القومي لحقوق الإنسان يرفض النقد السلبي ويطالب بتقّديم دلائل تخالف تقّرير رابعة
آخر تحديث 13:30:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
انقطاع الاتصالات والإنترنت في رفح وسط قصف مدفعي وغارات جوية مكثفة من قبل الجيش الإسرائيلي الهلال الأحمر الفلسطيني يُعلن استشهاد أحد المسعفين من طواقم مستشفى القدس في غزة الهلال الأحمر الفلسطيني ُيعلن إخلاء مستشفي القدس الميداني بسبب القصف العنيف مواجهات عنيفة للشرطة المكسيكية مع متظاهرين مؤيدين لفلسطين أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة مكسيكو تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران
أخر الأخبار

نفى وجود انقسام بين أعضائه وأكّد أنَّ التقرير تضمن انتهاكات الشرطة والمعتصمين

القومي لحقوق الإنسان يرفض النقد السلبي ويطالب بتقّديم دلائل تخالف تقّرير "رابعة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القومي لحقوق الإنسان يرفض النقد السلبي ويطالب بتقّديم دلائل تخالف تقّرير "رابعة"

جانب من الاشتباكات بين الأمن والإخوان
القاهرة ـ أكرم علي/أشرف لاشين

دعا رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان محمد فائق كل من ينتقد تقرير تقصي الحقائق أن يتقدم بما لديه، عووضًا عن النقد السلبي، مطالبًا الحكومة باتخاذ الإجراءات الكفيلة لمنع ممارسات العنف في المجتمع، ووقف تحريض وسائل الإعلام على العنف. ونفى فائق، خلال مؤتمر صحافي، الاثنين، أن يكون هناك أيّ انقسام بين أعضاء المجلس ، كما ردّد البعض، لافتًا إلى أنّ "هناك أراء متعدّدة في المجلس، وتنتهي بالتصويت عليها، مع كامل الاحترام للأعضاء".
وأشار إلى أنّ "التقرير ذو أهمية خاصة، لما يتضمنه من معلومات، ورصد للانتهاكات التي تمت ضد المواطنين"، مؤكّدًا أنّ "البلاد شهدت أعمال عنف منذ عزل الرئيس محمد مرسي، ومازال المواطنين يتعرضون لأعمال عنف"، وموضحًا أنّ "المظاهرات التي شهدتها البلاد، خلال الشهور التالية لفض الاعتصامات، وكذلك الأعمال الإرهابية، التي يتعرض لها المواطنين، ورجال الشرطة، ورغم أن البلاد تشهد تنفيذ خارطة الطريق، إلا أنّ هناك قوى سياسية ترفض المشاركة في هذه العملية، وتحاول بالعنف تعطيل تحقيق خارطة الطريق".
وشدّد فائق على أنّ "هذا التقرير ملك للرأي العام"، مبيّنًا أنَّ "فض الإعتصام  خلّف وراءه 632 قتيلاً، منهم 8 من رجال الأمن، والباقين من المشاركين في الاعتصام"، مطالبًا من يشكك في هذا الرقم أن يقدم دليل خلاف ما جاء في التقرير.
ولفت إلى أنّه "عرض مقاطع فيديو لإطلاق النار من داخل الاعتصام، وننتظر الرد على ذلك"، موضحًا أنّ "التقرير تطرق إلى الانتهاكات من طرف رجال الشرطة".
وأعلن فائق عن أنَّ المجلس أرسل نسخة من تقرير "فض رابعة" إلى رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، ووزراء العدل، والداخلية، والخارجية، والنائب العام، ولجنة تقصي الحقائق التي شكلها الرئيس، موجهًا الشكر إلى أعضاء لجان تقصي الحقائق التي شكلها المجلس.
ومن جانبه، أكّد نائب رئيس المجلس عبدالغفار شكر أنّ "المجلس اتخذ الشجاعة الكافية في التصدي لهذا الحدث، ليعلن الكلمة الأولى فيه"، مشيرًا إلى أنّ "الكلمة النهائية تبقى لما ستتوصل إليه التحقيقات القضائية"، موضحًا أنّ المجلس سيعلن، خلال أيام، عن نتائج باقي لجان تقصي الحقائق، الخاصة بمذبحة قسم شرطة كرداسة، والاعتداء على دور العبادة، وحرق سيارة الترحيلات".
وعرض مدير مكتب الشكاوى في المجلس القومي لحقوق الإنسان الخبير الحقوقي ناصر أمين نماذج من الانتهاكات التي تمّ رصدها، قبل وأثناء، فض الإعتصام، مؤكدًا أنّ "التقرير وضع في الاعتبار القواعد القانونية الدولية والمحلية".
ولفت إلى أنّ "الانتهاكات التي وقعت في ميدان رابعة مصنّفة طبقًا لجسامة الفعل"، موضحًا أنّ "عدد المصابين في أحداث رابعة 1422، وعدد المقبوض عليهم 800 شخص"، مبيّنًا أنّ "السلاح الألي (الكلاشينكوف) كان من أكثر الأسلحة التي تمّ استخدامها في الأحداث".
وأظهرت الفيديوهات التي عرضها المجلس استخدام العناصر المسلحة داخل الاعتصام المدنيّين العزّل كدروع بشرية، أثناء عملية الفض، وقناصة يطلقون الرصاص الحي من أعلى البنايات المجاورة لمحيط الاعتصام، تجاه قوات الشرطة، وقناصة آخرون يطلقون الرصاص الحي على المعتصمين، من أعلى المباني، ما أدى إلى سقوط العديد من القتلى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القومي لحقوق الإنسان يرفض النقد السلبي ويطالب بتقّديم دلائل تخالف تقّرير رابعة القومي لحقوق الإنسان يرفض النقد السلبي ويطالب بتقّديم دلائل تخالف تقّرير رابعة



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 11:09 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ماسة زهريّة نادرة تزِن 8.4 قيراط تُباع بـ14 مليون يورو

GMT 01:46 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

معرض أيدان صلاحوفا"حرية المرأة داخل الحجاب"..

GMT 18:35 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

"هواوي" تكشف عن الهاتف الذكي Honor 4 Play

GMT 21:07 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

"غوغل" تطلق لعبة جماعية عبر متصفح "كروم"

GMT 19:16 2012 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"الفن الكردي" في معرض تشكيلي في بغداد

GMT 16:31 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"أندرويد 5.0" قادم إلى الهاتف الذكي "إل جي جي 3" هذا الأسبوع

GMT 02:30 2016 الأحد ,27 آذار/ مارس

عباءات أنيقة بألوان الربيع الهادئة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates