاسم، برصاص قناص من القوات الحكومية، حسب ناشطين.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى تعرض مناطق في مدينة نوى لقصف من طرف القوت الحكومية، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، وقصفت القوات الحكومية، صباح الاثنين، مناطق في بلدة بصر الحرير، فيما قتل رجل من درعا البلد تحت التعذيب في السجون الحكومية.
وفي حماة، تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" وكتائب إسلامية معارضة في محيط بلدة مورك، ومعلومات عن خسائر مؤكّدة في صفوف القوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني، كما استهدفت الكتائب الإسلامية المعارضة بصواريخ "غراد" مطار حماة العسكري، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، فيما اقتحمت القوات الحكومية  قرية جرينة العاصي، في ريف حماة الجنوبي، دون أنباء عن اعتقالات حتى اللحظة.
وشهدت مدينة حلب وريفها حملة قصف بالبراميل المتفجرة، شنّتها طائرات حكومية على طريق الباب، والمواصلات القديمة، ومساكن هنانو، وكرم البيك، وحريتان، ومعارة الارتيق، فيما أشارت مصادر إعلاميّة إلى أنّ "الغارات الجوية خلّفت الذعر بين المدنيين، وأدّت إلى مقتل وإصابة العشرات، ما دفع المعنيين إلى إغلاق طريق الكاستيلو، الذي يعتبر ممراً حيوياً بين حلب والأرياف الشمالية والغربية".
وتدور، منذ صباح الاثنين، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة في حي بني زيد الحلبي، ترافق مع قصف القوات الحكومية منطقة الاشتباك، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات العنيفة في منطقة الليرمون، وجمعية الصحافيين، والمال، ومحيط المخابرات الجوية، وأنباء عن تقدم للكتائب الإسلامية و"النصرة" والكتائب المعارضة في منطقة الليرمون، وخسائر بشرية مؤكّدة في صفوف الطرفين.
ودارت اشتباكات عنيفة بين "داعش" من جهة، ومقاتلي لواء "جبهة الأكراد" وكتائب إسلامية معارضة، بمساندة وحدات "حماية الشعب الكردي"، في محيط بلدة صرين، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف "داعش".
وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في دمشق عن مقتل 3 رجال، جراء قصف القوات الحكومية، بعد منتصف ليل الأحد، مناطق في مخيم اليرموك، وحيي جوبر والعسالي، ومنطقة الجورة في حي القدم، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في حي الحجر الأسود.
وتعرضت المنطقة الغربية من مدينة داريا، ومناطق في الجبل الغربي لمدينة الزبداني، وبلدة حوش عرب، في ريف دمشق، إلى قصف من طرف القوات الحكومية، دون أنباء عن إصابات، واغتال مسلحون مجهولون 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المعارضة، بينهم قائدان لكتائب إسلامية مقاتلة، في ريف دمشق الجنوبي.
وفي القنيطرة تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة و"جبهة النصرة" من جهة أخرى، في محيط بلدتي نبع الصخر والهجة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في محاولة للقوات الحكومية اقتحام بلدتَي الهجّة، والدواية، تزامنًا مع غطاء جويّ، ومدفعيّ عنيف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة تسّتهدف مطار التيفور العسكريّ بصواريخ غراد في محافظة حمص المعارضة تسّتهدف مطار التيفور العسكريّ بصواريخ غراد في محافظة حمص



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة تسّتهدف مطار التيفور العسكريّ بصواريخ غراد في محافظة حمص المعارضة تسّتهدف مطار التيفور العسكريّ بصواريخ غراد في محافظة حمص



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 22:29 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تواجه غادة عبد الرازق فى "ضد مجهول"

GMT 04:32 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار المجلد الثانى من كتاب "ذات يوم" للكاتب سعيد الشحات

GMT 07:04 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نابولي يتلقى صدمة قوية في مواجهته مع فيورنتينا

GMT 04:12 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

خادم الحرمين الشريفين يلتقي ولي عهد أبوظبي

GMT 17:25 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

روزاليا ارتياغا تؤكد تمتّع مصر بالمميزات للسياحة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates